الإعلان عن الإطلاق الرسمي لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية

أعلن  القادة الأفارقة، الأحد 7 يوليوز في نيامي خلال  افتتاح القمة الاستثنائية الثانية عشرة للاتحاد الإفريقي، عن الإطلاق الرسمي لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

وبالتناوب، رحب رؤساء الدول والحكومات الإفريقية بنشأة هذه المنطقة وبأبعادها وتداعياتها التي ستجعل من إفريقيا سوقا ضخمة تضم أكثر من مليار شخص، بناتج داخلي خام تراكمي بحوالي 3.5 مليار دولار أمريكي.

ولإبراز أهمية اللحظة، أشاد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي محمد بما وصفه باتفاق “تاريخي يبعث على الفخر”، ومن شأنه أن يحول اقتصاد القارة عبر تعزيز تدفقات التجارة بين البلدان الإفريقية على نحو مطرد.

وبحسب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، سيتم دعم منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، وبمجرد إطلاقها، بقواعد منشأ محددة على نحو جيد، وقوائم امتيازات جمركية لتسويق السلع، وآلية إلكترونية لمراقبة وإلغاء الحواجز القارية غير التعريفية، ومنصة للدفع والأداء الرقمي عبر مجموع إفريقيا، وتطبيق “للويب” والهاتف المحمول لفائدة المقاولات، وبوابة للمرصد الإفريقي للتجارة.

error: Content is protected !!