هزات أرضية متتالية تثير الهلع بعدة جماعات قروية بإقليمي خنيفرة وميدلت

أحمد بيضي

 

    عاشت عدة مناطق بإقليم خنيفرة، مساء الثلاثاء 8 أكتوبر 2019، على وقع هزة أرضية بقوة 4.0 درجات على سلم ريشتر، بحسب بلاغ ل “المعهد الوطني للجيو-فيزياء”، وحددت بؤرتها بسيدي يحيى وساعد، واهتز لوقعها سكان المناطق المجاورة، مثل القباب، تيغسالين، آيت إسحاق، واومانة، وغيرها، حيث جرى تداول أمرها على مواقع التواصل الاجتماعي، فور وقوعها عند الساعة 20 و48 دقيقة و14 ثانية، بينما صرح بعض السكان القاطنين على مشارف مدينة خنيفرة أنهم شعروا بها.

    وبعد ساعات من ذلك، أعلن سكان مناطق أخرى، والحزام الجبلي، بين إقليمي خنيفرة وميدلت، مثل كروشن، أغبالو، تونفيت وسيدي يحيى ويوسف، عن هزات متتالية أخرى بين الساعة الحادية عشر والنصف ومنتصف الليل، في حين أكدت مصادر متطابقة أن الهزات الأرضية تمر بصوت كالرعد، الأمر الذي أثار حالات مختلفة من الرعب والهلع في نفوس السكان الذين اضطر العديد منهم مغادرة منازلهم، وبينهم من فضل المبيت خارج المنطقة خشية عودة الهزة بقوة أكثر خلال الليل.

     وفي هذا الصدد أوضحت الشبكة الوطنية للمراقبة والإنذار الزلزالي، التابعة للمعهد الوطني للجيو-فيزياء أن الهزة (الأولى) سجلت على عمق 1 كلم عند التقاء خط العرض 32.696 درجة شمالا وخط الطول 5.623 درجة غربا، بينما لم يفت بعض المعلقين، أمام تواتر الهزات الأرضية، التساؤل حول ما قامت به السلطات والمصالح المسؤولة من إجراءات التأهب المطلوبة في إطار التدابير الوقائية والتحسيسية الواجب اتخاذها لمواجهة تداعيات الكوارث، ولو أن الهزات مرت سليمة، ولم تخلف أية أضرار بالمناطق المذكورة، والجميع يسأل الله تعالى أن تمر، أية هزات أخرى محتملة، بسلام ولطف.

  

error: Content is protected !!