أقوال الصحف المغربية الصادرة نهاية الأسبوع 12 – 13 أكتوبر

• انتخب المشاركون في أشغال الاجتماع التنفيذي الثالث للجمعية الإفريقية للتوزيع الصيدلي، الذي انعقد بالدار البيضاء، لحسن الصنهاجي (المغرب) رئيسا للمجلس الاداري لهذه الجمعية، التي تضم ممثلي القطاع بعدد من البلدان الافريقية .كما تم انتخاب كوفي أدو أجيكون ، من غانا، وكين أكاجو، من الغابون، على التوالي، نائبا أولا وثانيا لرئيس مجلس إدارة هذه الجمعية، التي يوجد مقرها في مدينة الدار البيضاء.

• جددت الجبهة النقابية لشركة “سامير” مطالبتها الدولة المغربية للمساعدة في تيسير وإنجاح المساعي الرامية للعودة الفورية للإنتاج بالمصفاة المغربية للبترول تحت كل الصيغ الممكنة، وحذرت من التفريط في المساهمات المتعددة لصناعات تكرير البترول في تعزيز الأمن الطاقي وضبط أسعار المحروقات والتشغيل واقتصاد العملة الصعبة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية. وطالبت الجبهة النقابية، في بلاغ لها، المحكمة التجارية وأجهزة مسطرة التصفية القضائية بمواصلة الحرص على حماية أصول الشركة وصيانتها والمحافظة على الثروة البشرية والعناية بأوضاعها، والاجتهاد في اللجوء لكل الخيارات الممكنة للاستئناف العاجل للإنتاج وإنقاذ مصالح الدائنين وحقوق المأجورين واستبعاد كل ما من شأنه المساس بوحدة الأصول والتنقيص من قيمتها وتلاشيها.

• أمر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مرة أخرى، في تقريره حول الصحراء المغربية الذي قدمه إلى مجلس الأمن، +البوليساريو+ بالتقيد بالممارسة الراسخة منذ إنشاء بعثة (المينورسو) بالاجتماع بممثله الخاص، كولين ستيوارت، وكبار المسؤولين بالبعثة في الرابوني بمخيمات تندوف في الجزائر، وليس شرق منظومة الدفاع بالصحراء المغربية. وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، في هذا التقرير، عن الأسف لاستمرار رفض +البوليساريو+ عقد اجتماعات مع المسؤولين المدنيين والعسكريين للبعثة في الرابوني بالجزائر، وفقا للممارسة الراسخة منذ سنة 1991. وهكذا، لم يرضخ غوتيريس للابتزاز والمناورات اللامسؤولة وغير المقبولة لـ +البوليساريو+، ووبخها بشدة على سلوكها المعرقل الذي يشوش على أداء البعثة الأممية ويعيق تنفيذ ولايتها. 

• أزيد من 748 ألفا و500 شاحن كهربائي للهواتف المحمولة غير المطابقة لمعايير السلامة تم منعها منذ بداية هذه السنة من دخول السوق المغربية. وقد تمكنت مصالح وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، المكلفة بمراقبة الجودة، بتنسيق مع مصالح الجمارك، في أقل من أسبوعين، من ضبط ما يزيد عن 448 ألف شاحن كهربائي للهواتف المحمولة لا تحترم معايير السلامة، وذلك في عمليتين منفصلتين جرتا في كل من مينائي طنجة والدار البيضاء. وأفاد بلاغ للوزارة بخصوص العملية الأولى، بأن المصالح الأمنية المذكورة، ضبطت بميناء طنجة شحنة تضم 192 ألف شاحن كهربائي للهواتف المحمولة تشكل خطرا على سلامة المواطنين، وهي تتكون من 7 علامات تجارية تم إخضاع عينات منها للفحص بأحد المختبرات المعتمدة الذي أكد عدم استجابتها لشروط السلامة.

