المغرب يتصدر دول شمال إفريقيا في مؤشر حرية الإقتصاد لسنة 2019…

تصدر المغرب دول شمال إفريقيا في مؤشر الحرية الاقتصادية لسنة 2019، الصادر عن معهد “فريزر” الكندي، الذي يعد أحد المعاهد الرائدة في مجال السياسة العامة للأبحاث.

وقد صنف تقرير المؤشر، الذي يقيس الحرية الاقتصادية في 162 دولة حول العالم، المغرب في المرتبة السابعة عربيا و92 عالميا، بحصوله على معدل 6.69 نقط، ليندرج ضمن الفئة الثالثة، والتي ضمت 39 دولة من أصل أربع فئات، أي بعيدا عن فئة الدول التي تتوفر على حرية اقتصادية قوية، وقريبا من الدول التي تعرف ضعفا في هذا المجال.

كما استند تقرير “فریزر”، الذي قام بتحليل بيانات سنة 2017، لقياس الحرية الاقتصادية، في تصنيفه للدول بشكل عام على 45 مؤشرا مختلفا تندرج تحت خمسة محاور أساسية، أولها حجم الإنفاق الحكومي ومعدلات الضرائب ومدى نشاط الأعمال التجارية، ثم سيادة القانون وحماية حقوق الملكية اضافة الى السياسة النقدية، فيما يتمثل المحور الرابع في حرية ممارسة التجارة على المستوى العالمي، وأخيرا الأحكام المنظمة للائتمان وسوق العمل والأعمال التجارية.

وتجدر الإشارة إلى أن “الأردن” تصدرت الدول العربية من حيث مؤشر الحرية الإقتصادية تلتها “البحرين” ثم “الإمارات” و”قطر” و”لبنان” و”عمان” وتبعتها “السعودية” التي جائت بعد “المغرب” ثم “الكويت” “تونس” “موريطانيا” “اليمن” “العراق” وأيضا “مصر”و”سوريا” اللتان تقاسمتا المرتبة نفسها ثم “الجزائر” و”السودان” و”ليبيا”.

error: Content is protected !!