عبد الكريم بنعتيق يعرض حصيلة عمله بالحكومة الحالية…

عقدت لجنة الشؤون السياسية والمؤسساتية والحقوقية المنبتقة عن المجلس الوطني لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية اليوم الأحد 30 يونيو بمركب مولاي رشيد في بوزنيقة، لقاء تواصليا مع عبد الكريم بنعتيق الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة لعرض حصيلة عمله بالحكومة الحالية.

وقد شدد بنعتيق في خطابه الذي ألقاه أمام الإتحاديين وأعضاء المجلس الوطني، على ضرورة البحث عن سبل الإستفادة من أطر وكفاءات مغاربة العالم، ضرورة توطيد الارتباط بالمغرب بالتحصين عن طريق اللغة العربية والمراكز الثقافية والتأطير داخل فئة الشباب لتحصين الهوية، مشيدا بالدور الفعال الذي يلعبه المغاربة في دول الإستقبال وبحضورهم القوي في السياسات العمومية، و الحرص على متابعتهم بدقة، في ظل الإنتقال من بنية إلى أخرى في دول الإستقبال.

كما أشار بنعتيق إلى أن متابعة المغرب لمواطنيه خارج المملكة هو مثال تقتدي وتتعلم منه دول أخرى، حيث انه البلد الوحيد الذي يتوفر على مقرات بالخارج، ويتابع مواطنيه عن قرب.

ونبه الوزير المغربي إلى وجوب الإلتفات إلى الإكراهات التي تعيشها الفئات المسنة من ضعف المدخول المادي وعدم اتقان اللغة.

وعن إشكالية الهجرة السرية، أكد الوزير على ضرورة تنظيم ندوة حولة الإعلام والهجرة، مشيرا إلى أنها ظاهرة كونية مشددا على ضرورة تعاون الدول فيما بينها للحد من هذا الإشكال، منتقدا سلوك القوى السياسية المحافظة في أوروبا، التي تستغل قضايا المهاجرين من أجل الوصول إلى الحكم، معتبرا أن هذه القوى تلجأ إلى هذا الخيار “عوض البحث عن البدائل الاقتصادية والاجتماعية للإشكالات المطروحة”.

وأجاب بنعتيق عن تساؤلات وتدخلات الحاضرين بهذا اللقاء الإتحادي الذي يندرج ضمن سلسلة لقاءات للفريق الحكومي الإتحادي.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الشؤون السياسية والمؤسساتية والحقوقية قد وضعت برنامج لقاءات استضافت خلاله الفريق الحكومي الإتحادي لعرض حصيلة عمله ضمن الحكومة الحالية، “محمد بن عبد القادر الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، ورقية الدرهم كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية، وعبد الكريم بن عتيق الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج”.

error: Content is protected !!