أقوال الصحف المغربية الصادرة الإثنين 9 شتنبر

في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين

 • في أحدث تقرير للمؤشر العربي حول تصورات المغاربة عن نظام التعليم وسوق الشغل والسياسة، جاءت الأرقام لتكشف مدى سخطهم على نظامهم التعليمي والتشغيل معا، حيث كشف المغاربة أنهم غير راضيين ولا يثقون في نظامهم التعليمي ولا في سوق الشغل والفرص التي يوفرها، نتيجة مجموعة من العوامل كالرشوة والعلاقات الشخصية للحصول على تعليم جيد أو الولوج إلى سوق الشغل، حيث جاء في المؤشر أن المغاربة حلوا ضمن آخر العرب الذين يثقون وينظرون بعين الرضا إلى نظامهم التعليمي.

 • أعلنت اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، عن تطبيق وقف اختياري مدته سبعة أشهر، دخل حيز التنفيذ الاثنين الماضي (2 شتنبر)، على استعمال تقنية التعرف على الوجه. وأوضحت اللجنة أن تقنية التعرف على الوجه هي تقنية لتحديد الهوية والتعرف عليها، تستخدم السمات الجسدية لوجه الأشخاص المستهدفين، مضيفا أن هناك مناقشات جارية على الصعيدين الوطني والدولي، لوضع معايير تحدد استخدام هذه التقنية بشكل يحترم خصوصية الأفراد.

• في أفق إعداد مشروع القانون المالي 2020، يأمل الاتحاد العام لمقاولات المغرب في مراجعة شبكة الضريبة على الدخل من أجل تحسين القدرة الشرائية للموظفين، وإنعاش الاستهلاك. وسيمكن هذا الإجراء، وفقا للاتحاد، من تعزيز التشغيل وتحسين معدل تأطير المقاولات. ويرغب الاتحاد العام لمقاولات المغرب أيضا في مراجعة الحد الأدنى لمعدل الاشتراك، والذي تم رفعه إلى 0.75 بالمئة سنة 2019، وذلك من خلال تخفيضه إلى 0.50 بالمئة ابتداء من سنة 2020.

 

• تحتضن مدينة الرباط، يوم الثلاثاء 10 شتنبر الجاري، أشغال اجتماع اللجنة التقنية المختصة التابعة للاتحاد الإفريقي حول “الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والتنمية الحضرية واللامركزية”.

ويهدف هذا الاجتماع إلى مناقشة برنامج عمل 2019- 2020 وتنفيذ القرارات المنبثقة عن الدورة العادية الثالثة للجنة المنعقدة بتاريخ 5 دجنبر الماضي بأديس أبابا، التي تم خلالها انتخاب المملكة المغربية في شخص محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، في منصب النائب الأول لرئيس هذه اللجنة، وكذا رئيسا للجنة الفرعية المعنية باللامركزية والحكامة المحلية.

ويشارك في هذا الاجتماع، ممثلون عن مفوضية الشؤون السياسية بالاتحاد الإفريقي ووزراء الدول الإفريقية أعضاء مكتب هذه اللجنة، الذين ينتمون إضافة للمغرب، إلى ليسوتو، تنزانيا، النيجر وبروندي.

 • يمثل التوظيف الجهوي خيارا استراتيجيا للحكومة كجزء من تدعيم الجهوية المتقدمة عن طريق منح الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين إمكانية توجيه مواردها البشرية، مع ضمان الاستقرار المهني والاجتماعي لهذه الموارد، حسب رد وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي على التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، الذين بدأوا مؤخرا احتجاجات جديدة ضد الوزارة. وقالت الوزارة الوصية إن هؤلاء الأساتذة ليس لديهم سبب للتظاهر لأنهم يتمتعون بالقوانين الجديدة التي تم تبنيها في 13 مارس من قبل مجالس إدارة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، خلال دورة استثنائية، مما يسمح للأساتذة أطر الأكاديميات بالتمتع بجميع الحقوق والواجبات والضمانات المتعلقة بالتكوين الأولي.

• تفاقم العجز التجاري المغربي مرة أخرى في نهاية يوليوز 2019، وفقا للأرقام الصادرة عن مكتب الصرف. وسجلت المبادلات التجارية زيادة كبيرة في الواردات أكثر من الصادرات خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2019. وشهدت المبادلات التجارية ارتفاعا في العجز التجاري بنسبة 4.3 في المئة إلى 5.066 مليون درهم، بعد زيادة الواردات إلى 10.376 مليون درهم، والصادرات إلى +5.310 مليون درهم. وأشار مكتب الصرف إلى أن معدل التغطية كان في حدود 57.8 في المئة بدلا من 58.1 في المئة في العام السابق.

