هذه مساهمة الجهات في نفقات الاستهلاك للأسر المغربية

التازي أنوار

ساهمت جهتا الدار البيضاء-سطات والرباط-سلا-القنيطرة ب 39,8 بالمئة في نفقات الاستهلاك النهائي للأسر على المستوى الوطني بنسب بلغت 25 بالمئة و14,8بالمئة على التوالي.

 وحسب مذكرة المندوبية السامية للتخطيط حول الحسابات الجهوية لسنة ماقبل الماضية، فقد بلغ مجموع مساهمات جهات فاس-مكناس، طنجة-تطوان-الحسيمة، مراكش- آسفي، سوس-ماسة والجهة الشرقية في نفقات الاستهلاك النهائي للأسر 41,5 بالمئة بنسب بلغت 11,7 و11,5 و11,2 و7,1 و7 بالمئة على التوالي.

وفيما يخص باقي الجهات، بلغت مساهمتها في نفقات الاستهلاك النهائي للأسر 11,7بالمئة، وتراوحت مساهمة هذه الجهات بين 0,6 بالمئة بجهة الداخلة-وادي الذهب و  بالمئة5,4  بجهة بني ملال-خنيفرة.

وفي ظل هذه الظروف، أفاد المصدر ذاته، بأنه اتسعت التفاوتات نسبيا بين الجهات على مستوى نفقات الاستهلاك، حيث بلغ متوسط الفارق المطلق بين نفقات الاستهلاك النهائي للأسر لمختلف الجهات ومتوسط الاستهلاك النهائي للأسر على الصعيد الوطني33 مليار درهم سنة 2017 مقابل 31,7 مليار درهم سنة 2016.

وبخصوص نفقات الاستهلاك النهائي حسب الفرد، أشارت الوثيقة، إلى أن الجهات الست سجلت معدلات إنفاق تفوق المعدل الوطني (17499 درهم سنة 2017). ويتعلق الأمر بجهة الداخلة-وادي الذهب ب24891 درهم، وجهة الدار البيضاء-سطات ب21406 درهم، وجهة الرباط -سلا-القنيطرة ب19109 درهم وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة ب18994 درهم، وجهة العيون-الساقية الحمراء ب18502 درهم والجهة الشرقية 17993 درهم.

أما بالنسبة لباقي الجهات، فإن نفقات الاستهلاك النهائي حسب الفرد انتقلت من 12253 درهم (درعة -تافيلالت) إلى 16553 درهم (فاس-مكناس).

وهكذا، ارتفع تفاوت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر حسب الفرد بشكل طفيف، حيث انتقل متوسط الفارق المطلق من 2658 درهم سنة 2016 إلى 2734 درهم سنة 2017.

 

error: Content is protected !!