أقوال الصحف المغربية الصادرة الجمعة 16 غشت

• بعد تداول مجموعة من المجلات الفرنسية المتخصصة في الشأن الصحي، المشاكل المترتبة عن أحد الأدوية المنتشر تعاطيه بكثرة في العالم (سميكتا) وأيضا بعد أن أوصت الوكالة الوطنية الفرنسية للسلامة الدوائية مطلع السنة الجارية بعدم وصفه للأطفال أقل من سنتين، تفاديا لمضاعفاته الجانبية وآثاره على الصحة، لازال الأطباء في المغرب يصفون نفس الدواء للمرضى، بمن فيهم الأطفال دون سنتين، ويسلمه الصيادلة دون تحذيرات أو تدخل من المختصين والمشرفين على هذا الشأن بالمغرب. مصادر “أخبار اليوم” أكدت أن الصيادلة والأطباء بالمغرب يتابعون الموضوع باهتمام بالغ، وحريصون على متابعة الوضع وتطوراته، كما تم اتخاذ مبادرات شخصية بالامتناع عن تسليم دواء “سميكتا” للأطفال دون سن الثانية، وذلك وفق توصية الوكالة الوطنية الفرنسية للسلامة الدوائية، غير أن الجدل لازال قائما بخصوص الكبار، وحول البديل المحتمل لهذا الدواء في حال تم منعه.

• أفاد مرصد السياحة بأن أزيد من 4ر5 مليون سائح زاروا المغرب خلال النصف الأول من 2019، أي بارتفاع نسبته 6ر6 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من 2018. أشار المرصد، في نشرته الأخيرة الخاصة بإحصائيات السياحة في المغرب، أن الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح نحو المغرب سجلت ارتفاعا مهما بشأن أعداد الوافدين على المغرب خلال هذه الفترة، خاصة إيطاليا (زائد 12 في المائة)، و فرنسا (زائد 9 في المائة)، وإسبانيا (زائد 8 في المائة)، وألمانيا (زائد 8 في المائة)، وهولندا (زائد 7 في المائة)، وبلجيكا (زائد 6 في المائة)، والمملكة المتحدة (زائد 6 في المائة). وحسب المرصد، فإن ليالي المبيت التي قضاها الوافدون بمختلف الإقامات السياحية المصنفة عرفت ارتفاعا بنسبة 5 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من 2018 (زائد 3ر4 في المائة للسياح غير المقيمين، وزائد 5ر8 في المائة للمقيمين).

• ابتداء من سنة 2021، ستصل فاتورة الحوار الاجتماعي إلى 14.2 مليار درهم في السنة، أي أكثر من 1 بالمئة من الناتج الداخلي الخام. وهو مبلغ يتجاوز ميزانية صندوق المقاصة. وبهذا، سيكون محمد بنشعبون، وزير المالية، مدعوا، بعد المذكرة التوجيهية المتعلقة بالقانون المالي، إلى إيجاد مصادر تمويل لتفعيل اتفاق الحوار الاجتماعي. ومن بين المجالات التي يتعين التركيز عليها: تثمين العقار العمومي، وتحسين إدارة المقاولات والمؤسسات العمومية، ومحاربة التهرب الضريبي، وإدماج القطاع غير المهيكل.

• كشف صندوق المقاصة في تقريره الشهري برسم يوليوز 2019 أن قيمة نفقات الدعم المالي العمومي المخصص لغاز البوتان والمنتجات السكرية، بلغت حتى الآن أزيد من 7 ملايير درهم، ويتوزع هذا المبلغ بين دعم غاز البوتان بـ5 ملايير و264 مليون درهم، ودعم السكر بمليار و 746 مليون درهم. وأفاد تقرير المقاصة بأن سعر غاز البوتان في السوق الدولي بلغ في شهر يوليوز الماضي 374 دولارا للطن، مسجلا انخفاضا قدره 3 في المئة مقارنة مع شهر يونيو من نفس العام، وانخفاضا بنسبة 31 في المئة مقارنة بنفس الشهر من عام 2018، وبذلك فإن متوسط سعر غاز البوتان خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2019 شهد انخفاضا بمعدل 15 في المئة مقارنة بنفس الفترة من عام 2018. وخلال هذا العام، سجلت أسعار السكر في الأسواق الدولية انخفاضا بنسبة 4 في المئة عند نهاية يوليوز مقارنة مع بداية السنة، وزيادة قدرها 9 في المئة مقارنة بنفس الشهر من العام عام 2018، وبالتالي فإن متوسط سعر السكر بالنسبة للسبعة أشهر الأولى من عام 2019 ظلت مماثلة لتلك المسجلة خلال نفس الفترة من عام 2018.

