التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تكشف عن مؤشراتها المالية

أكدت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية أن مؤشراتها المالية سجلت خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2019، تحسنا ملحوظا مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2018.

وذكر بلاغ للتعاضدية الخميس 12 شتنبر، نقلا عن تقرير حول حصر حسابات المؤسسة بالنسبة للنصف الأول من السنة الجارية، تم عرضه خلال اجتماع مكتب المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، أمس بالرباط، أن القيمة المالية للتعاضدية العامة، تجاوزت 108 ملايير سنتيم مع متم النصف الأول من سنة 2019، مقابل 98 مليار خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أي بنسبة ارتفاع بلغت 10 بالمائة.

وأضاف المصدر ذاته، أن حسابات خزينة التعاضدية العامة سجلت إلى حدود متم شهر يونيو الماضي، رصيدا فاق 71 مليار أي بنسبة تحسن تجاوزت 12 بالمائة مقارنة مع النصف الأول من سنة 2018، مما ساهم في تطوير التوازنات المالية للتعاضدية العامة.

كما سجلت النتيجة المحاسباتية النصف سنوية مبلغ 5،8 مليار إلى حدود نهاية يونيو الماضي، مقابل 5 ملايير خلال نفس الفترة من العام المنصرم، أي بنسبة ارتفاع وصلت إلى 16 بالمائة، وذلك نتيجة ل”تبنى الأجهزة المسيرة لسياسة ترشيد النفقات وتحسين العائدات المالية وإصلاح وتقويم الوضع المالي”، دون إغفال تسديد وتسوية الالتزامات المالية للتعاضدية اتجاه ممونيها، حيث انخفضت هذه الالتزامات بنسبة 9 بالمائة.

وكان مكتب المجلس الإداري للتعاضدية العامة قد أكد خلال اجتماعه يوم 19 غشت الماضي بالرباط عزمه الراسخ على تطهير حسابات التعاضدية العامة من كل الشوائب لمرحلة ما قبل 2009.

وبفضل إستراتيجية إصلاح وتقويم الوضع المالي التي تتبعتها الأجهزة المسيرة منذ سنة 2009، يضيف البلاغ، عرفت حسابات التعاضدية تطورا ملموسا، حيث انتقلت من عجز يفوق مليار ونصف في سنة 2008، إلى فائض تجاوز 11 مليار في سنة 2018، دون احتساب المبالغ المستحقة لدى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي والتي تناهز 11 مليار.

على صعيد آخر، تدارس مكتب المجلس الإداري مشروع المخطط الإستراتيجي للمجلس لسنتي 2020-2021، وتقييم مستوى تفعيل البرنامج العام السنوي للبرامج الطبية والتضامنية المنظمة من طرف التعاضدية العامة، وتفعيل قرارات الأجهزة المسيرة في ما يخص الشق المتعلق بتطوير وتأهيل الجانب الاجتماعي المؤطر من طرف جمعية الأعمال الاجتماعية لأطر ومستخدمي ومتقاعدي التعاضدية العامة.

كما تم الوقوف على الإجراءات الإدارية والقانونية والمالية واللوجستيكية المتخذة من أجل النهوض بمركز التوثيق والأرشفة، وكذا الإنكباب على تسريع تنظيم الأيام الدراسية الجهوية “لبناء الفريق” لفائدة منتخبي وإداريي التعاضدية وتدارس الترتيبات اللوجيستيكية والمالية والبشرية لإنجاح مشاركة التعاضدية العامة والاتحاد الإفريقي للتعاضد ومراكز “أمل” في الدورة الثامنة للمعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني المقرر تنظيمها بمدينة وجدة من 09 إلى 18 نونبر المقبل.

error: Content is protected !!