أقوال الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء 21 أكتوبر

 

منع قضاة تحقيق في محاكم جرائم الأموال، ستة رؤساء جماعات من مغادرة أرض الوطن، وسحبوا منهم جوازات السفر، ويتوزعون على أقاليم آسفي والخميسات وتطوان ومراكش وشيشاوة والقنيطرة.

وتضم لائحة الممنوعين من السفر، الخاصة بكبار المنتخبين، نائبا برلماني ينتمي إلى الأغلبية الحكومية، يرأس جماعة شاطئية، متهم بتبديد أموال عمومية، وارتكاب خروقات خطيرة في قطاع التعمير، ومنح رخص للبناء في أماكن ممنوعة.

وورد في لائحة الممنوعين من مغادرة أرض الوطن التي صدرت أخيرا، رئيس جماعة سبق لقيلدي بارز في حزب الأصالة والمعاصرة، أن استقطبه إلى الحزب في عهد إلياس العماري، وساهم في تشييد “فيلا” له توجد في ضيعة كبيرة تمتد على مساحة هكتارين بضواحي سيدي علال البحراوي، المعروفة باسم “الكاموني”.

 • أنباء سارة لمن كانوا لا يتوقعون مزيدا من الوضوح والاستقرار الضريبي خلال 2020. ومن المتوقع ألا يشكل مشروع قانون المالية للسنة المقبلة استمرارا لتنفيذ توصيات المناظرة الثالثة للجبايات. ويبدو أن الحكومة في حاجة لمداخيل ضريبية، وبالتالي لن تخاطر بإجراء تغييرات على معدلات الضريبة على الشركات. وهكذا، ستشهد عدة فئات زيادة ضريبية خلال السنة المالية المقبلة، كما هو الحال بالنسبة للملزمين الخاضعين لمعدل 17.5 في المئة، حيث المعدل من الآن فصاعدا إلى 20 في المئة.

• كتلة الأجور تواصل نموها. ومن المرتقب أن تصل نفقات الموظفين، خلال السنة المقبلة، إلى 119.68 مليار درهم مقابل 112.16 مليار درهم خلال السنة الجارية، وهو ما يمثل زيادة تقدر بـ 6.7 في المئة. ويمثل هذا الغلاف 9.88 في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي، وفقا للورقة التقديمية لمشروع قانون المالية لسنة 2020. ويرتقب أن يحدث هذا المشروع 23 ألفا و112 منصب مالي، فضلا عن 15 ألف منصب لأساتذة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

 

 • احتفت وزارة الصحة، الاثنين بالرباط، بالطلبة المغاربة الفائزين بالمرتبة الأولى في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية، “سيمكاب”، التي نظمتها الجمعية الأوروبية لطب المستعجلات، يوم 14 أكتوبر الجاري بالعاصمة التشيكية براغ. وفي كلمة بالمناسبة، أكد وزير الصحة، خالد أيت الطالب، أن هذا التتويج يعد أيضا اعترافا دوليا بالمجهودات التي يبذلها جميع المتدخلين في المجال الصحي على المستوى الوطني، خاصة منهم الساهرون على مجال التكوين الطبي في جميع مراحله، معربا عن تهانئه للمساهمين في تحقيق هذا الإنجاز، طلبة ومؤطرين وأساتذة، ومسؤولين على القطاع الصحي. وشدد على أن فوز الفريق المغربي، الذي ضم فقط طلبة الطب، في حين تضمنت فرق أخرى أطباء متخصصين في الإنعاش والتخدير، يعبر عن الكفاءات التي يزخر بها المغرب، “والتي تستحق الثقة والتقدير وتضافر الجهود من أجل مزيد من الابتكار”. وكان الفريق المغربي، المكون من ممثلي كلية الطب والصيدلة بوجدة، قد تمكن من الفوز بالجائزة الأولى لهذه المسابقة العالمية في المنافسة النهائية أمام الفريق الفرنسي.

