رشيد الطالبي العلمي ينعت المغاربة “بالقواسة” واستياء عارم في مواقع التواصل الاجتماعي

أثارت تصريحات وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي بشأن وصف المغاربة “بالقواسة” بعد إضاعة حكيم زياش لاعب المنتخب الوطني ركلة جزاء أمام البنين بمنافسات كأس افريقيا وإقصائه من المنافسات، جدلا واسعا واستياء لدى المغاربة في البيوت والمقاهي ومواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر رشيد الطالبي العلمي، الذي كان يجيب على أسئلة البرلمانيين بمجلس النواب أن التوتر والضغط النفسي وراء تضييع اللاعب زياش لضربة الجزاء وقال ” إن الكثير من اللاعبين قرروا الاعتزال بسبب الإحباط الذي أصابهم جراء الانتقادات“.

وتحول العلمي إلى محلل رياضي، بدل تقديم الأسباب الحقيقية لهزيمة المنتخب الوطني المغربي أمام منتخب البنين، مشيرا إلى أن حكم المباراة لم يحتسب هدفا واضحا للمغرب بداعي التسلل، كما لم يتم احتساب ضربة جزاء لصالح المنتخب كذلك.

وبشأن عدم رد حكيم زياش على المكالمات حسب ما صرح به الوزير، خرج اللاعب الدولي المغربي بتدوينة عبر مواقع التواصل الاجتماعي كذب فيها الخبر موضحا أنه لم يتلق أي اتصال.

وكتب زياش، عبر حسابه على الانستغرام، ردا على وزير الشباب والرياضية “في المرة القادمة، إن أردت الخروج بشيء، عليك أن تتحدث عن الحقائق وبعيدا عن الأكاذيب“.

error: Content is protected !!