معدل تغطية المعاش لا يتجاوز النصف وتخوفات من التطورات المستقبلية

قال عبد اللطيف زغنون، المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير، “إن الشبان النشيطين لا يعرفون عموما متى يبدأون الاستعداد للتقاعد”، مبرزا ضرورة مواكبة هذه الفئة وتحسيسها بقوة حتى تتمكن من الاستعداد للتقاعد، عبر اللجوء خلال فترة نشاطها إلى وسيلة لزيادة المداخيل، والتطلع نحو المستقبل.

وأكد زغنون أن معدل تغطية المعاش لا يتجاوز اليوم نسبة 42 في المئة، مشددا في هذا الصدد على الحاجة إلى اتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير القادرة على استباق التطورات المستقبلية.

و دعا زغنون إلى ضرورة إحداث المزيد من فرص الشغل التي تمكن فئة الشباب من دخول عالم العمل، وبالتالي توفير تغطية للتقاعد، وفي أفق سنة 2050، ما يقرب من شخص واحد من بين كل أربعة أشخاص سيبلغ من العمر 60 عاما أو أكثر، وربما لن تحصل نسبة كبيرة منهم على معاش التقاعد، ما يستدعي ضرورة التحسيس بهذا الموضوع. 

وأضاف “بالفعل، ينبغي أن نشجع وضع معايير للشباب النشيط من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة لإعداد تقاعدهم بشكل جيد، واتخاذ تدابير خاصة”، من بينها الاستثمارات الادخارية الطوعية، حتى لا يفاجأ المعني بانخفاض في الدخل.

error: Content is protected !!