• ينتظر أن تعرف منظومة الوظيفة العمومية تغيرات جوهرية خلال الشهور والسنوات القليلة المقبلة، من خلال إدخال تعديلات ونصوص قانونية جديدة، تهدف إلى وضع نموذج جديد للإدارة قائم على الخدمة العمومية والكفاءة والفعالية واعتماد ثقافة التعاقد بالأهداف، وتعزيز الحكامة والنزاهة. وأبرز محمد بنعبد القادر، وزیر الوظيفة العمومية، أمام مجلس الحكومة، أن الإصلاح سيتجه بشكل متدرج “من نموذج للوظيفة العمومية، قائم على تدبير المسارات، إلى نموذج جديد مبني على تدبير الكفاءات. ومن النصوص المبرمجة في الإصلاح، إعداد مشروع مرسوم يتعلق ب”نظام الوظائف والدلائل المرجعية للوظائف والكفاءات”، و”مراجعة المرسوم المتعلق بتنظيم البنیات والهياكل الإدارية”، وإعداد مشروع مرسوم يتعلق بالولوج إلى الوظائف العمومية، ومراجعة نظام مباريات التوظيف وتوحيدها ومهننتها، علاوة على إعداد مشروع قانون يحدد قواعد تقييم أداء الموظف والتكوين المستمر” بهدف تطوير نظام تقييم أداء الموظف، ووضع تصور جديد لنظام تقييم أداء الموظف بناء على الدلائل للوظائف والكفاءات وتعزيز وتقنين التكوين المستمر ووضع تصور لإعادة هندسة التكوين المستمر.

 

 • دعا الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، إلى “إعادة الدفء للعائلة الاتحادية” من خلال أفق اتحادي قائم على “المصالحة وتجميع” الحركة الاتحادية والانفتاح على مختلف الكفاءات. وأعلن ادريس لشكر، في ندوة صحفية خصصت للإعلان عن فعاليات تخليد الذكرى الستين لتأسيس حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عن “إطلاق مصالحة واسعة منفتحة على كل الطاقات الحزبية” تكون بمثابة دعوة لكافة الاتحاديين ل”العودة والرجوع والاندماج من جديد في حضن العائلة الاتحادية”، مضيفا أن “النداء لا يستهدف تسجيل مواقف ظرفية أو مؤقتة، بقدر ما يسعى إلى إعادة بعث الروح الاتحادية في صفوف مناضلين ومناضلات قادتهم الظروف إلى الابتعاد عن العمل السياسي.”

• تحتضن مدينة الرباط يوم غد الثلاثاء أشغال اجتماع اللجنة التقنية المختصة التابعة للاتحاد الإفريقي حول “الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والتنمية الحضرية واللامركزية”. ويهدف هذا الاجتماع إلى مناقشة برنامج عمل 2019- 2020 وتنفيذ القرارات المنبثقة عن الدورة العادية الثالثة للجنة المنعقدة في دجنبر الماضي بأديس أبابا حسب بلاغ الوزارة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.

 

 • أعطت المحكمة الدستورية الضوء الأخضر لنشر القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للغة الامازيغية في الجريدة الرسمية من أجل تطبيق مقتضياته، بعد ثماني سنوات من دسترة هذه اللغة سنة 2011. وقالت المحكمة في قرارها، الصادر يوم الجمعة، إن مواد القانون التنظيمي مطابقة للدستور، لكنها قدمت تفسيرات لعدد من المواد التي كانت مثار جدل من طرف عدد من الفاعلين المدنيين والمهتمين بملف الامازيغية. وتختص المحكمة الدستورية، وفق الفصل 132 من الدستور، في البث في مدى احترام القوانين التنظيمية للدستور قبل اصدار الأمر بتنفيذها، وقد أبلغت المحكمة قرارها بخصوص قانون تفعيل الأمازيغية إلى رئيس الحكومة لنشره في الجريدة الرسمية قريبا.

 

 • صادق مجلس الحكومة على مشروعي مرسومين يتعلقان بتطبيق القانون رقم 98.15 المتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، والقانون رقم 99.15 بإحداث نظام للمعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا. ويهم النص الأول القوابل والمروضين الطبيين، فيما يهم النص الثاني العدول. وينص هذان المرسومان على كيفيات تطبيق نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض والمعاشات لهذه الفئة.

• ينظم المغرب اليوم الاثنين بمقر منظمة التجارة العالمية بجنيف منتدى حول رهانات وآفاق تقنين الصيد الصناعي. وسيشارك في هذه التظاهرة خبراء دوليون ومسؤولون سامون بعدد من الهيئات والمنظمات المتخصصة لمناقشة الآليات الدولية لتحسين استدامة ممارسات الصيد، وكذا مقترحات بشأن تقديم إعانات للصيد الصناعي، علاوة على انشغالات البلدان النامية بشأن المفاوضات الجارية، وذلك حسب مذكرة للتمثيلية الدبلوماسية للمغربية في جنيف.