• رغم أن خدمة الأداء بواسطة الهاتف المحمول تعرف نجاحا كبيرا في إفريقيا، إلا أنها لم تسفر في المغرب سوى عن افتتاح 360 ألف محفظة منذ بداية العمل بهذه الخدمة. واعتبرت سلوى كركري بلقزيز ، رئيسة فدرالية التكنولوجيات والاتصال والأوفشورينغ، أن الإدماج المالي من خلال الوسائل الرقمية يعد حلا مثاليا للنقاش الدائر حول النموذج التنموي الجديد الهادف إلى تقليص التفاوتات بين المغاربة. وأبرزت أن خدمة الأداء بواسطة الهاتف المحمول والوسائل الرقمية تعد حلولا ملائمة لحث المغاربة على مزيد من الاقبال على المعاملات الرقمية.

• لا جديد يذكر في ملف الميثاق الجديد للاستثمار. وكان من المنتظر أن يتم إدراج هذا الملف الهام للإصلاح، الذي كان متوقعا أن يتم الانتهاء منه في يوليوز 2016، في مسار المصادقة منذ أشهر، إلا أن الأجندة التشريعية للأشهر الماضية لم تساعد على المصادقة السريعة على هذا المشروع. ومن المتوقع عقد اجتماع مع الأمانة العامة للحكومة، قبل تدارس نص المشروع في مجلس الحكومة، ثم في مجلس الوزراء قبل عرضه على البرلمان للمصادقة.

• بلغ رقم المعاملات الموطد لشركة استغلال الموانئ (مرسى ماروك)، خلال النصف الأول من السنة الجارية، 1.44 مليار درهم، فيما بلغت الديون الإجمالية للمجموعة ناقص 583 مليون درهم. وهكذا، بلغت النتيجة الصافية فرع المجموعة 343 مليون درهم، مقارنة مع 325 مليون درهم في متم يونيو 2018، أي بزيادة تقدر بـ 6 في المئة .

• في سياق الاتفاق المبرم بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والبنك الإسلامي للتنمية المتعلق بتنفيذ المبادرة المشتركة الداعمة للكهربة القروية بإفريقيا جنوب الصحراء، وقع المكتب اتفاقية تعاون مع وكالة إنعاش الكهربة القروية بجمهورية النيجر، تهدف إلى دعم مشاريع الكهربة القروية بهذا البلد الافريقي. ويهدف مشروع النيجر إلى الارتقاء بنسبة الولوج إلى الكهرباء بالوسط القروي من خلال إنشاء شبكات صغيرة يتم تزويدها عن طريق محطات شمسية مع التخزين، وكذا ربط ما يقارب 17500 منزلا وخلق 1500 أنشطة مدرة للدخل (مصالح عمومية وأنشطة اقتصادية) بقرابة ثلاثين قرية.

• توقع البنك الدولي أن ينتعش نمو الاقتصاد المغربي تدريجيا ليبلغ متوسطا قدره 3,3 في المائة على مدى الفترة 2020-2021. وعزت المؤسسة المالية الدولية، في تقريرها الأخير حول الآفاق الاقتصادية، هذا النمو المتوقع بشكل أساسي إلى أنشطة القطاع الثانوي والقطاع الثالث، التي تعززها الاستثمارات الأجنبية المرتفعة. وأوضح التقرير أن الأمر يتعلق، على وجه الخصوص، بتواصل تدفقات ضخمة من الاستثمار الأجنبي المباشر إلى قطاع صناعة السيارات، وخاصة في مصنع بيجو الجديد – الذي سيضاعف الطاقة الإنتاجية لهذا القطاع – وأيضا إلى قطاع الخدمات اللوجستية والتجارية بعد توسيع ميناء طنجة.

• نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ورشة حول رهانات انضمام المغرب لمنطقة التجارة الحرة للقارة الإفريقية. وقال مدير غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ربيع الخمليشي، في كلمة بالمناسبة، إن هذه الورشة تندرج في إطار تتبع الغرفة للملفات الراهنة، التي تهم المهنيين والفاعلين الاقتصاديين بالجهة، لاسيما منطقة التجارة الحرة للقارة الإفريقية التي تعتبر المملكة جزءا من مشاوراتها التي تعكس التوجهات الاستراتيجية نحو القارة الإفريقية. وأوضح أن المغرب يضع تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري التي تربطه بإفريقيا ضمن أولوياته في إطار دينامية للاندماج الإقليمي وتعاون جنوب – جنوب موجه نحو التنمية المشتركة، وشراكة رابح – رابح.

• ذكرت صحيفة “لا ليبر بلجيك” البلجيكية أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس بصدد الدفع بتشكيل نموذج جديد للتنمية، مؤكدة أن الحكومة المغربية في نسختها الجديدة بعد إعادة هيكلتها تستجيب لمعايير “الكفاءة والاستحقاق” التي دعا إليها جلالته. وكتبت الصحيفة الواسعة الانتشار أنه بعد عشرين سنة من توليه السلطة ، فان جلالة الملك “بصدد الدفع بتشكيل نموذج جديد للتنمية ويسعى الى إعطاء نفس جديد للعمل العمومي”، معتبرة أن الحكومة في تشكيلتها المهيكلة تستجيب “بالخصوص لمتطلبات الإصلاح والعمل المنبثقة عن الرأي العام المغربي”.

• تم بالدار البيضاء، تتويج سبع مقاولات مغربية بجوائز تصدير المنتجات الحيوية (البيو)، برسم سنة 2019، وهي الجائزة التي أطلقها نادي مقاولي قطاع المنتجات الحيوية لتثمين جهود ومبادرات المقاولين المغاربة للنهوض بسلسلة المنتجات الحيوية. وهكذا حازت شركة “”Atlas Olive Oils” المختصة في إنتاج الزيوت البكر، و”Gold Cosmétic” المختصة في تصنيع مستحضرات التجميل، و”Domaine Spiruline” المختصة في إنتاج الطحالب ومشتقاتها، جائزة فئة تثمين المنتجات الحيوية الموجهة للتصدير في مجالات التغذية والتجميل والمكملات الغذائية. في حين عادت جائزة فئة الإنتاج (البيو) الموجه للتصدير لشركة “Primeurs Bio du Souss”، بينما منحت جائزة تنويع الأسواق الأجنبية لشركة “Santis” المختصة في تصدير الأعشاب الطبية والعطرية. أما جائزة “النوع” فقد منحت للمقاولة النسائية “أركان” للاقتصاد التضامني، وجائزة أخرى غير مصنفة لشركة الشاي والنقيع “SITI”، إضافة إلى جوائز تشجيعية لمقاولات وتعاونيات في إطار كل فئة من الفئات المحددة للجائزة.

• قال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش في تصريح للصحافة على هامش زيارته للملتقى الوطني للتفاح إن قطاع التفاح يكتسي أهمية كبيرة في منطقة درعة تافيلالت، وخصوصا على مستوى إقليم ميدلت. وأضاف أن انتاج التفاح في المنطقة يبلغ حاليا 400 ألف طن، مقابل 120 ألف طن منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر، مسجلا أن 90 في المائة من الإنتاج يتمركز في إقليم ميدلت. وأبرز الوزير الاستثمارات المنجزة في قطاع التفاح، والرامية إلى تثمينه والنهوض بتسويقه مشيرا إلى أن إنتاج القطاع تضاعف ثلاث مرات في ظرف عشر سنوات.

• تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، كان يشكل موضوع 21 مذكرة بحث على الصعيد الوطني في قضايا تتعلق بالاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية. وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن توقيف المشتبه به تم في أعقاب سلسلة من الأبحاث الميدانية المكثفة، التي مكنت من تحديد مكانه بمنطقة بني يخلف بضواحي مدينة المحمدية، حيث أسفرت عملية التفتيش عن العثور بحوزته على مجموعة من الأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام، ووثيقة هوية ورخصة سياقة مزورة تحمل صورته الشخصية وبيانات إسمية مغلوطة. وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالشخص الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

• قال محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، إن تعيينه من طرف جلالة الملك محمد السادس ضمن التشكيلة الحكومية المعدلة عبارة عن رسالة واضحة للشباب المغربي للإنخراط بشكل قوي في العمل السياسي. وأوضح امكراز أن تعبير الشباب عن آرائهم واختلافاتهم واحتجاجاتهم أحيانا وعدم رضاهم على بعض القرارات لا يمكن أن يكون عائقا امام ولوجهم للمؤسسات ، وتحملهم للمسؤولية. واعتبر امكراز أن تعيينه كوزير للشغل والإدماج المهني، يحمل دلالة مفادها أن هناك رغبة في منح الشباب المغربي الفرصة لإبراز كفاءته، وليس الإكتفاء بمنحه مسؤولية صورية.

• اعتبر رئيس لجنة الحق في الحصول على المعلومات، عمر السغروشني، أن تفعيل القانون المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات مسلسل طويل يتطلب عملا يوميا على المدى القصير والمتوسط والطويل، وكذا آليات للتطور الإيجابي. وقال السغروشني، في حديث ضمن لقاء “في ضيافة وكالة المغرب العربي للأنباء”، إن أغلبية الهيئات المعنية بهذا القانون لها وجود ترابي على مستوى الجهات، و”ليس بضربة عصا سحرية أو عملية تصويت يمكننا تعميم تطبيق هذا القانون”، مشددا على ضرورة إيجاد منهجية عمل “معقلنة لنتمكن من مواكبة الإدارة وكل مؤسسة من المؤسسات على المدى القصير والمتوسط والطويل”.

• أشاد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، بالتزام المغرب القوي بإنجاح أول منتدى للاجئين في العالم المقرر تنظيمه يومي 17 و18 دجنبر المقبل في جنيف. وردا على إعلان المغرب الذي أدلى به السفير الممثل الدائم للمملكة في جنيف، عمر زنيبر، أثناء المناقشة العامة لجلسة اللجنة التنفيذية للمفوضية، نوه غراندي بالجهود التي بذلها المغرب بشأن قضية الهجرة والدور الأساسي للمملكة من أجل اعتماد الميثاق العالمي لمراكش.

• توجت مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية إفريقيا بجائزيتن في إطار الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وذلك للسنة السادسة تواليا، وذلك في فئتي جودة الخدمات المالية والشراكات والتعاون، لتكرس بذلك ريادتها في مجال المسؤولية الاجتماعية والبيئية. وتمنح هذه الجوائز للمؤسسات الإقليمية التي تبدي التزاما استثنائيا لفائدة البناء المستدام.

• من المقرر أن يكون قانون المالية برسم 2020، خلال أكتوبر الجاري، قيد الإعداد النهائي بوزارة المالية، لكن وفق ا للمعلومات المتوفرة فإنه لن يتضمن الإصلاح الضريبي ولا الميثاق الجديد للاستثمار. وذلك لأن النصوص القانونية الخاصة بهذين الإصلاحين الكبيرين جاهزة، ولكنها توجد فقط لدى الأمانة العامة للحكومة.

• احتضنت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ببنجرير، أشغال الدورة الخامسة للندوة الدولية حول الابتكار والتكنولوجيا في صناعة الفوسفاط، بمشاركة 900 مشارك يمثلون المنظومة الصناعية العالمية للفوسفاط. وتسعى هذه التظاهرة، التي أضحت ملتقى دوليا أساسي ا للابتكار في مجال الفوسفاط ومشتقاته، إلى أن تشكل منصة للتبادل وتقاسم الممارسات الجيدة والابتكار، من أجل دراسة الحلول الكفيلة بتحسين الإنتاج والحفاظ على الموارد، وتبادل الخبرات والمعارف بين مختلف المشاركين.

