المكتب الوطني للسكك الحديدية يقترض 300 مليار سنتيم ولخليع يزيد من مديونية ONCF

لجأ  المكتب الوطني للسكك الحديدية إلى سياسة الاقتراض، وذلك من خلال طلب قرض بلغ 300 مليار سنتيم، بضمان من الحكومة.

وحسب نص مرسوم لوزير المالية محمد بنشعبون وقعه بالعطف عن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، فإن الدولة المغربية تضمن اقتراضات للمكتب الوطني للسكك الحديدية.

ونشر بالجريدة الرسمية في العدد الأخير، قرار لوزير الاقتصاد والمالية، يأذن بإصدار السندات في السوق المالية الوطنية، وهي العملية التي تمت ما بين 24 و28 أكتوبر الماضي، وفي حدود 3 ملايير درهم، أي 300 مليار سنتيم.

وجاء في نص القرار أن مكتب السكك الحديدية، ينتفع بسندات القرض ابتداء من الخميس 31 أكتوبر، والتي تترتب عنها فوائد توؤدى سنويا، بتاريخ 31 أكتوبر.

وأوضح القرار، أن الفوائد تؤدى بنسبة 3,64 بالمائة في السنة، لسندات القرض المحددة نسبة الاقتراض بالنسبة لها في 20 سنة.
بينما حددت نسبة 4,22 بالمائة في السنة، لسندات القرض المحددة نسبة الاقتراض بالنسبة لها في 30 سنة.

يذكر أن تقريرا صدر عن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة حول المؤسسات والمقاولات العمومية، أفاد  أن إنجاز المكتب لاستثمارات تجاوز حجمها 47 مليار درهم خلال الفترة ما بين 2010 و2018 ، أثر على الوضعية المالية للمؤسسة .

المعطيات المتضمنة في التقرير أظهرت أن مديونية المكتب تناهز35 مليار و592 درهم حتى متم2018 ، أي بنسبة مديونية بلغت148 في المائة.

error: Content is protected !!