• أعلنت سفارة المملكة المغربية في لبنان، أنها قامت بوضع خط هاتفي رهن إشارة أفراد الجالية المغربية للتواصل في الحالات المستعجلة المرتبطة بالمظاهرات الشعبية التي يعرفها هذا البلد حاليا. وحسب السفارة، فإن هذا الخط الهاتفي (96181701065 +) خاص بالجالية المغربية المقيمة بلبنان فقط وبالحالات المستعجلة المرتبطة بالأوضاع الراهنة في البلاد. ويشهد لبنان منذ الخميس الماضي احتجاجات عارمة في عدة نقاط ببيروت ومدن عدة، عقب إعلان الحكومة تضمين ضرائب جديدة في موازنة العام القادم، تطال قطاع الاتصالات المجانية عبر الهاتف الثابت وغيره، بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة.

 • تطرق أزيد من مئة من الفاعلين الاقتصاديين، في الجديدة، إلى مناخ الأعمال في هذا الإقليم وسبل تعزيز جاذبيته الاقتصادية، وذلك على هامش الدورة ال12 لمعرض الفرس. وتدارس المشاركون العرض الترابي للإقليم، ومفهوم التسويق الترابي، وحاجيات المقاولين المحليين، بالنظر إلى الإرادة المشتركة للفاعلين للعمل على تحسين مواقع وتنافسية الجهة من أجل استقطاب المزيد من الاستثمارات، لا سيما في مجال البنيات التحتية، والمنطقتين الصناعيتين.

• بلغ المبلغ المستحق لتمويل قروض المرابحة في نهاية يوليوز 2019، 7.17 مليار درهم، مقابل 4.55 مليار درهم في نهاية عام 2018، وهو ما يعادل نموا سنويا قدره 174 في المئة وفقا لبنك المغرب. وتتكون هذه القائمة من المرابحة العقارية (6.58 مليار درهم) والمرابحة للسيارات (568 مليون درهم) ومنتجات معدات المرابحة (24.27 مليون درهم). وأشار بنك المغرب، إلى أن المبلغ المستحق لتمويل المرابحة خارج الميزانية العمومية (إجمالي هامش الربح المحدد في عقد مبيعات المرابحة) قد ارتفع من 3.20 مليار درهم في نهاية عام 2018 إلى 5.05 مليار درهم في نهاية عام 2018. نهاية يوليو 2019، بزيادة سنوية قدرها 175 بالمئة.

تستمر معاناة المغاربة مع بعض أرباب مؤسسات التعليم الخصوصي، رغم انطلاق الموسم الدراسي بأسابيع. وأكدت مصادر موثوق بها، ل”الأخبار”، أن بعض المؤسسات الخصوصية بكل من الرباط والدارالبيضاء وفاس وطنجة وأكادير وغيرها حذرت التلاميذ، أخيرا، من استعمال الكتب والمقررات المستعملة رغم جاهزيتها، مهددة بإخراج التلاميذ من حصص الدروس المعنية بهذه المقررات في حال عدم تجديدها واقتناء كتب جديدة غالبا ما تعرضها المؤسسات للبيع بفضاءاتها. وحسب مصادر ل”الأخبار”، فإن بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية دخلت في مواجهات يومية مع التلاميذ الذين يستقدمون للفصول الدراسية كتبا مستعملة تسلموها من أشقائهم أو أقربائهم، حيث يتلقون تهديدات متواترة بتعريضهم لعقوبات قد تصل للطرد المؤقت في حال عدم اقتناء مقررات جديدة.

 • برامج تجديد أسطول سيارات الأجرة يسجل تأخرا كبيرا، حيث لا تزال الأهداف المحددة بعيدة المنال. وحددت الأهداف الأولية، بالنسبة لسيارات الأجرة الكبيرة، في تجديد 70 في المئة من الأسطول في 2018، على أن يتم تجديد الأسطول بأكمله سنة 2020، في حين حددت، لدى سيارات الأجرة الصغيرة، في 60 في المئة في 2018، و 72 في المئة في 2019 و88 في المئة في سنة 2020. ووفقا لآخر المعطيات الواردة في التقرير المصاحب لمشروع قانون المالية 2020 حول الحسابات الخاصة للخزينة، فقد تم تجديد 40 ألفا و450 سيارة أجرة من الفئتين منذ بدء هذه العملية، وتعبئة غلاف مالي بقدر بـ 2.585 مليون درهم.

