ملف قتل آيت الجيد بنعيسى…هذا ما قررته محكمة الاستئناف بفاس

من المنتظر أن تصدر هيئة الحكم بغرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس الحكم في ملف قتل الطالب اليساري آيت الجيد بنعيسى، الاثنين 16 شتنبر الجاري بعد محاكمة امتدت لشهور طويلة.

ويتابع القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين بتهمة “المشاركة في القتل العمد والضرب والجرح بالسلاح الأبيض” من طرف قاضي التحقيق باستئنافية فاس.

واستغرقت جلسة المحاكمة، حسب مصادر محلية، حوالي 6 ساعات من المرافعات لدفاع المتهمين والمطالب بالحق المدني وممثل النيابة العامة، مشيرة إلى أن هيئة الحكم قررت إعطاء الكلمة للتعقيب على ملتمس دفاع المتهمين باستبعاده من المرافعة بناء على قرار محكمة النقض، قبل أن تؤكد النيابة العامة على أن قرار محكمة النقض حاسم لتأكيده على أهمية شهادة الشاهد الخمار الحديوي.

وكان محيط المحكمة بفاس، في كل جلسة محاكمة يشهد وقفات تضامنية لرفاق آيت الجيد بنعيسي  مطالبين بمحاسبة كل المتهمين في جريمة القتل الطالب عام 1993 رافعين شعارات تعبيرا عن تضامنهم اللامشروط مع عائلة آيت الجيد.

error: Content is protected !!