مهرجان سيدي افني تحت شعار “مدينة سيدي افني من ملحمة المقاومة و الوحدة إلى المسار التنموي الواعد”

 حسن بوفوس

بمناسبة الذكرى الخمسين لعودتها إلى ارض الوطن وبهدف إبراز المؤهلات الطبيعية والثقافية والسياحية التي يزخر بها إقليم سيدي افني ينظم المجلس الإقليمي لسيدي إفني والمجلس الجماعي لسيدي إفني بشراكة مع عمالة إقليم سيدي إفني وبتعاون مع فعاليات المجتمع المدني مهرجانا احتفاليا تحت شعار”مدينة سيدي إفني من ملحمة المقاومة والوحدة إلى المسار التنموي الواعد” وذلك خلال الفترة الممتدة من 29 يونيو إلى 03 يوليوز2019 ، سيجمع بين الإفادة والفرجة بفقراته الهادفة وبرامجه الفنية والثقافية المتكاملة ومشاريعه الرياضية المتنوعة وتقاليده الاحتفالية العريقة، كما سيعقد لقاء تواصلي مع أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير وندوة وطنية ولقاءات فكرية وعلمية.


وسعت اللجنة المنظمة لاحتفالات هذه الذكرى إلى وضع برنامج متنوع ومتكامل لجعله فضاء للترفيه حيث سيتحف زواره بسهرات فنية متنوعة بمشاركة ألمع الفرق الفنية المحلية والجهوية والوطنية، بالإضافة إلى تنظيم عروض للتبوريدة، وكرنفال احتفالي يستعرض المقومات الطبيعية والثقافية والفنية للمنطقة، ورياضيا سيتم تنظيم سباق على الطريق ودوريات رياضية بهدف احتضان المبادرة وتشجيع الإبداع.


وسعيا إلى تشجيع وتعزيز مبادئ الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من خلال خلق دينامية اقتصادية تستفيد منها التعاونيات الفلاحية والحرفية بالمنطقة تثمينا لمنتوجاتها وحفاظا على طابعها التقليدي سيخصص معرضا للمنتجات المجالية وآخر لمنتجات الصناعة التقليدية بمساهمة كل من المديرية الجهوية للفلاحة والمديرية الجهوية للصناعة التقليدية وباقي المتدخلين.


ويعد هذا المهرجان فرصة سانحة للتعريف بالمؤهلات الطبيعية والسياحية والبيئية والثقافية التي يزخر بها الإقليم، فبالإضافة إلى جمالية البحر وشواطئه والمناظر التي تؤثث المساحات البحرية والمرتفعات المحيطة به، تعد المآثر العمرانية والنقوش الصخرية والمغارات والكهوف ميزة جذب سياحي وثقافي تعطي قيمة مضافة للمجال وتغري بمزيد من الاكتشاف.

error: Content is protected !!