وزير الدفاع الأمريكي يحشد التحالف الدولي ضد إيران وهذا ما طلبه من اليابان

دعا وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الأربعاء 7 غشت، اليابان إلى النظر في الانضمام لتحالف للمساعدة في مراقبة و”حماية” مضيق هرمز.

وقال إسبر إن “كل دولة مهتمة بحرية الملاحة وحرية التجارة، تحتاج للنظر بالفعل في مبادرة الانضمام لهذا النوع من مراقبة المضيق. اعتقد أن هذا أمر يجب على اليابان أن تفكر فيه بقوة”. وأضاف أنه يعتزم مناقشة هذا الأمر في اجتماعه المقرر مع رئيس الوزراء الياباني شينزو بي ووزير الدفاع تاكيشي إيوايا. وقال إيوايا في وقت لاحق من يوم أمس إن بلاده تعتزم النظر في هذا الاقتراح بعناية وفي الدور الذي بإمكانها القيام به في محاولة ضمان سلامة السفن التجارية التي ترغب في الملاحة في الممر البحري الإستراتيجي الرئيسي، وفقا لاحتياجاتها الخاصة من النفط وعلاقاتها الوثيقة مع طهران وواشنطن.

وذكر المسؤول الياباني أن ليس لحكومة بلاده خططا لإرسال أعضاء من قوات الدفاع الذاتي إلى الشرق الأوسط لحماية السفن التجارية في مضيق هرمز وما حوله.

ووسط خطة أمريكية مرتقبة لتشكيل تحالف عسكري في بعض المناطق الرئيسية في ممرات الشحن بالشرق الأوسط، قال إيوايا إن الجهود الدبلوماسية لتخفيف الاحتكاكات بين واشنطن وطهران مازالت مهمة. وفي يونيو الماضي، تعرضت ناقلتان للنفط، تتولى تشغيل إحداهما شركة يابانية، لهجوم بالقرب من مضيق هرمز، وسط تفاقم التوتر إثر إسقاط طائرة عسكرية أمريكية من دون طيار في المنطقة. وقد تولى إسبر، وهو محارب قديم شارك في حرب الخليج، منصبه بعد جيمس ماتيس الذي استقال من منصبه قبل سبعة أشهر.

error: Content is protected !!