بنسليمان : جماعة شراط تحتضن فعاليات الدورة 12 لمهرجان العنب

بوشعيب الحرفوي

تحت شعار: ” زراعة العنب قاطرة للتنمية المحلية في إطار مخطط المغرب الأخضر”تحتضن جماعة شراط المتواجدة بتراب إقليم بنسليمان فعاليات الدورة 12 لمهرجان العنب في الفترة الممتدة ما بين 29 غشت وفاتح شتنبر 2019. المهرجان  تشرف على تنظيمه “جمعية رواد لتنمية  قطاع العنب” بتنسيق مع الجماعة المذكورة، ويتضمن برنامج الدورة وفق ما جاء في بلاغ الجهة المنظمة العديد من الأنشطة والفقرات الفنية والثقافية المتنوعة، فبالإضافة إلى المعرض الكبير لمنتوج العنب الذي اعتاد زوار المهرجان على زيارته سنويا، فهناك عروض في الفروسية وفن التبوريدة بمشاركة مجموعات من السربات المحلية والجهوية، وتلك القادمة من المدن والمناطق المجاورة، حيث سيكون لزوار المهرجان ولساكنة الإقليم موعد مع ألعاب الفروسية طيلة أيام موسم العنب، كما ستتخلل المهرجان تقديم عروض وندوات فكرية وثقافية للتعريف بالموروث الثقافي للمنطقة، وما تزخر به هذه الأخيرة من مؤهلات طبيعية واقتصادية، من شأنها أن تساهم في التنمية المحلية، إذا ما استغلت بالشكل الأمثل، وكذا التذكير بمراحل التطور الذي  عرفه مجال إنتاج العنب بالمنطقة و المكانة التي أصبح يحتلها هذا القطاع على المستوى الوطني والدولي بعد توالي تنظيم مهرجان سنوي خاص بزراعة الكروم من طرف الجمعية المذكورة. كما سيكون للزوار موعد مع الاستمتاع بفقرات وسهرات فنية يحييها مجموعة من ألمع الفنانين في فن العيطة والأغاني الشعبية، وبمشاركة مجموعة من الفنانين المحليين، بالإضافة إلى تنظيم  حملات طبية على هامش معرض العنب لفائدة ساكنة المنطقة تشمل جل التخصصات، وكذا إقامة معرض محلي خاص بالمنتوجات المحلية والمجالية.

ومن المنتظر أن يعرف مهرجان العنب الذي يحظى بالرعاية المولوية السامية لجلالة الملك محمد السادس إقبالا كبيرا من طرف الزوار الذي سيحجون إليه كما جرت العادة في السنوات الماضية من مختلف المدن والمناطق، ويأمل المهتمون والمتتبعون لهذا الموسم في أن يعرف المهرجان تطورا نوعيا وكميا وأن تعمل الجهات المنظمة على تجاوز الاختلالات والهفوات التنظيمية التي شابت النسخة الماضية، كي يسترد موسم العنب توهجه وبريقه كما عهده الزوار خلال الدورات الأولى لانطلاقه.   

error: Content is protected !!