إطلاق مبادرة تأسيس مؤسسة عبد الرحمان اليوسفي وادريس لشكر يكشف تفاصيلها

كشف ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن هناك تنسيق ما بين الحزب والمجاهد عبد الرحمان اليوسفي من أجل إطلاق مبادرة تأسيس مؤسسة “عبد الرحمان اليوسفي للتفكير” وسيخصص لها مقرا من المقرات التاريخية الحزبية، وسنعلن عن التركيبة القانونية لهذه المؤسسة بعد الانتهاء من التحضير لها.

وأكد ادريس لشكر في ندوة صحفية خصصت للإعلان عن فعاليات تخليد الذكرى الستين لتأسيس حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن إطلاق مبادرة تأسيس مؤسسة عبد الرحمان اليوسفي للتفكير، ستكون مزارا لكل المغاربة للاطلاع على نضالات وأعمال القائد عبد الرحمان اليوسفي، مضيفا أنه ستتشكل نواة يرأسها الكاتب الأول إلى جانب حسن نجمي وعباس بودرقة من أجل التحضير للاعلان عن التركيبة القانونية لهذه المؤسسة.

ويتضمن برنامج الاحتفال بالذكرى الستينية لتأسيس الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي سينطلق يوم 29 أكتوبر المقبل، أنشطة متعددة تتمثل على الخصوص في تنظيم معرض مركزي لوثائق الحزب وأرشيفه الصوتي والسمعي البصري، ومعرض لمنشورات الحزب، ومعرض لصور نادرة، ومعرض متنقل.

كما ستنظم لقاءات وطنية كبرى، وندوات موضوعاتية وجهوية تتناول التحولات التاريخية والتوجهات المستقبلية المتعلقة بقضايا الاقتصاد والمسألة الاجتماعية والسؤال الثقافي والبناء الديمقراطي والمؤسساتي، والوحدة الترابية والاندماج المغاربي،فضلا عن توقيع كتب قادة الحزب ومثقفيه، وتنظيم جلسات للاستماع لشهادات تاريخية لقادة الحزب وتسجيلها قصد أرشفتها.

وأبرز القيادي الأول لحزب الوردة، ادريس لشكر أن مبادرة الحزب ليست غاية في حد ذاتها، بل الهدف منها الانخراط في تعزيز التراكمات التي تحققت خلال العشرين سنة الماضية، والمساهمة الفاعلة في المرحلة المقبلة التي حدد رهاناتها جلالة الملك محمد السادس في خطاب عيد العرش ، والتي مثل الاقلاع التنموي عنوانها الأبرز.

وذكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر، أنه يليق بنا أن نعتز، فلنا في حلم كل مغربي قسط ولنا في كل إنجاز مغربي أثر ولنا في كل شبر قطرة عرق ولنا في كل البلاد أفق…صنعناه بتضحياتنا وعزتنا وكرامتنا.

error: Content is protected !!