المغرب يتسلم رسميا رئاسة الاتحاد الأفرو-أسيوي للتأمين بمراكش

خلال انتهاء الجلسة الافتتاحية التي انطلقت صباح اليوم الاثنين، بمدينة مراكش، لأشغال المؤتمر ال26 للاتحاد الافرو- أسيوي للتأمين وإعادة التأمين المعروف اختصارا ب FAIR، تسلم المغرب رسميا رئاسة الاتحاد الأفرو-أسيوي للتأمين.

تتمحور أشغال هذا الملتقى حول موضوع ”الحواجز الاقتصادية الجديدة في الاسواق الافرو-اسيوية للتأمينات”، فيما ستمتد فعالياته إلى غاية 25 من شهر شتنبر,تحت اشراف الشركة المركزية لاعادة التامين SCR فرع مجموعة صندوق الايداع والتدبير CDG.

وشهدت الجلسة الافتتاحية حضور، والي جهة مراكش – آسفي إلى جانب ممثل وزارة الاقتصاد والمالية ، رئيس صندوق الايداع والتدبير ، رؤساء الاتحادات الافرو- اسيوية بافريقيا واسيا وعدد من المهتمين بقطاع التأمين من كل انحاء العالم حيث وصل عدد المشاركات والمشاركين في هذه الدورة إلى حوالي ال1000.

وكشفت المداخلات خلال هذا الصباح، عن مختلف الاكراهات والحواجز التي تعترض أسواق التأمين بكل من افريقيا وآسيا وسيل تطوير أداء المؤسسات والشركات العاملة في المجال مع تحسين عرض التأمين واعادة التأمين ليشمل فئات عريضة من الساكنة بما في ذلك مجال التأمين على الكوارث الطبيعية التي تتسبب فيها التغيرات المناخية والذي سينطلق العمل به سنة 2020 حسب المتدخلين.

كما تم خلال الجلسة الافتتاحية بتوقيع اتفاقية شراكة بين الاتحاد المصري ونظيره المغربي تروم تعزيو التعاون وتبادل الخبرات في مجال التامين وإعادة التامين.

وانتهت الجلسة الافتتاحية بمراسيم تسليم المغرب رئاسة الاتحاد للسنتين القادمتين من دولة البحرين .

error: Content is protected !!