سيدة تكتشف استبدال مولودتها وتميط اللثام عن فضيحة خلط في جنس ونسب المواليد بمستشفى الاطفال السويسي

توصلنا من الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة ببيان بميط اللثام عن فضيحة بمصلحة الانعاش وطب المواليد بمستشفى الاطفال السويسي تستوجب فتح تحقيق لأن الأمر يتعلق بالخلط بين الأنساب.

وتفيد الشبكة بحسب مصادر تمريضية و طبية تقول عنها أنها جيدة الاطلاع   بوقوع خطأ و خلط في جنس المواليد حديثي الولادة بمصلحة الانعاش وطب المواليد بمستشفى الاطفال السويسي ، وتعود اطوار هذه الفضيحة بعد تسليم ام بذات المصلحة لمولودتها التي سرعان ماكتشفت ان بقايا الحبل السريري لمولودتها مازالت تراوح مكانها و لم تسقط علما انها كانت متأكدة وعلى يقين تام أن الحبل السريري لمولودتها قد سقطت بقاياه كليا مما اثار حفيظتها و احتاجت بقوة داخل المصلحة المذكورة ليسارعوا بالاتصال بثلاثة امهات اللواتي غادرن المصلحة صحبة مواليدهن في نفس اليوم من اجل مطالبتهم بالعودة مستعجلا الى المصلحة قصد اجراء فحص وتشخيص،ليتم بعدها الاحتفاظ بالمواليد الثلاثة الى حين سقوط بقايا حبلهم السريري، بعدها ستسلم الام المحتجة مولودة دون بقايا الحبل السريري،لتتم اعادة توزيع المواليد الثلاثة بطريقة عشوائية على الامهات الاخريات اللاتي تم ربط الاتصال بهم دون ان يعلموا بالغرض الحقيقي معاودة استشفاء مواليدهن.الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة أعلنت ادانتها  لما الت اليه الاوضاع بمستشفى الاطفال السويسي بمصلحة طب المواليد والخدج، وطالبت وزير الصحة بايفاذ لجنة لتقصي الحقائق في الموضوع واستدعاء الامهات ومواليدهن موضوع الخطأ والخلط مع اصدار بيان للرأي العام الوطني في هذا الشأن ،كما دعته الى اتخاذ تدابير واجرءات اصلاحية و تقويمية بمستشفى الاطفال السويسي بصفة خاصة و باخرى عامة بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا  

error: Content is protected !!