• استحوذت زراعة أشجار الفواكه والزيتون على نحو 1002 هكتار من إجمالي المساحات المعبئة، في متم يونيو 2019. وهكذا تمت تعبئة 830.37 هكتار لزراعة أشجار الفواكه خلال النصف الأول من السنة الجارية لفائدة 8 مشاريع. ويهم الاستثمار المرتبط بهذه الزراعة 104 ملايين درهم، فضلا عن إحداث 280 فرصة شغل. وتغطي زراعة الزيتون 16 هكتارا تم تعبئتها لتنفيذ 5 مشاريع بغلاف مالي يقدر بـ 52 مليون درهم.

 • منع الحجز على أموال الدولة يتسلل من جديد إلى قانون المالية برسم سنة 2020، حيث نصت المادة 9 من القانون المذكور، الخاصة بتنفيذ الأحكام الصادرة ضد الدولة، على أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تخضع أموال وممتلكات الدولة للحجز. وتنص المادة على أنه يتعين على الدائنين الحاملين لسندات أو أحكام قضائية تنفيذية نهائية ضد الدولة ألا يطالبوا بالأداء إلا أمام مصالح الآمر بالصرف للإدارة العمومية، وفي حالة قرار قضائي نهائي مكتسب لقوة الشيء المقضي به يدين الدولة بأداء مبلغ معين، يتعين الأمر بصرفه داخل أجل أقصاه 60 يوما ابتداء من تاريخ تبليغ القرار القضائي سالف الذكر في حدود الاعتمادات المالية المفتوحة بالميزانية.

• في خطوة تستهدف الابتعاد عن المنطقة الرمادية لما يعرف ب”الملاذات الضريبية”، حمل مشروع قانون المالية لسنة 2020 إجراءات سيتم بموجبها إنهاء إعفاءات مهمة تستفيد منها الشركات العاملة في المناطق الحرة، والتي يقترح المشروع تغيير اسمها بمناطق التسريع الصناعي”. وبموجب هذه التعديلات، سيتم تطبيق سعر نوعي موحد محدد في 15 في المئة بالنسبة للضريبة على الشركات، و20 في المئة بالنسبة للضريبة على الدخل على المنشآت التي تزاول نشاطها في هذه المناطق بعد انقضاء مدة الإعفاء المحددة في 5 سنوات، دون التمييز بين رقم معاملاتها المنجز محليا أو المتعلق بالتصدير.

 

 • أكد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، أن المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر صرف الدرهم بظهور أول مؤشر على حدوث صدمة خارجية، من قبيل ارتفاع أسعار النفط. وأكد الجواهري في حديث لوكالة (بلومبيرغ) أنه بعد المرحلة الأولى من الإصلاح في العام الماضي، سيواصل بنك المغرب الحفاظ على تحديد سعر صرف الدرهم على أساس سلة تمثيلية من اليورو والدولار، بنسبة 60 بالمئة و40 بالمئة على التوالي. وأضاف والي بنك المغرب، الذي شارك في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي عقدت ما بين 14 و20 أكتوبر في واشنطن، أن الخطوة التالية تتمثل في توسيع نطاق التقلب عند ظهور أول علامة على حدوث صدمة خارجية.

• تمكن المغرب من تحقيق 3.6 مليار دولار كمداخيل صافية من الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال سنة 2018، أي بزيادة بنسبة 36 بالمئة مقارنة مع سنة 2017، وفقا للتقرير الاقتصادي والمالي المرافق للمشروع المالي برسم 2020. وبفضل هذه النتيجة، تمكن المغرب من تحسين موقعه على الصعيد الإقليمي، حيث جاء في المرتبة الرابعة في إفريقيا على مستوى استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، مباشرة خلف مصر (6.8 مليار دولار)، وجنوب إفريقيا (5.3 مليارات) والكونغو (4.3 مليار)، وفقا للتقرير.

