محكمة الجديدة تدين متهما اغتصب أخته ب12 سنة سجنا !

قامت محكمة الاستئناف في الجديدة بإدانة متهم في قضية زنى محارم وهتك عرض قاصر والعنف ضد الأصول، بعدما توبع من قبل النيابة العامة في حالة اعتقال بعد إيقافه من قبل عناصر الدرك الملكي في سيدي إسماعيل إثر اغتصابه لشقيقته القاصر وكشفت معطيات ذات صلة أن الضحية تبلغ من العمر 13 سنة، في حين أن شقيقها المتهم يبلغ من العمر 26 سنة، والذي كان قد اعتقل ووضع رهن تدابير الحراسة النظرية لدى المركز الترابي للدرك الملكي في سيدي إسماعيل، بعد شكاية من والدته تفيد بأنه اعتدى جنسيا على شقيقته القاصر تحت التهديد واستعمال العنف.

ومكنت الأبحاث المنجزة من قبل عناصر الدرك الملكي من الاستماع إلى إفادة والدة المتهم وابنتها ضحية الاعتداء عليها جنسيا من قبل شقيقها، حيث أفادت الأم بأن المتهم استغل خلو بيت الأسرة مباشرة بعد وفاة زوجها، وقام بالاعتداء جنسيا عدة مرات على شقيقته الصغرى تحت التهديد واستعمال العنف، وبكونه هدد شقيقته بالقتل إن بلغت عنه.

من جانبها، سردت الضحية لدى الاستماع إليها من قبل عناصر الدرك الملكي، كيف أحكم شقيقها قبضته عليها داخل البيت وهي نائمة، قبل أن يطرحها أرضا بالقوة ويغلق فمها، ثم شرع في نزع ملابسها واعتدى عليها عدة مرات تحت التهديد والضرب.

وخلال إخضاعه للبحث بتعليمات من النيابة العامة، اعترف الجاني ، الذي يعمل مياوما في قطاع البناء، بالمنسوب إليه، ونفى أن يكون يعاني من أي مرض نفسي أو يتابع علاجا طبيا، وتطابقت اعترافاته مع أقوال والدته وشقيقته التي اعتدى عليها جنسيا، ليتقرر إيداعه تدبير الحراسة النظرية وأحيل على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالجديدة، التي أحالته بدورها على جلسة المحكمة وأدين ب 12 سنة سجنا بجناية هتك عرض قاصر واستعمال العنف ضد الأصول.

error: Content is protected !!