 • يوقع المغرب حضورا متميزا في معرض المنزل و الأثاث بباريس، الذي يشكل موعدا دوليا لمهنيي فن العيش والديكور الداخلي والتصميم، والمقام إلى غاية الثلاثاء القادم في فيلبينت. وتم انتقاء حوالي 15 علامة تجارية مغربية للمشاركة في هذا المعرض الذي ينظم مرتين في السنة من 6 إلى 10 شتنبر ثم من 17 إلى 21 يناير القادم. و تبرز هذه العلامات، التي أصلها من عدة مدن بالمملكة، الطابع الفريد والمتنوع للصناعة التقليدية المغربية “كالحلي، والشموع والعطور والسيراميك و منتجات نحاسية و جلدية والأزياء”. وتعد دار مفتاح، التي كانت قد مثلت المغرب لأول مرة خلال البينالي الدولي مهن الفن والإبداع، الذي أقيم في ماي الماضي بقصر الكبير بباريس، من ضمن هذه العلامات إلى جانب أخرى مغربية تحضر أيضا في المعرض، الذي يشكل مناسبة لعرض إبداعاتها وخبرتها واستكشاف فرص جديدة للتصدير.

 • أجرى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، محمد ساجد، مباحثات مع المدير التنفيذي لوكالة الأسفار الصينية “سي تريب”، ليانغ جيان زانغ، تمحورت حول سبل تطوير التدفقات السياحية بين البلدين. وخلال لقاء العمل الذي جمعه مع الوفد الممثل لوكالة الأسفار الصينية برئاسة السيد ليانغ، نوه ساجد بالتعاون المثالي الذي يجمع المغرب والصين، معربا عن رغبته في زيادة تدفق السياح الصينيين نحو المغرب. وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن وكالة الأسفار الصينية ستبرم اتفاق تعاون مع المكتب الوطني المغربي للسياحة بغية رفع عدد السياح الصينيين القادمين إلى المغرب.

 • انخفض الدرهم بنسبة 0.11 في المئة مقابل الأورو، وبنسبة 0.76 في المئة مقابل الدولار، ما بين 29 غشت و4 شتنبر، وفقا لبنك المغرب. وخلال هذه الفترة، لم يتم إجراء أي مزاد في سوق الصرف، حسبما أشار بنك المغرب في مذكرة حول مؤشراته الأسبوعية. وفي 30 غشت، بلغ صافي الاحتياطيات الدولية 231.8 مليار درهم، في شبه ركود من أسبوع إلى آخر وبزيادة 2.7 في المئة على أساس سنوي.

• شكلت التنمية الاقتصادية للأقاليم الجنوبية للمملكة محور عدة لقاءات فرنسية-مغربية بمدينة بوردو، نظمتها ” مؤسسة فرنسا ـ المغرب للسلم والتنمية المستدامة ” و “جمعية رباط الفتح “. وتندرج هذه اللقاءات في إطار الشراكة التي تجمع بين الجمعيتين بغية إطلاق مشاريع استثمارية مشتركة بالأقاليم الجنوبية للمملكة. وكانت اللقاءات مناسبة لتقييم التعاون ورسم آفاق المستقبل، حسب بلاغ لجمعية رباط الفتح.

• دعت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، لطيفة أخرباش، في تونس العاصمة، إلى تعزيز دور الإذاعات والتلفزات العمومية. وأوضحت أخرباش، خلال نقاش خصص لمستقبل وسائل الإعلام العمومية في إطار المؤتمر السادس للشبكة الفرنكفونية لرؤساء هيئات تقنين الإعلام، أن “هذه الإذاعات والتلفزات العمومية تتطور باستمرار، وأضحت تقوم بدورها المحدد في سياق التحولات التكنولوجية والاجتماعية والاقتصادية المتسارعة والعميقة”. وأبرزت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أيضا، أنه يتعين على الإذاعات والتلفزات العمومية أن ترفع في نفس الوقت، تحدي التغييرات في عادات استهلاك الإعلام، المتمثل في تعزيز عرض المحتوى الرقمي، فضلا عن تحدي التغييرات على مستوى نموذجها الاقتصادي.

 • المغرب أول وجهة سياحية في إفريقيا سنة 2018. فقد سجلت البلاد توافد 12.289 مليون سائح أجنبي سنة 2018، وفق ا لآخر الأرقام الصادرة عن المنظمة العالمية للسياحة. وهذا يمثل زيادة بنسبة 8.3 بالمئة مقارنة بسنة 2017، وحصة تصل إلى 18.3 بالمئة من إجمالي الوافدين على إفريقيا. وجاءت مصر في المرتبة الثانية بـ 11.346 من السياح (+ 36.8 بالمئة)، ثم جنوب إفريقيا بـ 10.472 مليون (+ 1.8 بالمئة).

• الرقمنة تسجل أداء جيدا في القطاع المصرفي. وهو أداء لقي استحسانا كبيرا لدى الزبناء، لكن هذا الأمر قد تكون له مخاطر على التشغيل. وهكذا، تم تسجيل تغيير في المنحنى المتعلق بالبطالة، فكلما اتسع التحول الرقمي في هذا القطاع، إلا وتباطأت معه عمليات التوظيف. كما أن عدد المستخدمين الجدد الذين التحقوا بهذا القطاع بلغ 243 موظفا جديدا خلال سنة 2018، أي بزيادة قدرها 0.6 بالمئة، بعد 1.4 بالمئة المسجلة سنة 2017 و2.5 بالمئة سنة 2014.

error: Content is protected !!