 

 • وقعت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية على اتفاقية شراكة في مجال البحث العلمي والتقني والتخريط الجيوكيميائي. وتروم الاتفاقية تعزيز وتنويع التعاون بين الجانبين في إطار التوجهات الوطنية للاستغلال الأمثل لإمكانيات الدولة. كما تضفي هذه الاتفاقية الطابع المؤسسي على التعاون الثنائي بين وزارة الطاقة والمعادن والبيئة والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، في مجال البحث العلمي والتقني، لاسيما التخريط الجيوكيميائي والتواريخ الراديولوجية والتحاليل الكيميائية والجيوكيميائية لعينات الصخور، والتربة والمياه والمعادن، فضلا عن المشاريع الأخرى ذات الصلة بالبحث والتطوير التي تشكل اهتماما مشتركا للجانبين.

• قريبا مركز جديد لعلاج الإدمان بالبيضاء. “فجر” هو الاسم الذي تم اختياره لمركز محاربة الإدمان الجديد، الذي سيتم افتتاحه قريبا بالدار البيضاء. مرکز “فجر” سیکون المستفيد الأول من الشراكة التي تم توقيعها مؤخرا بين الجمعية المغربية لطب الإدمان والأمراض ذات الصلة، وبين وزارة الصحة ممثلة في الإدارة الجهوية للصحة لجهة البيضاء-سطات ومختبرات سوطيما للصناعة الدوائية. وتهدف هذه الشراكة بين القطاعين العام والخاص إلى تطوير شبكة مشتركة لطب الإدمان والأمراض المرتبطة به في عدد من المراكز الخاصة بالمرضى النفسانيين ومرضى الإدمان. وستكون البداية مع مركز فجر، الذي سيتم افتتاحه في الأسبوع الأول من شهر نونبر، قبل أن تتوسع دائرة الشراكة لتشمل أيضا مركزيين صحيين آخرين ضمن مندوبية الصحة الدار البيضاء أنفا وكذا الجديدة، في أفق تعميم البرنامج على الصعيد الوطني.

 

 • أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن العدالة تعتبر من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار وتشجيع المبادرة الحرة وحماية المقاولة، مسجلا جلالته أن توفير المناخ المناسب للاستثمار يقتضي توفير الضمانات القانونية والاقتصادية الكفيلة بتحقيق الثقة في النظام القضائي. وأوضح جلالة الملك، في الرسالة السامية التي وجهها إلى المشاركين في الدورة الثانية للمؤتمر الدولي للعدالة، والتي تلاها المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، أن “القضاء مدعو للقيام بدوره الأساس في مواكبة هذا المسار، واستيعاب تحديات الظرفية الاقتصادية العالمية، والمناخ الاقتصادي الوطني”. ومن هذا المنطلق -يضيف صاحب الجلالة- قامت المملكة المغربية بإقرار مجموعة من النصوص القانونية الحديثة والمهيكلة، الهادفة إلى تطوير منظومة المال والأعمال، وتشجيع الاستثمار، وتنشيط الدورة الاقتصادية، ودعم المقاولات الوطنية، وجعلها رافعة للتنمية الاقتصادية، مذكرا جلالته باعتماد بعض النصوص الهامة مؤخرا، كتعديل مدونة التجارة، وقوانين الشركات، وكذا القانون المتعلق بالضمانات المنقولة.

