سجلات “داعش” تكشف عدد الاطفال الجهاديين بينهم عشرات المغاربة

التازي أنوار

كشف تقرير لمركز مكافحة الإرهاب التابع للأكاديمية العسكرية الامريكية، أن أكثر 60 قاصرا مغربيا مسجلين على أنهم تابعون لعناصر التنظيم الإرهابي “داعش”، وجاء ذلك إثر نشر بيانات لسجلات تم ضبطها من قبل الجنود الأمريكيين في عمليات ميدانية ضد “داعش”.

وحسب التقرير المعنون ب “بؤس القاصرين” فإنه من بين قائمة تضم 100 ألف و850 قاصرا مرتبط وله علاقة مباشرة مع بالغ واحد على الأقل، يحصل على راتب من تنظيم الدولة الإسلامية يوجد من بينهم 65 طفلا ولدوا بالمغرب و64 بتونس و45 بليبيا و34 بالجزائر، مشيرا إلى عناصر التنظيم الإرهابي يتوزعون بشكل متساو بين الفتيات بنسبة 50.2 والفتيان ب49.78 بالمئة، وينحدرون من 57 دولة عبر العالم.

وتصدر الترتيب الأطفال العراقيين بمجموع 76 ألفا قاصرا يليهم المنحدرون من الأردن ب 12 ألفا و209 قاصرين وغيرهم من الأطفال القاصرين من دول سوريا وتركيا والسعودية وكردستان وأوزباكستان والشيشان واليمن وفلسطين…

ومن بين الدول الأوروبية فإن الأكثر عددا هو الروس ب 70 طفلا يليهم الفرنسيون ب 52 طفلا و22 من البوسنة و17 طفلا من ألمانيا، حسب ما أورده التقرير الأمريكي عن عدد الأطفال الجهاديين الذين عاشوا في ظل تنظيم “داعش” الإرهابي.

error: Content is protected !!