دراسة تبين زيادة الوقت المستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي بنحو 60 بالمائة عن السنوات الأخيرة

توصلت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة (غلوبال ويب إندكس) البحثية في لندن، إلى أن الوقت الذي يقضيه المستخدمون على منصات التواصل الاجتماعي على مستوى العالم قد ارتفع بنحو 60 في المائة في المتوسط على مدى السنوات السبع الأخيرة.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الثلاثاء 10 شتنبر، إن المؤسسة حللت بيانات من 45 من أكبر دول العالم في “أسواق الإنترنت”، ورأت أن الوقت الذي يكرسه كل شخص لمواقع التواصل الاجتماعي أو تطبيقاتها ارتفع من 90 دقيقة يوميا عام 2012 إلى 143 دقيقة في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019. وأضافت الهيئة بأن ثمة تفاوتا كبيرا في الاستخدام على المستويين الإقليمي والوطني، ففي أمريكا اللاتينية، حيث أكبر عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عالميا، يبلغ متوسط الوقت المقضي يوميا 212 دقيقة، في المقابل، فإن المعدل الأدنى إقليميا في الوقت المقضي على وسائل التواصل الاجتماعي هو في أمريكا الشمالية (116 دقيقة). وتتصدر الفلبين قائمة الشعوب التي تقضي أكثر الأوقات على وسائل التواصل الاجتماعي، بمعدل 241 دقيقة يوميا، مقارنة بـ45 دقيقة فقط في اليابان.

error: Content is protected !!