بنيوب يدعو إلى التحقق من ادعاءات المساس بحقوق الانسان في أحداث الريف

التازي أنوار

دعا المندوب الوزاري لحقوق الانسان شوقي بنيوب، السلطات العمومية المختصة، مركزيا وجهويا ومحليا، إلى البحث في كافة ادعاءات المساس بحقوق الإنسان، المثارة في تقارير مبادرات الفاعلين المدنيين، مشيرا إلى أن طريقة تدبير الملف أحداث الريف وما تميزت به من حكمة ومسؤولية تعد تجلي من تجليات المصالحة.

و اقترح المندوب الوزاري في تقريره حول “أحداث الحسيمة وحقوق الانسان”على المجلس الوطني لحقوق الانسان، باعتباره الفضاء الحر والرصنين للحوار حول حقوق الإنسان، وباعتبار دوره الاستراتيجي في جمال التدخل الحمائي، وممارسته الفضلى في التعامل مع أحداث الحسيمة ترصيد تجربة المجلس، في مواكبة الأحداث وإصدار تقرير حول حالة حقوق الإنسان، على صعيد إقليم الحسيمة والمنطقة ومواصلة البرنامج القيم مع عائلات وأسر المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة.

ودعا معهد إدريس بنزكري ولجنته العلمية إلى تقييم تجربة المجلس الوطني، في مرافقة أحداث توتر الحسيمة، وإعداد وثيقة مرجعية في ذات الصدد والإسراع بإصدار وثائق مرجعية أخرى، تخص التدخل الحمائي، بما فيه الوساطة والتدخل الاستباقي، وسائر أشكال ملاحظات الأحداث والوقائع اليت يطرحها ذات المجال، وفي المقدمة، ترصيد الممارسات الفضلى في مجالات، تتبع التجمهر والأمن وحقوق الإنسان وتتبع المحاكمات.

وجاء في تقرير الدعوة إلى إصدار الدراسة حول أحداث 58-59، المنجزة في إطار برامج المجلس الوطني، باعتبارها وثيقة بحثية تكميلية، لما يتعلق بالكشف عن الحقيقة، آن لها أن تخرج للوجود، لكون معطياتها، النوعية تكمل عمل هيأة الانصاف والمصالحة بخصوص هذه المرحلة الدقيقة في ذاكرة الريف والبلاد.

ويتضمن التقرير ستة أقسام هي وقائع ومعطيات نوعية، محاكمة الدار البيضاء وضمانات المحاكمة العادلة، أعمال وجهود السلط والمؤسسات الدستورية، اللقاءات التواصلية ومبادرات الفاعلين المدنيين، مستخلصات حول السياق والتظاهر والذاكرة والمجال، إضافة إلى استنتاجات وتوصيات.

وتفرعت عن هذه الأقسام عناوين همت انطلاق أحداث الحسيمة وتطوراتها ومطالب النشطاء ودخول التجمهر دائرة التوتر والمساس بالنظام العام وتوافر شروط المحاكمة العادلة، وكذا تتبع الطبقة السياسية للأحداث من داخل البرلمان وتوصيات المجلس الأعلى للحسابات، إضافة إلى دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان. ويعرف ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، الذي أضحى فضاء للنقاش حول المواضيع الراهنة في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والمجتمع، مشاركة ممثلي السلطات العمومية وشخصيات تنتمي إلى آفاق شتى.

error: Content is protected !!