• احتل المغرب المرتبة 62 في قائمة المقياس العالمي الخاص بسرعة صبيب الانترنيت على مستوى الهاتف المحمول، وفقا لآخر تقرير لموقع “سبيد نيست”، الذي يوجد مقره بسياتل بواشنطن، والذي يعمل على تحليل أداء الأنترنت. وبلغت سرعة التنزيل في المغرب 26.72 ميغابايت وهو ما يعني تسجيل تراجع بثلاث درجات مقارنة بالنتيجة التي تم تسجيلها في شهر ماي الماضي، في حين جاءت الجارة تونس في الرتبة 69 وليبيا في الرتبة 131 والجزائر في الرتبة 136. وعلى مستوى سرعة الأنترنيت العريض، أو ما يعرف بالنطاق الثابت، فقد حصل المغرب على الرتبة 122 عالميا، من مجموع 177 دولة، مسجلا تراجعا آخر بدرجتين بسرعة تحميل 14.63 ميغابايت. وتصدرت كوريا الجنوبية الترتيب العالمي بتسجيل سرعة تصل إلى 90.06 ميغابايت، في حين جاءت قطر الأولى عربيا بسرعة تنزيل بلغت 60.09 ميغابايت.

• كشف المركز المغربي للظرفية أن تفعيل منطقة التجارة الحرة الإفريقية القارية سيضاعف ثلاث مرات حجم المبادلات التجارية بين المغرب وإفريقيا، والتي تمثل حاليا 5.4 بالمئة من المبادلات التجارية. وأضاف المركز، في العدد 35 من منشوره الشهري حول “ظرفية المغرب”، أن إطلاق هذه المنطقة يمثل ثمرة مفاوضات طويلة تعكس الرغبة في العمل على تحقيق اندماج وتكامل على المستوى الاقتصادي القاري. وانخرط المغرب، من خلال مبادراته العديدة لفائدة إفريقيا جنوب الصحراء، مبكرا في هذه الدينامية الجديدة، ويأمل في بروز أقطاب تنموية جديدة في القارة، تعود بالنفع على جميع بلدان القارة.

: • تحولت مكاتب بعض الأمناء العامين للأغلبية إلى “مكاتب استقبال” لطلبات من يقدمون أنفسهم ككفاءات قد يتم اقتراحها من أجل الاستوزار في ظل التعديل الحكومي المرتقب بمناسبة الدخول السياسي المقبل. وذكرت مصادر الجريدة أن بعض الوجوه استبقت حسم أحزابها في طريقة ترشيح من يستحقون الدخول إلى الحكومة، وبدأوا في التحرك بقوة من أجل الاستوزار. وفي الوقت الذي أطلق فيه الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي “حملة” من أجل إنجاز بنك معطيات لكفاءات الحزب، لازال الأمناء العامون لباقي الأحزاب “ينقبون” عن أبرز الأسماء التي من شأنها أن تعطي إضافة نوعية للعمل الحكومي. 