• أكد مشاركون في الجلسة الافتتاحية للنسخة الرابعة للقاءات إفريقيا، أن المغرب باعتباره قطبا إفريقيا، يوجد في صلب الاندماج الإقليمي والقاري، الذي يشكل رهانا أساسيا للتنمية بإفريقيا. وأبرز المشاركون، خلال هذه الجلسة المنظمة تحت شعار “المغرب، بوابة نحو إفريقيا”، أن انفتاح المغرب على القارة الافريقية مكنه من تعزيز استثماراته بإفريقيا مع الحرص على مواكبة المقاولات الافريقية التي ترغب في الاستثمار بالمغرب. وأكد كبير الاقتصاديين بالشركة الفرنسية لتأمين التجارة الخارجية، جوليان مارسيلي، أن اندماج القارة في سلاسل ذات قيمة عالمية يمر عبر تحديد عدد من الفروع في كل دولة، بمقدورها الارتقاء بالجودة والاندماج في هذه السلاسل، كما هو الشأن بالنسبة للمغرب في قطاعات السيارات والطائرات.

• کشف أنيل بانت، المدير العام لقسم التعاون الدولي لدى مؤسسة بهارات الكترونيكس الهندية، عن مشاركة المؤسسة الحكومية في طلب عروض أطلقه المغرب لشراء وتحديث رادارات مطارات مغربية. وقال أنيت إن المؤسسة التابعة لوزارة الدفاع الهندية مستعدة لتقاسم التكنولوجيا التي تطورها مع عدد من الدول الصديقة من ضمنها المغرب، مضيفا أن العروض التي قدمتها للمغرب تشمل أيضا تحديث المدرعات الروسية الصنع التي يتوفر عليها المغرب من نوع T72، وعرضا يهم نظام حماية الشواطئ طورته الشركة، وهو نظام متطور يمكن من حماية السواحل والتقاط أي عملية تسلل في حينها.

• أعلن الصندوق المغربي للتقاعد عن انطلاق عملية مراقبة الحياة المتعلقة بالمستفيدين من المعاشات التي يصرفها، وذلك ابتداء من يوم 21 أكتوبر 2019. وتتمثل العملية في تغيير طريقة صرف معاشهم لشهر أكتوبر بشكل استثنائي، حيث تم إبلاغ المعنيين بالأمر بواسطة البريد، بضرورة التقدم شخصيا لدى وكالاتهم البنكية من أجل استخلاص معاشهم، ويفضل أن يتم ذلك قبل 31 أكتوبر 2019 في موعد لا يتجاوز 30 نوفمبر 2019.

 • ارتفع سعر صرف الدرهم المغربي مقابل الدولار بواقع 0.43 في المئة، فيما استقر أمام الأورو، خلال الفترة الممتدة ما بين 10 و16 أكتوبر، وفق آخر إحصائيات بنك المغرب الأسبوعية. وبلغت الاحتياطات الدولية 231.3 مليار درهم، بانخفاض 0.3 في المئة من أسبوع إلى آخر، وبمعدل انخفاض سنوي يصل إلى 3.4 في المئة.

• انكب مجموعة من الخبراء خلال الدورة الثانية للمؤتمر حول الإدمان، على مناقشة مختلف الوسائل الكفيلة بالوقاية من تعاطي المخدرات. وأبرز المشاركون في المؤتمر، الذي تنظمه الجمعية المغربية لمحاربة الإدمان تحت شعار “الإدمان: في مفترق طرق التخصصات الأخرى”، أن العديد من العوامل السوسيو اقتصادية لاسيما الهشاشة الاجتماعية تجعل المغرب أكثر عرضة لمسألة تعاطي المخدرات. وأوضح جلال التوفيق، مدير المرصد المغربي للمخدرات والإدمان ومدير مستشفى الرازي بسلا، أنه على غرار البلدان الأخرى يواجه المغرب عدة مشاكل ترتبط بتعاطي المخدرات. وأبرز ضرورة اعتماد آليات فعالة لحماية المجتمع، لاسميا فئة الشباب، من جميع أنواع المخدرات.

