هيئات تستنكر “مجزرة الخليجيين” ودعوات لمحاسبة المتورطين

التازي أنوار

أصدرت التنسيقية الوطنية لجمعيات القنص بالمغرب بيانا تستنكر فيه -مجزرة 1490 طائرا- من اليمام بإقليم الحوز بمراكش، على يد قناصين من دول الخليج.

وقرر المصدر ذاته، مباشرة الاجراءات و سلوك المساطر القانونية لحماية الثروة الحيوانية، من مثل هذه الممارسات التي تكون خارج ضوابط القنص، كما حصل بجماعة ايت سيدي داود بإقليم الحوز، حيث عمد 11 قناصا بصيد أعداد كثيرة من طائر اليمام وصلت إلى 1490 طائرا كما هو مصرح به من قبل أحد الخلجيين خلال الفترة الصباحية، وهو ما يظهر على مقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبرت التنسيقية أن هذا الفعل الذي أقدم عليه القناصة من دول السعودية والكويت بإقليم الحوز خارج عن القانون و كذا القرارات السنوية التي تخص القنص، مشيرة إلى أنه يجب تطبيق المساطر القانونية ومحاسبة المتورطين في هذه الجريمة الايكولوجية.

وأظهر الشريط أحد القناصة الخليجيين يتحدث عن قنص 1490 طائرا، أي ما معدله حوالي 135 طائر لكل قناص، في الوقت الذي ينص القرار السنوي الوزاري على عدم تجاوز 50 طائرا لكل قناص.

وأثار الشريط المتداول استياء واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي، التي دعا عدد من روادها وزارة الفلاحة والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر إلى التدخل العاجل لحماية الوحيش من القنص الجائر.

error: Content is protected !!