دراسة: خفض الراتب قد يؤدي إلى أمراض القلب و السكتات الدماغية

كشفت دراسة حديثة قام بها باحثون من كلية هارفارد الطبية في بوسطن أن خفض معاش الموظف قد يكون سببا في إصابته بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

و أكدت الدراسة التي قام بها باحثون في مستشفى تابع للكلية أن على الأطباء مستقبلا مراعاة مشاكل المرضى المتعلقة بالوضع المالي، إلى جانب المناحي الصحية البحتة، و قد شمل البحث نحو تسعة آلاف شخص من مختلف الاختصاصات و مجالات العمل في الولايات المتحدة،

وأشارت ذات الدراسة إلى أن أغلب الأشخاص الذين كانت لديهم فرصة رؤية زيادات معتبرة في رواتبهم الشهرية “اكتسبوا مناعة من أمراض القلب والأوعية الدموية”.

المشاركون في الدراسة من الذين انخفضت دخول أسرهم بأكثر من 50 في المئة خلال ست سنوات في فترة الثمانينيات والتسعينيات كانت لديهم “فرص” أعلى بكثير للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على مدى 17 عاما، وفق تصريحات باحثين شاركوا في هذا العمل.

وقال كبير الأطباء في مستشفى بريغهام والنساء سكوت سولومون، إن “أغلبية أولئك الأشخاص أصيبوا بأمراض تتعلق بالقلب، مثل تصلب الشرايين التاجية القاتلة، مقارنة بالأشخاص ذوي الدخول الأكثر ثباتا”.

و في المقابل، ذكر سولومون أن الدخل الذي نما بنسبة 50 في المئة أو أكثر خلال تلك الفترة، ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أثناء المتابعة وتراجع خطر الإصابة بقصور القلب.

error: Content is protected !!