• دعوة رئيس الحكومة لوزرائه من أجل تقليص نفقات الاستقبالات والفندقة والسفريات سيكون لها طعم خاص هذه السنة، في ظل القرار الملكي بإلغاء الحفل الرسمي لعيد الشباب وعدم إضفاء أي طابع خاص على احتفالات الذكرى العشرين لعيد العرش. ففي الوقت الذي ظل عدد من الوزراء يخصصون ميزانيات مهمة للولائم والإقامة في الفنادق الفاخرة والتنقلات التي ترافق تنظيم الأنشطة الرسمية لبعض القطاعات الحكومية، وضعت القرارات الملكية رئيس الحكومة أمام امتحان عقلنة هذه النفقات. رئيس الحكومة دعا وزراءه، في مذكرته التأطيرية حول قانون المالية 2020، إلى ترشيد النفقات والتحكم في نمط عيش الإدارة، ومن ذلك ما يتعلق بالاستقبال والفندقة وتنظيم الحفلات والمؤتمرات والندوات ومصاريف الدراسات واقتناء وكراء السيارات.

 

• ستدخل حيز التنفيذ، قريبا، مجموعة جديدة من المخالفات المرورية، انضمت إلى المخالفات المعتادة التي تتضمنها مدونة السير على الطرقات في نسختها المنقحة.” المخالفات التي تم إدراجها حديثا، قد تفاجئ العديد من السائقين، لأن بعضها لا علاقة له بالسير على الطرقات، وإنما بتجهيزات السيارة الداخلية. فقد أصبح ممنوعا على السائقين تركيب شاشات تعرض الفيديوهات أمام السائق، سواء في المكان المخصص للمشغل الصوتي أو على المرأة الداخلية للسيارة، لأن ذلك يشتت انتباه السائق، لكنها مسموحة بالنسبة للمقاعد الخلفية الموجهة للركاب، ولا تعتبر مخالفة تستوجب الغرامة. المخالفة الأخرى التي دخلت حيز التنفيذ، تتعلق بعدم وجود منبه “كلاكسون” داخل السيارة أو تعطل ماسحات الزجاج “سويكلاس” بات بدوره يستوجب تغريم سائق العربة. أما بالنسبة للسير على الطرقات، فقد أصبح استعمال الإشارة الضوئية «السينيال» واجبا عند تغيير الاتجاه من ممر إلى ممر، أو الانعطاف إلى طريق أخرى، بل وحتى السير بسرعة بطيئة جدا تعرقل السير دون استعمال أضواء التنبيه بات كذلك مخالفة مرورية.

• قالت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، إن نجاح الحملة الوطنية “عيد مبارك نظيف” يعود إلى تضافر جهود كافة الشركاء الذين انخرطوا بقوة في الحملة منذ انطلاقها. وأضافت الوفي أن جميع الشركاء ساهموا في إنجاح الحملة الوطنية، وفي مقدمتهم السلطات المحلية والجماعات المحلية بالمدن النموذجية الثمانية التي شملتها هذه الحملة (بني ملال وبرشيد والجديدة ومراكش والرباط وفاس والدار البيضاء وطنجة)، إضافة إلى فيدرالية الصناعات الجلدية وجمعية مدرسي علوم الأرض، التي انخرطت في حملة تحسيسية بشراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة عبر قوافل بيئية سبقت أيام عيد الأضحى. وجاءت هذه الحملة لتفادي الخسائر التي تخلفها نفايات العيد لاسيما في قطاع الجلود، حيث تؤكد دراسات كتابة الدولة في البيئة أن المغرب يخسر سنويا ما يقارب 7 ملايير سنتيم، بسبب إهمال جلود الأضاحي.

 

• أصبح المغرب، الذي يعد بلدا للعبور، أرضا لاستقبال العديد من المهاجرين من جميع القارات، خصوصا إفريقيا جنوب الصحراء، الذين يجدون فيه ملاذ ا ومستقبل ا واستقرار ا وظروف معيشية ملائمة. وفق ا للمندوبية السامية للتخطيط، فإن 40 بالمئة من الأجانب المقيمين في المغرب هم أوروبيون، أي 33.615 شخص ا، و41.6 بالمئة أفارقة (34.966 شخص ا)، غالبيتهم من إفريقيا جنوب الصحراء. ويسجل عدد المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء ارتفاعا متناميا.

• أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أصدر أمره المنيف بأنه سوف لن يقام، ابتداء من هذه السنة، الحفل الرسمي بالقصر الملكي احتفاء بعيد ميلاد جلالته السعيد والذي جرت العادة إقامته يوم 21 غشت من كل سنة.

• تقرير دولي يؤكد تعرض المغرب لفترات جفاف قاسية. حذر تقرير صادر عن معهد الموارد العالمية “وورلد ريسورسز”، من كون المغرب من بين بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المهددة بالجفاف بسبب ندرة المياه الشديدة. وصنف التقرير، بلادنا ضمن المرتبة 22 من أصل 164 دولة مهددة بالجفاف، مشيرا إلى أن المملكة ضمن الدول التي فيها الطلب على الماء أكبر من الكمية المتوفرة. وتابع التقرير أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعاني من حرارة وجفاف وضعف الإمدادات بالمياه، بالإضافة إلى التغيرات المناخية، مما يجعلها مهددة اليوم بالعطش.

• أعلنت إسبانيا عن دعمها للتنسيق المغربي الموريتاني حول الكركرات. ويأتي هذا الإعلان إدراكا منها لحجم التحديات الأمنية والاقتصادية التي تمثلها منطقة الكركرات باعتبارها معبرا استراتيجيا يربط القارتين الأوروبية والإفريقية، ولما لها من تأثير على الاستقرار والأمن الإقليميين، وكذا على المصالح الأوروبية ومصالح دول المنطقة خاصة المغرب وموريتانيا. وأكدت وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية، في بيان لها، عقب اجتماع جمع الرئيس الموريتاني الجديد محمد الشيخ ولد الغزواني، بوزير الخارجية الإسباني “جوزيب بوريل”، على هامش حفل التنصيب، (أكدت) دعم المملكة الإسبانية للتنسيق المغربي الموريتاني من أجل تأمين حركة النقل والعبور بمنطقة الكركرات، وهو ما ينسجم مع الموقف الأوروبي من مسألة ضمان استقرار وأمن المنطقة وضرورة تعاون الدولتين المعنيتين، والذي جسده تشكيل لجنة مشتركة مهمتها مواكبة هذا الموضوع، والتوجه نحو إقامة مركز مراقبة متقدم بالمنطقة.

• يوجد المغرب في مراتب متقدمة ضمن الدول العربية الأعلى سعرا في ما يخص أسعار البنزين، حيث يحتل الرتبة الـ13 ضمن 15 دولة التي يشملها التصنيف الدوري للمؤسسة المتخصصة (غلوبال بترول برايس). وحسب آخر تحديث للمؤسسة المتخصصة في تتبع ومقارنة ورصد أسعار البنزين عبر العالم، احتل المغرب الرتبة 79 ضمن 164 دولة شملها التصنيف، علما أنه تقدم بست درجات مقارنة مع التصنيف الصادر يوم 29 يوليوز الماضي، حيث ارتفع السعر من دولار إلى 1.09 دولار، في حين بلغ متوسط سعر البنزين على مستوى العالم، حسب التصنيف الصادر الاثنين الماضي، 1.11 دولار للتر الواحد. وكشفت (غلوبال بترول برايس)، أن تحديث البيانات مع القيم الحالية يتم بناء على أسعار الصرف وأسعار النفط على المستوى الدولي. وضمن دول شمال إفريقيا الثلاث (المغرب والجزائر وتونس) المصنفة في قوائم المؤسسة، يحتل المغرب الرتبة الثالثة، فيما حلت الجزائر أولا وتونس ثانيا.

