أقوال الصحف المغربية الصادرة السبت / الأحد 24 – 25 غشت

• منذ تقديم إدريس الأزمي استقالته، في يوليوز الماضي، من رئاسة الفريق البرلماني للبيجيدي بمجلس النواب، بالتزامن مع مصادقة المجلس على الاتفاق الإطار حول إصلاح التعليم، الذي فتح الباب للتدريس بالفرنسية، تحاول الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية إقناعه بالتراجع عنها، مع قرب الدخول السياسي. وعلمت “أخبار اليوم” أن الأزمي مازال متمسكا بالاستقالة احتجاجا على فرض الأمانة العامة “وصايتها على الفريق البرلماني، من خلال قرار التصويت، رغم الامتناع عن التصويت على مادتين فيه تتعلقان باستعمال الفرنسية. في السياق نفسه، توصلت الأمانة العامة بتقرير حول عملية التصويت على القانون المذكور، والذي تضمن تصويت برلمانيين من الحزب ضد الفرنسية، مخالفین قرار الحزب، حيث ينتظر اتخاذ إجراءات تأديبية في حقهم تطبيقا لقوانين الحزب.

• لم يجمع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أغلبيته لحد الآن، من أجل التداول حول تصورات التعديل، لكن مصادر أكدت أنه شرع في التشاور مع رؤساء أحزاب التحالف كل على انفراد، وأن هناك اتفاقا مبدئيا على الاجتماع في الأيام المقبلة بعد أول اجتماع لمجلس الحكومة في 22 غشت. بعض قادة الأغلبية فضلوا البقاء في العاصمة رغم العطلة تحسبا لأي طارئ. التعديل قد يشمل عددا من الوزراء، لكن لا شيء رشح لحد الآن. في هذا السياق، يتوقع مصطفى السحيمي، المحلل السياسي، أن يعقد التعديل مهمة رئيس الحكومة سواء داخل أغلبيته، أو داخل حزبه. فداخل الأغلبية، سيكون عليه التوصل إلى اتفاق مع حلفائه حول المقترح، أما داخل حزبه، فستكون مهمته صعبة أيضا، لأن عليه أن يقرر في وزراء حزبه الذين سيغادرون سفينة الحكومة.

• صادق مجلس الحكومة المنعقد أخيرا، برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على مشروع قانون رقم 15.18 يتعلق بالتمويل التعاوني. ويندرج مشروع هذا القانون، الذي تقدم به وزير الاقتصاد والمالية، في إطار مجهودات ومبادرات السلطات العمومية من أجل تعزيز الشمول المالي بالمغرب، خاصة لدى فئة حاملي المشاريع الصغيرة، ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وكذا توجيه الادخار نحو فرص جديدة للتمويل. ويهدف هذا المشروع إلى تعبئة مصادر تمويل جديدة لفائدة الشركات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة وكذا للشباب حاملي المشاريع المبتكرة، والمشاركة الفعالة لمغاربة العالم في تمويل مشاريع التنمية بالمغرب من خلال آلية تمويل بسيطة وآمنة وشفافة، وتحرير الإمكانيات الإبداعية والثقافية للشباب، وتعزيز جاذبية وإشعاع القطب المالي للدار البيضاء. ويؤطر مشروع القانون هذا، مزاولة شركات التمويل التعاوني المعتمدة لمختلف أشكال التمويل التعاوني، وينشئ نظاما متكاملا لتنظيم هاته الأنشطة، وينص بصفة خاصة على إنشاء نظام خاص بشركات تسيير منصات التمويل التعاوني، وتأطير نظام اعتماد الشركة المسيرة لمنصات التمويل التعاوني وتحديد كيفيات الإشراف ومراقبة هاته الأنشطة.

• أعلنت شركة «SDX Energy»، عن إطلاق حملة جديدة للتنقيب في المغرب خلال الربع الأخير من عام 2019. وأكدت الشركة البريطانية، في بيان لها أول أمس الخميس، أنها ستقوم بحفر 12 بئرا ومن المتوقع أن تستكمل عملياتها في النصف الأول من عام 2020. وأوضحت الشركة أن البرنامج يستهدف 15 مليار قدم من الغاز، مشيرة إلى أن التخطيط لحفر 12 بئرا بلغ مراحل متقدمة. ويأتي هذا الإعلان بعد حملة الحفر الناجحة ما بين 2017 – 2018 ، والتي تكللت بنجاح في اختبار 7 من أصل 9 أبار محفورة.

• أعلنت المندوبية السامية للتخطيط أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر يوليوز الماضي ، انخفاضا ب 0,8 في المئة بالمقارنة مع الشهر السابق. وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر يوليوز 2019،أن هذا الانخفاض نتج عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 2,0 في المئة والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,1 في المئة .