• تشكل الموارد الذاتية والأرباح غير الموزعة المصدر الرئيسي لتمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية، حيث تمثل 60 في المئة من مصادر الاستثمار و70 في المئة من حاجيات رأس المال المتداول، في حين تساهم القروض البنكية بـ20 في المئة، وفقا لتقرير لبنك المغرب، استند على نتائج دراسة أجراها البنك الأوروبي للاستثمار في عدد من بلدان جنوب المتوسط. وتعزى غلبة التمويل الذاتي للمقاولات الصغرى والمتوسطة، وفقا لعدة دراسات، إلى الرغبة في الحفاظ على السيطرة على المقاولة، وتفادي مزيد من الشفافية المالية، أو إلى صعوبة الولوج إلى وسائل أخرى للتمويل.

• هجرة الأدمغة. لم يعد سرا أن مجموعة من المقاولات الفرنسية أصبحت تجد ضالتها في المغرب في ما يتعلق بتوظيف المواهب. وتظهر الإحصاءات الرسمية للحكومة الفرنسية حول توظيف المواهب المغربية، خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية، أن المقاولات الفرنسية انتدبت 1141 مغربيا بعقود عمل محددة وغير محددة المدة، 89 في المئة منهم يعملون في مجال الإعلاميات، وهو ما يمثل زيادة بـ 38 في المئة مقارنة بسنة 2018.

• أكد المدير العام للمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، محمد توفيق ملين، بلشبونة، ان المغرب يولي أهمية خاصة للتعاون جنوب ـ جنوب و عاقد العزم على المساهمة في بناء صرح قاري مستقر و مزدهر . وقال ملين، في لقاء تحت عنوان “إفريقيا القرن الواحد و العشرين” ، إن المغرب يضع إفريقيا في قلب أولويات سياسته الخارجية ، مذكرا بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعا دائما إلى تنمية ذات بعد انساني لإفريقيا تتمحور حول التعبئة الجماعية للبلدان الإفريقية من أجل إنجاح رهان الوحدة و إرساء ريادة إفريقيا على الصعيد الدولي . وأضاف، في عرض بعنوان ” من أجل تنمية مستقلة في إفريقيا”، أن الخطب الملكية تبرز ثلاث ركائز حتمية : الإيمان بإفريقيا و العمل سويا و التبادل المنصف عبر شراكة رابح ـرابح ، و إعادة التفكير في إفريقيا و الدفاع عن القارة .

• تحتضن مدينة الداخلة، في الفترة ما بين 23 و25 أكتوبر الجاري، منتدى الأعمال المغربي الفرنسي، الرامي إلى التعريف بالمؤهلات الاقتصادية للجهة، والمساهمة في جعلها قطبا منفتحا على بلدان إفريقيا جنوب الصحراء. وحسب المنظمين، فإن تنظيم المنتدى، يهدف إلى تعزيز فرص الاستثمار في الجهة، بمشاركة وازنة للعديد من الوفود الفرنسية، منها وفد جهة “أو دوفرونس” و “بايي دو لا لوار”، وبحضور أكثر من 250 فاعلا فرنسيا ومغربيا. وسيتم خلال هذا المنتدى تسليط الضوء على العديد من القطاعات، بما فيها قطاع الصيد البحري وتحويل المنتجات البحرية، والفلاحة والسياحة والفندقة، والرياضات المائية.

• شكلت المناظرة الوطنية الأولى حول “الصناعات الثقافية والإبداعية” فرصة لمعالجة مختلف الإكراهات التي تحول دون أخذ هذا القطاع لمكانته المناسبة. ونصت أبرز التوصيات المنبثقة عن هذه المناظرة على إعداد وتنفيذ خطة استراتيجية لإبراز هذا القطاع. ودعا المشاركون في هذا اللقاء إلى اعتماد قوانين تتلاءم مع المهن الثقافية والإبداعية، وإرساء إطار ضريبي محفز لإنشاء مقاولات في هذا القطاع. ولاستقطاب المستثمرين، كما دعوا إلى اعتماد ميثاق للاستثمار، وإحداث صندوق وطني لدعم الصناعات المعنية.

