“رجاوي فلسطيني” تستنفر سلطات الاحتلال الإسرائيلي …

فرضت وزارة الخارجية الإسرائيلية صعوبات على تأشيرات أنصار فريق الرجاء الرياضي الراغبين في الدخول إلى القدس المحتلة لمساندة فريقهم ضد هلا القدس برسم الدور الأول من منافسات كأس محمد السادس للأندية البطلة.

وقد جاء هذا القرار الغير مباشر بسبب أغنية رجاوي فلسطيني التي يرددها أنصار القلعة الخضراء، مما يدل على مساندة الجماهير للقضية الفلسطينة عبر شعارات وأغان اعتبرتها الخارجية الإسرائيلية تهديدا لها، وأن السماح لدخول الجماهير الرجاوية من شأنه التسبب في مشاكل كبير بحسب ما أوردته مصادر إعلامية.

وبحسب المصادر فإن القرار الإسرائيلي لم يعلن عنه بشكل رسمي، إلا أنها وضعت عراقيل كثيرة من بينها عدم السماح للمشجع الذي يقل عمره عن 45 عاما من الحصول على التأشيرة، بالإضافة إلى ضمانات مالية ضخمة تفوق 3 ملايين سنتيم.

و بدوره أكد الناطق الإعلامي لنادي هلال القدس، تامر عبيدات، عبر ندوينة له بالفايسبوك أن المحتل الإسرائيلي لن يمنح لجماهير الرجاء تراخيص للدخول إلى الأراضي المحتلة.
وجاء في تدوينة عبيدات : بما أنني المسؤول الأول عن صفحة نادي هلال القدس عبر “الفيسبوك” انهالت طلبات الصداقة لتصل إلى عشرات الآلاف من الشعب المغربي ومئات آلاف المشاهدات للفيديوهات الخاصة بمباراة الهلال والترجي، عوضا عن آلاف الرسائل التي تعبر عن شوق وحنين ملايين المغاربه للوطن فلسطين.
وأضاف : “أكثر ما أثار إعجابي ومشاعري مئات الرسائل التي تقول: “أهلا بالشعب الفلسطيني في المغرب، لا تحجزوا فنادق ووسائل نقل فبيوتنا وسياراتنا وأملاكنا تحت تصرفكم”، ومنهم من أرسل إلينا بأرقام هواتفه لكي يلتقي بنا، ومنهم من أرسل لنا أغنية “رجاوي فلسطيني”، مطالبين بحفظها لكي نغنيها معا على أرض المغرب، ولا يعلمون أننا نحفظها ونرددها يوميا، ومنهم من أرسل يستفسر عن كيفية الدخول الى فلسطين ووعدوا أن يساندوا الرجاء بآلاف المشجعين على أرض القدس الطاهرة، لكنهم لا يعلمون برفض الاحتلال الإسرائيلي إعطاءهم تصاريح الدخول”.

error: Content is protected !!