• أطلقت مديرية الخزينة والمالية الخارجية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية عملية توظيف مالي لفائض الخزينة همت مبلغ 1.65 مليار درهم. وأوضحت المديرية، في بلاغ لها، أن الأمر يتعلق بتوظيف مالي لمدة يوم واحد، وبسعر فائدة متوسط نسبته 2.51في المئة.

• قدمت المديرية العامة للوقاية المدنية حصيلة ضحايا الشواطئ خلال الـ3 أشهر الماضية، والذين بلغ عددهم 8099 غريق، توفي منهم 53 شخصا، بينما تم تسجيل 7 حالات مفقودة، مشيرة إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع خلال شهري غشت وشتنبر نظرا للإقبال الكبير على الشواطئ. وحسب معطيات المديرية، فإن “جهة طنجة تطوان الحسيمة تأتي في مقدمة الجهات التي سجلت أكبر عدد من حالات الغرق، خلال الفترة المذكورة ب 4296 حالة، تليها جهة الرباط سلا القنيطرة، فجهة الدار البيضاء سطات.

• قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إن التعاقد الجديد الذي دعا إليه جلالة الملك في خطاب ثورة الملك والشعب، أصبح ضرورة ملحة من أجل ضمان فعلية الحقوق، التي جاء بها دستور 2011، بعد أن عجزت السياسات العمومية المطبقة اليوم، عن تحقيق هذه الحقوق. وأكد زعيم الاستقلاليين، في تصريح لموقع حزبه الرسمي، أن التعاقد الاجتماعي الجديد ضرورة ملحة لتجاوز حالات الإجهاد السياسي والاجتماعي والاقتصادي، التي وصل إليها النموذج التنموي الحالي، بإفرازه لأجواء أزمة الثقة في الحياة العامة بمختلف مستوياتها. وشدد بركة على أن هذا النموذج الجديد لن يتأتى له النجاح إلا إذا كان نموذجا مغربيا مغربيا خالصا، بما يضمن الانخراط والتملك من قبل جميع المواطنات والمواطنين.

• في الوقت الذي سبق لمحمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، أن أكد أمام البرلمان، بمناسبة تقديم سياق إعداد مالية 2020، على ضرورة القيام بالإصلاح التدريجي لنظام المقاصة، وهو ما فهم منه إمكانية قيام الحكومة برفع الدعم عن مادة السكر أولا، ثم غاز البوتان في وقت لاحق، استبعد مصدر وزاري شروع الحكومة في تطبيق هذه الإجراءات ابتداء من السنة المقبلة. وأفاد المصدر ذاته أن الرفع التدريجي للدعم، المخصص في إطار صندوق المقاصة، سيتم موازاة مع تفعيل آليات الاستهداف، بعد تدشين السجل الاجتماعي المتوقع انطلاقه بشكل تجريبي السنة المقبلة، من خلال تطبيقه على نظام المساعدة الطبية “راميد” على مستوى جهة الرباط، قبل تعميمه والبدء في الرفع التدريجي عن الدعم المخصص للسكر والغاز.

• كشفت مصادر موثوقة أنه بعد أيام فقط على حجز مواد غذائية فاسدة في فنادق مصنفة من نجمتين إلى خمس نجوم بمدينة الحسيمة والقيام بإتلافها، تحرك المكتب الوطني للسلامة الصحية بالتنسيق مع السلطات الصحية في الأقاليم، من أجل القيام بجولات تفتيشية غير مسبوقة في كل المناطق المغربية من أجل مراقبة المواد الغذائية التي تقدم في الفنادق المصنفة والتثبت مما إذا كانت مطابقة لمعايير السلامة الصحية. وقال مصدر من داخل المكتب الوطني للسلامة الصحية، في تصريح للجريدة، إن “العمليات التي يقوم بها المكتب روتينية لكننا قمنا بتكثيف جهودنا بالتنسيق مع مختلف المصالح لمراقبة الفنادق الكبرى والمعروفة، وقد بدأنا بالفعل بالقيام بذلك علما أننا نقوم بجولات دورية للتأكد من ذلك”. وأضاف أن “بعض أصحاب الفنادق هاجموا المكتب الوطني للسلامة الصحية بداعي تصفية الحسابات، علما أن عملية الحجز والإتلاف تتم بطريقة قانونية وبشروط واضحة”. وكشفت مصادر الجريدة أن “أونسا قام خلال الأيام القليلة الماضية فقط بمئات من عمليات المراقبة حول المواد الغذائية التي تقدم للزبائن في أوج الفترة السياحية بالمغرب.