• تمكنت مجموعة البنك الشعبي المركزي، من اقتناء 68.5 في المئة من رأسمال بنك الكاميرون الدولي للادخار والائتمان من المجموعة الفرنسية “BPCE”، بعد الحصول على جميع التراخيص التنظيمية. وسيمكن هذا الاستحواذ المجموعة من تعميم نموذجها في الكاميرون وتوسيع نطاقها الجغرافي في منطقة CEMAC.

• جرى الخميس بالرباط، تسليم السلط بين الحسن عبيابة، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس وزيرا للثقافة والشباب والرياضة ناطقا رسميا باسم الحكومة، وسلفيه في هذين القطاعين، على التوالي، محمد الأعرج، و رشيد الطالبي العلمي. وأكد عبيابة، في تصريح صحفي، أن دمج قطاعي الثقافة والشباب والرياضة يندرج في إطار المقاربة القطاعية الجديدة الرامية إلى تأطير الشباب عبر الثقافة والرياضة والفنون بغية تعزيز حس المواطنة والانتماء إلى بلد قوي وديمقراطي ومؤسساتي. وقال الوزير الجديد “نحن عازمون على جعل هذا القطاع قاطرة قوية وكذا منصة لتحفيز تعبيرات الشباب وإبراز مواهبهم”.

• دعا مصطفى فارس، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية إلى تنفيذ تدابير تعزز دور النساء القاضيات بإفريقيا. وأضاف، في كلمة خلال افتتاح أشغال الندوة الإقليمية الأولى لقاضيات إفريقيا تحت شعار “الضمانات الاجتماعية والمهنية للقاضيات الإفريقيات، أي مقاربة”، أنه رغم كل التقدم الملموس الذي تم إحرازه في الوضع المهني والاجتماعي للقاضية الإفريقية، فإن هذا المسار يبقى شاقا وصعبا في ظل بنيات سوسيو ثقافية واقتصادية تضع العديد من العراقيل وتفرض الكثير من الصعوبات. وقال إن إفريقيا التي تتحول اليوم، هي في حاجة ماسة إلى سلطة قضائية مستقلة ناجعة فعالة شفافة ومتطورة.

• الهيكلة الجديدة للحكومة تربك تقارير قطاعات حكومية تم حذفها أو دمجها. تجري مصالح وزارة الاقتصاد والمالية آخر التعديلات على قانون المالية لسنة” 2020، استعدادا لإحالته على المجلس الحكومي المقبل، قبل وضعه أمام مجلس النواب بالأسبقية كما ينص على ذلك القانون التنظيمي للمالية. ويرجح أن يقدم محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، مشروع القانون أمام أعضاء مجلس النواب الأسبوع المقبل ليتم الشروع في دراسته ومناقشته. وقبيل اعتماد الحكومة لمشروع القانون ذكرت مصادر عليمة أن الوزراء الجدد أمامهم بضعة أيام للإدلاء بملاحظاتهم أو مقترحاتهم فيما يتعلق ببعض الإجراءات التي سيتضمنها مشروع القانون. وينتظر أن يكون للهيكلة الحكومية الجديدة أثر على التقارير التي سيتم إرفاقها مع المشروع، خاصة بعد دمج قطاعات حكومية وحذف بعضها، الأمر الذي يستلزم إدخال تعديلات على التقارير لملاءمتها مع الهندسة الجديدة. وتوجد الحكومة أمام امتحان صعب لتنزيل التوجهات العامة لمشروع قانون المالية، خاصة فيما يتعلق بتنزيل القانون الإطار للتربية والتكوين وتطوير المنظومة الصحية.

