مندوبية التخطيط تكشف عن نسب تفشي البطالة بالمغرب

 

 أعلنت المندوبية السامية للتخطيط أن نسبة البطالة استقرت برسم 2018 في حدود 9.5 بالمائة بدلا من 9.8 في المائة ، وذلك بعد أن بادرت الى مراجعة المعطیات الأخیرة للبحث الوطني حول التشغیل.

وأوضحت المندوبية السامية للتخطيط في بلاغ لها حول مراجعة المعطیات الأخیرة للبحث الوطني حول التشغیل أن هذه النسبة بلغت 13.8 في المائة بالمناطق الحضرية و 3.6 في المناطق القروية.

و أفاد البلاغ بأن إحدى الاختبارات التي یقوم بها بصفة منتظمة أو مناسباتیة، المندوب السامي للتخطیط بقصد تتبع جودة المعطیات الشهریة والفصلیة والسنویة الصادرة عن مختلف سلاسل الإنتاج الإحصائي، أدت بهذا الأخیر إلى اتخاذ عدد من الاجراءات.

و يتعلق الأمر بإبداء تحفظات إزاء مؤشرات الفصل الثاني من سنة 2019 ،كما تم إنجازها من طرف قسم التشغیل بمدیریة الإحصاء، وعلى الخصوص تلك المتعلقة بسوق الشغل بالجهات، والأمر بتعلیق نشرها إلى حین؛ وتكلیف مدیر الإحصاء الجدید بمشاركة مدیریة نظم المعلومات، بالقیام بافتحاص شامل لمسلسل إنتاج معطیات البحث الوطني حول التشغیل” منذ سنة 2017 ،باعتبارها السنة التي عرف فیها هذا البحث، مع اعتماد العینة الرئیسیة المستمدة من الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014 ،توسیع دائرة عینته من 60 ألف إلى 90 ألف أسرة، وتبنیه للمدونات الجدیدة للأنشطة والمهن والشواهد وتغطیته لعدد من الأسئلة الجدیدة ذات الطابع المجتمعي.

وقد خلصت بعثة الافتحاص ، يضيف البلاغ ، إلى تأكید جودة المعطیات التي تم تجمیعها من طرف الباحثین على مستوى المدیریات الجهویة وضبطهم كما هو الحال بالنسبة للمراقبین والمشرفین، لاستغلال “النظام المعلومیاتي لتجمیع البیانات المعروف ب (كابي) والذي تقوم تطبیقاته بمعالجة شبه تامة لما تم تجمیعه میدانیا من معطیات وذلك بفضل ما تتضمنه من قواعد تفوق 900 قاعدة لمراقبة هذه المعطیات من حیث الجودة والتناسق، قبل رفعها إلى قسم التشغیل التابع لمدیریة الإحصاء.

فیما توفر لنفس البعثة أن تتأكد من ملاءمة التطبیقات الإحصائیة المقرر استعمالها مركزیا في استغلال هذه المعطیات وكذا من جودة المؤشرات التي یتم إعدادها ونشرها على هذا الأساس، وهو ما تم بالذات بالنسبة لجمیع مؤشرات الفصول الأربعة لسنة 2017 والفصل الأول من سنة 2018.

وفي المقابل ،فقد تبین للبعثة أن هذا الاستغلال المقرر للمعطیات قد عرف على مستوى قسم التشغیل معالجة غیر مناسبة ابتداء من الفصل الثاني من سنة 2018 ،مما انعكس بالتوالي على مؤشرات الفصول الموالیة وبالذات المتعقلة بالشغل والنشاط والبطالة.

وبناء على ذلك، واعتمادا منها على القیم المهنیة والأخلاقیة للإحصاء وانسجاما مع التوصیات المنصوص علیها، في مثل هذه الحالات، في المبادئ الأساسیة للإحصاءات الرسمیة” كما تتبناها اللجنة الإحصائیة للأمم المتحدة، تعلن المندوبیة السامیة للتخطیط مراجعتها للنتائج الفصلیة للبحث الوطني حول التشغیل التي تم نشرها ابتدءا من الفصل الثاني من سنة 2018 ،سواء منها ما یهم النشاط أو الشغل أو البطالة وذالك بالأحجام والنسب.

وتتوفر من الآن الجداول المتضمنة لهذه النتائج، قبل وبعد مراجعتها، كما یمكن الإطلاع علیها في الموقع الإلكتروني للمندوبیة السامیة للتخطیط.

error: Content is protected !!