 • اعتبر المحلل الجنوب الإفريقي المرموق، بيتر فابريسيوس، أن الاعتماد الرسمي للسفير المغربي في بريتوريا، يوسف العمراني، يصب في تحقيق تقارب “ضروري” لقيام اندماج إفريقي. وقال فابريسيوس، في حديث صحفي، إن “لدى المغرب وجنوب إفريقيا الكثير لتقديمه للقارة الإفريقية”. وأضاف أن البلدين هما أول مستثمرين في إفريقيا من بين بلدان القارة، وأكبر مركزين اقتصاديين بها، مؤكدا أن هذا الأمر سيمكن البلدين من الاضطلاع بدور رائد في المسار الراهن للاندماج الإفريقي. كما أشار إلى أن الأسس القوية التي يرتكز عليها اقتصادا البلدين، وأهميتهما في المعادلات الدولية، تمكنهما من تعزيز التبادل التجاري بين البلدان الإفريقية وتشجيع الاستثمارات المدرة لفرص الشغل، مؤكدا أن منطقة التبادل الحر القارية ستستفيد بشكل كبير من مساهمة البلدين لتحقيق رخاء مشترك بين دول القارة.

• قلصت الحكومة من حجم الاعتمادات المرصودة لصندوق المقاصة، برسم مشروع قانون المالية للسنة المالية 2020، بـ4 ملايير و30 مليون درهم، حيث انتقلت إلى 13 مليارا و640 مليون درهم، مقابل 17 مليارا و670 مليون درهم، رصدت للصندوق خلال السنة المالية الجارية (2019). وذكرت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، في تقرير حول المقاصة، مرفق بمشروع قانون المالية، أنه بعد رفع الدعم عن أسعار المحروقات سنة 2015، انخفضت نفقات المقاصة بشكل مهم، حيث أصبحت تتراوح ما بين 13.5 و17.1 مليار درهم خلال الخمس سنوات الأخيرة، بينما كانت تتراوح ما بين 29 و56 مليار درهم خلال الفترة الممتدة ما بين 2009 و2014، موضحة أن هذا الإجراء مكن من تخفيف عبء المالية العمومية من نفقة اجتماعية غير فعالة، وبالتالي توفير الإمكانيات اللازمة لسياسة اجتماعية أكثر استهدافا.

 • سجلت حركة النقل الجوي على مستوى مطار الداخلة ارتفاعا بنسبة 39.33 في المئة خلال شهر غشت المنصرم، مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2018. وحسب معطيات صادرة عن المكتب الوطني للمطارات، فقد بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا مطار الداخلة خلال غشت الماضي ما مجموعه 25 ألفا و778 مسافرا، مقابل 18 ألفا و501 مسافرا خلال غشت 2018. ويمثل هذا الأداء نسبة 1.03 في المئة من مجموع حركة الطيران المسجلة بمختلف مطارات المملكة خلال الفترة ما بين يناير وغشت 2019، ليحافظ بذلك مطار الداخلة على مرتبته التاسعة وطنيا.

• أوضح خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، خلال لقاء بالرباط خصص لإطلاق مشروع ” تفكيك الشبكات الإجرامية في مجال الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين في منطقة شمال إفريقيا”، أن مصالح الأمن الحدودي، أفشلت 57 ألفا و537 محاولة عبور لمهاجرين سريين من بينهم 9802 من جنسية مغربية في الفترة الممتدة من فاتح شهر يناير إلى غاية متم غشت، من السنة الجارية، فيما تمكنت فرق الإنقاذ المغربية من إنقاذ 9801 من المرشحين للهجرة السرية. ويهدف هذا المشروع، الذي تبلغ كلفته المالية 15 مليون أورو “حوالي 3.5 ملايين أورو منها مخصصة للمغرب”، إلى دعم المملكة وباقي دول شمال إفريقيا في تفكيك الشبكات والإجرامية المنظمة المتورطة في تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر، وذلك من خلال العمل على تحسين قدرة الهيئات والسلطات المعنية على كشف واعتراض الشبكات الإجرامية، وكذا تعزيز قدراتها على التعرف والتحقيق في قضايا تهريب المهاجرين والاتجار بالأشخاص، مع ضمان حماية الضحايا.

error: Content is protected !!