قريبا سيتحقق حلم السفر إلى أكادير عبر القطار وهذه هي التفاصيل

وأخيرا ستتحقق  أحلام جهة سوس ماسة في اختصار المسافات الكيلومترية بين مدينتي مراكش وأكادير  بإعلان جلالة الملك عن إنجاز مشروع قطار يربط مراكش بأكادير.

المكتب الوطني للسكك الحديدية كان قد باشر قبل سنتين دراسة تتعلق بنتائج مشروع بناء الخط السككي الفائق السرعة، الذي سيربط بين مراكش وأكادير.

هذه الدراسة، التي أنجزت بمساعدة مكتب خبرة متخصص في هذا المجال، تتضمن كل المكونات سواء التقنية أو الاقتصادية أو البيئية” لمشروع القطار السريع ّتي جي في”، والذي تنتظره ساكنة هذه المناطق.

 إقامة مشروع الخط الفائق السرعة بين مراكش وأكادير، له علاقة بمذكرة للتعاون موقعة بين المملكة المغربية والجمهورية الصينية، بمناسبة الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس للصين.

وتبعا لهذا الإطار التعاوني، التقي الطرفان بشكل منتظم من أجل تعميق الدراسات وإيجاد الحلول التقنية المثلى، على ضوء الزيارات الميدانية المتعددة للمسار السككي المتوقع لخط هذا القطار السريع”.

يذكر أن  المجلس البلدي لمدينة أكادير، كان قد باشر قبل سنتين نزع الملكية الخاصة قصد بناء محطة القطار الفائق السرعة في الحي المحمدي (المدخل الشمالي لمدينة أكادير)، وذلك لفائدة كل من المكتب الوطني للسكك الحديدية، ووزارة التجهيز والنقل.

 العملية كانت تطبيق للارسالية رقم ق م ع 31/5، بتاريخ 31 يناير 2017، من قبل وزير التجهيز والنقل واللوجستيك بشأن نزع الملكية من أجل بناء محطة القطار الفائق السرعة الرابط بين مراكش وأكادير.

error: Content is protected !!