• استقبلت هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي (ACAPS)، والجامعة المغربية لمقاولات التأمين وإعادة التأمين (FMSAR، مؤخرا، وفدا تونسيا مهما يضم مختلف الفاعلين في قطاع التأمين بالبلد من أجل تبادل الخبرات في هذا القطاع. وتعد هذه الزيارة مناسبة لاستعراض الخبرة المغربية حول مختلف القضايا ذات الصلة بقطاع التأمين، من قبيل الملاءة المالية القائمة على الأخطار، وتحديد تعريفة تأمين السيارات، وأيضا تطوير تأمين الحياة. ومكن هذا اللقاء من تدارس المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وتحديد إمكانيات التعاون القابلة للتفعيل، بين الهيئتين، المغربية والتونسية، وجامعتي شركات التأمين بالبلدين.

• حث صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الجمعة، القطاع البنكي الوطني على المزيد من الالتزام، والانخراط الإيجابي في دينامية التنمية، التي تعيشها البلاد، داعيا جلالته الحكومة وبنك المغرب إلى التنسيق مع المجموعة المهنية لبنوك المغرب، قصد العمل على وضع برنامج خاص بدعم الخريجين الشباب. وقال جلالة الملك، في خطابه أمام أعضاء غرفتي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة، “نوجه الحكومة وبنك المغرب، للتنسيق مع المجموعة المهنية لبنوك المغرب، قصد العمل على وضع برنامج خاص بدعم الخريجين الشباب، وتمويل المشاريع الصغرى للتشغيل الذاتي”، مضيفا جلالته أن القطاع البنكي لايزال يعطي أحيانا، انطباعا سلبيا لعدد من الفئات، وكأنه يبحث فقط عن الربح السريع والمضمون. 

• أعطيت بمدينة الرباط انطلاقة الموسم التربوي (2019 – 2020) لمدارس الفرصة الثانية التي تستهدف المنقطعين عن الدراسة من الشباب واليافعين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة. وانطلق الموسم، الذي يحمل شعار “برامج الفرصة الثانية في صلب مدرسة الإنصاف والمواطنة”، بحفل احتفي فيه بتلميذات وتلاميذ تمكنوا بفضل استدراك تمدرسهم في برامج الفرصة الثانية من مواصلة مسارهم الدراسي والتفوق في الامتحانات الإشهادية برسم الموسم الدراسي 2018-2019، وذلك بحضور الكاتب العام للوزارة الوصية ومدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وممثلي منظمات دولية والمجتمع المدني. واعتبر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، في كلمة بالمناسبة، حفل انطلاق الموسم التربوي لمدارس الفرصة الثانية 2019/ 2020، مناسبة للثناء على مجهودات الشركاء الجمعويين والمؤسساتيين المساهمين في هذا الورش الوطني، وكذا تشجيع وتحفيز التلميذات والتلاميذ الذين ثابروا واجتهدوا وتحد وا ظروفهم الاجتماعية، وتمكنوا من استدراك تمدرسهم ونجحوا في الامتحانات الإشهادية بتفوق. 

 

• مرحلة ثانية لنظام الصرف المرن للدرهم المغربي .. هذا ما أشار إليه محللو (ستاندار آند بورز) في تقريرهم، حيث قالوا .. “نعتقد أن توسيعا جديدا لنظام الصرف سيكون إيجابيا لتقييمنا النقدي الشامل للمغرب”، لأن هذه البادرة “ستعزز القدرة التنافسية الخارجية للبلاد، وكذا قدرتها على تحمل الصدمات الخارجية الماكرو اقتصادية”.

• على الرغم من الجهود المبذولة من قبل السلطات العمومية لتطوير نظام للمقاولات الناشئة لتسهيل ولوجها إلى التمويلات، فإن الأمر لا يزال بعيدا مقارنة باقتصادات أخرى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد تمكنت المقاولات الناشئة المغربية من تعبئة 3 ملايين دولار فقط سنة 2018. ولتطوير التمويلات، تم إطلاق العديد من المبادرات العمومية والخاصة خلال السنوات الأخيرة لتحقيق الأهداف المنشودة للمغرب في مجال ريادة الأعمال، لاسيما برنامج Innov Invest للصندوق المركزي للضمان وبرنامج 212 Founders الذي أطلقه صندوق الإيداع والتدبير.

error: Content is protected !!