 

• توجت وكالة المغرب العربي للأنباء بجائزة التميز الدولية “براندون هول أواردز” في فئة “أفضل إنجاز في مجال وضع استراتيجية للتكوين”. ومنحت المجموعة الأمريكية المرموقة “براندون هول”، والتي يطلق على جوائزها أيضا اسم جوائز أكاديمية التكوين، وكالة المغرب العربي للأنباء الميدالية البرونزية اعترافا بمنصة التكوين المستمر عن بعد “ماب أكاديمي”، التي تم إطلاقها بشراكة مع مؤسسة “إيديو فاكتوري”، الرائد الوطني في مجال التعليم الرقمي. وتمثل هذه الجائزة المرموقة، التي تحزرها في سابقة من نوعها مؤسسة إفريقية، اعترافا ببرنامج التكوين الذي أطلقته مؤسسة وكالة المغرب العربي للأنباء منذ سنة 2015. ويتمثل المشروع في خلق أكاديمية للتكوين عن بعد توفر أزيد من 2000 ساعة تكوين سنويا.

• أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الخميس بالرباط، أن النموذج التنموي الجديد الذي دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى بلورته في الخطابين الساميين اللذين وجههما إلى الأمة بمناسبة عيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب، قائم على “رؤية ملكية نعتز بها، لأنها تجعل بلدنا يتميز دائما بطريقته التشاركية الإدماجية لجميع الأفكار والآراء والتوجهات داخل المجتمع”. وقال العثماني في افتتاح مجلس الحكومة إن هذين الخطابين الساميين “تضمنا أمورا مهمة، في مقدمتها الانكباب على معالم النموذج التنموي الجديد، ووضع جيل جديد من الاستراتيجيات القطاعية”، مؤكدا أن الحكومة تستأنف اجتماعاتها الأسبوعية باستحضار التوجيهات الملكية السامية الواردة فيهما، ومشيرا إلى حرص جلالة الملك على أن تتم بلورة نموذج تنموي جديد مغربي خالص.

• لا شك أن الدخول السياسي المقبل سيكون مختلفا عن المحطات السابقة، وسيكون بمثابة زلزال سياسي، بالنظر إلى التغييرات المنتظرة التي ستعرفها المرحلة، على عدة مستويات. في هذا الصدد، قال محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، إن حزبه كان من دعاة إعطاء نفس ديمقراطي جديد للمشهد السياسي، حيث أكد الحزب أن هناك نقائص كثيرة وهذه النقائص يتعين أن تعالج بداية بشحنة سياسة قوية تعيد الاعتبار للعمل السياسي والحزبي. وشدد بنعبد الله على ضرورة مراجعة المقاربة الاقتصادية الحالية والاعتماد على مقاربة خلاقة كفيلة بالرفع من وتيرة النمو من خلال إعطاء شحنة قوية للاقتصاد وللمقاولة والاستثمار الوطني. من جهته، قال امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إنه لا جديد في الموضوع لحد الآن وأنه ينبغي انتظار اجتماع الأغلبية. من جهته، يرى نور الدين مضيان، القيادي في حزب الاستقلال، أن أهم ما سيميز الدخول السياسي، هو التغييرات المرتقبة التي ستكون على مستوى الحكومة والإدارة، لأن الرأي العام الوطني ينتظر بطبيعة الحال “الرجة” التي ستكون قوية بحسب المحللين والمتتبعين والخبراء.

• بعد أن شكل موضوع مجموعة من جلسات المناقشة، على مدى سنوات بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، يبدو أن مشروع القانون، الذي يغير ويتمم مجموعة القانون الجنائي، قد يتم الإفراج عنه قريبا، حيث دعت كتابة اللجنة، أمس الجمعة، البرلمانيين إلى تقديم آخر تعديلاتهم حول المشروع المذكور قبل 20 شتنبر الجاري.

• بأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، استقبل صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، أمس الخميس بقصر الضيافة بالرباط، الأطفال المقدسيين المشاركين في الدورة الـ12 للمخيم الصيفي، الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس الشريف، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك، رئيس لجنة القدس. وتعكس هذه المبادرة الكريمة الدعم الموصول الذي يخص به جلالة الملك المدينة المقدسة وأهلها.

• جددت حكومة جمهورية غينيا بيساو التأكيد على “دعمها الثابت واللامشروط” للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولمغربية الصحراء، وكذا لمخطط الحكم الذاتي باعتباره الحل الوحيد للنزاع حول الصحراء المغربية، حسب ما أفاد به بلاغ مشترك صدر بمناسبة زيارة العمل التي قامت بها وزيرة الشؤون الخارجية والجاليات لغينيا بيساو، سوزي كلارا باربوزا، للمملكة. وأوضح البلاغ المشترك الذي صدر عقب مباحثات أجراها وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، مع نظيرته من غينيا بيساو، الخميس بالرباط، أن حكومة غينيا بيساو جددت التأكيد أيضا على “دعمها الكامل” للدور الذي تضطلع به الأمم المتحدة باعتبارها “الإطار الحصري والمتوافق بشأنه ” من أجل التوصل إلى “حل دائم” لهذا النزاع. وأضاف المصدر ذاته أن الطرفين “التزما بدعم بعضهما البعض بخصوص القضايا المتعلقة بمصالحهما الأساسية “.

error: Content is protected !!