“قاتل حنان يقتل مصوره بالسجن” إشاعة تغزو مواقع التواصل الاجتماعي والمندوبية توضح

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خبر فأن مرتكب الجريمة البشعة ضد حنان والتي هزت الرأي العام الوطني ، قام بارتكاب جريمة قتل أخرى والضحية هو زميله في الجريمة الذي قام بتصويره .
وأضافت ذات المصادر أنه قد وقع نقاش حاد بين الطرفين اتهم فيه الأول زميله بتصويره وتسريب الفديو مما تسبب له في السجن وبعد شجار بينهما داخل السجن قام الأول يغرس قلم جاف في عنق الضحية ارداه قتيلا .

وردا على هذه الأخبار أكد مصدر من المندوبية العامة للإدارة السجون وإعادة الإدماج أن هذه إشاعة و الخبر كاذب ولا أساس له من الصحة، حيت تعمد مروج هذه الإشاعة عدم الرجوع إلى مصالح المندوبية العامة للتأكد من صحة الخبر.

وأضاف نفس المصدر أن المصالح المختصة بالمندوبية العامة سبق وأن رحلت السجين (ب.م)المتورط في جرائم اغتصاب وهتك العرض المؤدي إلى الموت، من السجن المحلي بتيفلت بتاريخ 26 يوليوز 2019، كإجراء احتياطي تفاديا لاختلاطه بباقي المتورطين في نفس القضية وضمانا للسير العادي للتحقيقات.

error: Content is protected !!