حركة احتجاجية نسائية ضد خطيب مسجد بمدينة وادي لاو بعد خطبة تنتقص من دور المرأة داخل المجتمع

جواد الكلخة

احتجت مجموعة من النساء اللواتي حضرن صلاة الجمعة بمسجد علي الغماري بمدينة وادي لاو، الجمعة 23 غشت ، على ماذهب اليه الخطيب في موضوع خطبته  “كيف تكون الزوجة الصالحة”.

ومما اشار اليه خطيب المسجد، الذي دشنه جلالة الملك محمد السادس في آخر زيارته له للمدينة، هو ان من علامات المراة الصالحة لزوم البيت وانها لا تصلح للبرلمان ولا لغيره، إنما وظيفتها بقاؤها في البيت وتربية الابناء، وان تكون فراشه في البيت.. بحسب شهود على الواقعة.

هذا التصريح الموغل في التنقيص من وضع المرأة كشريك للرجل، اشعل فتيل الاحتجاج 

بالجناح المخصص للنساء مباشرة بعد انتهاء الخطيب من الصلاة،حيث علت الأصوات النسائية تندد بما ذهب إليه الخطيب في خطبته و اعتبرن الخطبة انتقاصا من قيمة المرأة عامة والمغربية خاصة.

error: Content is protected !!