أبرز ردود الفعل على إعلان مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن مقتل أبو بكر البغدادي “محطة مهمة” في مكافحة “الإرهاب الدولي”.

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن “مقتل البغدادي لحظة مهمة في القتال ضد الارهاب، ولكن المعركة ضد شر داعش لم تنته بعد”.

كتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في موقع تويتر أن “مقتل البغدادي ضربة موجعة لداعش، ولكن ها لا تثم ل سوى مرحلة. المعركة مستمرة إلى جانب شركائنا في التحالف الدولي حتى هزيمة التنظيم الإرهابي نهائيا . هذه أولويتنا في المشرق”.
من جانبها هنأت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي “حلفاءنا الأميركيين على العملية” التي أدت إلى مقتل البغدادي، لافتة إلى “مواصلة القتال من دون هوادة” ضد التنظيم. وقالت على موقع تويتر إنه “تقاعد مبكر لإرهابي، ولكن ليس لتنظيمه”.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في تغريدة على موقع تويتر أن “مقتل زعيم داعش يعتبر نقطة تحول في الحرب على الإرهاب”، مضيفا أن بلاده “ستواصل دعمها لجهود مكافحة الإرهاب – كما فعلت في السابق”.

أعلن مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديموقراطية وهي شريكة واشنطن في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، أن “الخلايا النائمة ستثأر للبغدادي. لذا كل شيء متوقع بما فيها مهاجمة السجون” الواقعة تحت سيطرة قواته والتي يقبع فيها الآلاف من عناصر التنظيم المتطرف.

error: