أربع نقابات بالتجهيز والنقل بخنيفرة تعلق وقفتها الاحتجاجية بعد حوار مع المدير الإقليمي

  • أحمد بيضي

 

  أعلنت أربع نقابات بقطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بخنيفرة، في بلاغ لها، تعليق وقفتها الاحتجاجية التي كان من المقرر خوضها، يومه الخميس 10 أكتوبر 2019، أمام مقر المديرية الإقليمية للتجهيز بخنيفرة، من أجل الاستجابة لملفها المطلبي، والحد من أجواء التأزم التي تعيشها مصالح القطاع بالإقليم، وكان قرار الوقفة قد جاء كرد فعل إنذاري من النقابات الأربع على منطق التجاهل والتعاطي السلبي مع مطالبها العالقة، رغم كل اللقاءات التي جمعتها بالمديرين الجهوي والإقليمي، وكل المراسلات والنداءات الموجهة للمصالح المركزية.

   النقابات الأربع، المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والمنظمة الديمقراطية للشغل، قررت “تعليق الوقفة الاحتجاجية”، بناء على “نتائج الحوار الذي دعا إليه المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك، يوم الاثنين 7 أكتوبر 2019، بغاية “حلحلة المشاكل المطروحة في الملف المطلبي”، حيث “تعهد بالاستجابة للمطالب، باستثناء نقطة تتعلق بالسكن الوظيفي، والتي تم تعليق موضوعها إلى حين البث فيها من طرف المصالح المركزية”، بحسب البلاغ النقابي.

   وكانت النقابات الأربع قد استعرضت بعض مطالبها الأساسية، ومنها ما يتعلق بالحرية النقابية، والعمل على ضرورة توفير فضاء للمكاتب النقابية، والتوقيع على محاضر الاجتماعات واللقاءات، وتفعيل الحق الدستوري في الوصول إلى المعلومة، إلى جانب ما يهم ملف السكن الوظيفي بإلغاء قرار منح سكن بشكل غير قانوني، والتعويضات والمستحقات المتعلقة بعملية إزاحة الثلوج، مع توفير التموين والملابس الأساسية والأغطية اللازمة وحطب التدفئة للعاملين.

   كما لم يفت النقابات المطالبة بالعمل على تحسين ظروف العمل بإصلاح البنايات الواردة في الملف المطلبي وتجهيز المكاتب باللوازم الضرورية، كما تطرقت ذات النقابات لنقطة الأعمال الاجتماعية والمطالبة بتجديد مكتب هذه المؤسسة ومتابعة ملف البقعة المخصصة للسكن، وكل النقاط المذكورة تم طرحها على الطاولة التي جمعتها بالمدير الاقليمي، والتي على ضوء نتائجه تم تعليق الشكل الاحتجاجي.

error: Content is protected !!