• أكدت الحكومتان المغربية والإسبانية على الحصيلة “الإيجابية” لعملية تسفير أزيد من 14 ألف عامل من جنسية مغربية، وذلك في إطار عملية جني الفراولة والفواكه الحمراء بإقليم ويلبا الإسباني برسم الموسم الفلاحي 2018-2019. وأبرزت الحكومتان، في بلاغ صحفي مشترك على إثر انتهاء عملية جني الفراولة والفواكه الحمراء بإقليم ويلبا برسم الموسم الفلاحي 2018 – 2019، أن “عملية تسفير 14 ألف و583 عاملا من جنسية مغربية في إطار هجرة قانونية ومنتظمة وآمنة، كانت إيجابية بالنسبة لبلدان المصدر والمقصد، وبالخصوص بالنسبة للعمال الذين يشاركون في إطار الهجرة الدائرية”.

• خلد الشعب المغربي ومعه أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، أمس الخميس، الذكرى السادسة والستين لمظاهرة المشور التي جسدت أروع صور النضال والتضحية والتحدي لمؤامرة السلطات الاستعمارية بإبعاد ونفي رمز السيادة الوطنية والوحدة، جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، والعائلة الملكية الشريفة إلى المنفى السحيق وتنصيب صنيعة الاستعمار “ابن عرفة”، متوهمة بذلك أنها ستخمد جذوة الروح الوطنية، وتفصم العرى القوية والالتحام الوثيق بين العرش والشعب وتوقف نضالهما المشترك في سبيل الحرية والاستقلال والعزة والكرامة. وستظل مظاهرة المشور خالدة في تاريخ المدينة الحمراء، التي تعبأت من أجل الدفاع عن قيم الوطنية المغربية والمثل العليا للوطن.

• أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن مشروع قانون المالية لسنة 2020 يضع ضمن أولوياته إعطاء دينامية جديدة للاستثمار ودعم المقاولة من أجل رفع وتيرة النمو وإحداث فرص الشغل. وأبرز العثماني، في مذكرة توجيهية، أن من أولويات مشروع قانون المالية دعم الاستثمار العمومي وتحفيز الاستثمار الخاص الوطني والأجنبي عبر مواصلة تفعيل الإصلاحات المؤسساتية الرامية لتحسين مناخ الأعمال وبالأساس الرفع من نجاعة الإدارات والمؤسسات العمومية وتبسيط المساطر، وإخراج الميثاق الجديد للاستثمار ومواصلة تفعيل إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وتمكينها من الصلاحيات اللازمة للقيام بدورها في تحفيز الاستثمار على المستوى الجهوي وإحداث فرص الشغل.

• تمكنت عدة مدن مغربية خلال أيام عيد الأضحى المنصرم، من تجاوز حالة “البلوكاج” التي تعرفها على مستوى تدبير مخلفات العديد من نفايات، وذلك بفعل الانخراط الواسع للمجتمع المدني في حملة النظافة بالمقارنة مع السنوات الماضية، حيث ساهمت الساكنة بشكل كبير، في عملية تنظيف أحياء المدن وجمع النفايات في الأكياس المخصصة لها، وذلك لتسهيل عملية جمعها من قبل عمال شركات النظافة. وعلى مستوى مدينة الدار البيضاء التي كانت تعاني مشكلا شبه مزمن في تدبير النظافة خلال أيام العيد، لاحظ المواطنون أن هذا العيد مر في أجواء جيدة، مسجلين تفاعل الساكنة البيضاوية الكبير مع الحملة التي أطلقتها شركات النظافة قبل حلول عيد الأضحى، والتي تهدف إلى تحسيس ساكنة المدينة بضرورة تغيير سلوكيات المواطن اتجاه مجاله البيئي، كما ساهم استنفار شركات النظافة بالعاصمة الاقتصادية لكافة طاقمها البشري وآليات جمع وتدوير النفايات في جعل المدنية تتخلص في وقت قياسي من الأزبال والنفايات الكثيرة التي تتشكل في عيد الأضحى، وهو ما يخلف روائح كريهة بمعظم الأحياء السكنية، وخاصة الشعبية منها، وهو الأمر الذي دفع بعدد من سكان الدار البيضاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى توجيه الشكر الجزيل لعمال النظافة، اعترافا منهم بالدور الفعال الذي يقومون بها للحفاظ على نظافة العاصمة الاقتصادية.

error: Content is protected !!