أقوال الصحف المغربية الصادرة الجمعة 8 نونبر

• تم بأبوظبي، التوقيع على مذكرة تفاهم بين الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) لتعزيز التعاون في مجال تطوير تكنولوجيات الطاقة المتجددة المتقدمة لفائدة البلدان النامية ولاسيما البلدان الإفريقية. ووقع المذكرة، الرئيس المدير العام ل(مازن)، مصطفى الباكوري، والمدير العام لمنظمة “اليونيدو”، لي يونغ، وذلك على هامش المؤتمر العام ال 18 للمنظمة. ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية، استمرارا للشراكة المثمرة التي انطلقت في مؤتمر الأطراف حول تغير المناخ “كوب 22″ بمراكش والتي خلقت مشروعا رائدا لتجربة بطارية” الفاناديوم”، على منصة البحث والتطوير في مركب الطاقة الشمسية (نور) ورزازات .

• كشف المندوب العام الإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، أن عدد الساكنة السجنية، بلغ 85 ألفا و767 سجينا في متم شتنبر 2019، وهو رقم قياسي جديد يفرض تعبئة موارد بشرية ومالية كافية لضمان أمن المؤسسات السجنية وسلامة نزلائها والعاملين بها. وتابع التامك أنه “بالنظر إلى عدم الزيادة في الموارد المالية المخصصة للمندوبية العامة، فإن المندوبية تواجه صعوبات مرتبطة بتأهيل البنية التحتية ومواصلة استبدال السجون المتواجدة في الوسط الحضري وفي المناطق الآهلة بالسكان. ونبه المسؤول ذاته إلى أن النقص الحاد في عدد المناصب المالية قد تسبب في تدهور مؤشرات تأطير الساكنة السجنية.

• مشروع قانون المالية يتضمن تدابير ستدخل تغييرات هامة على النظام الضريبي للمناطق الحرة. وتمنح المادة الأولى من القانون رقم 19-94، الشركات القائمة من قبل بهذه المناطق إشعارا مدته 20 سنة في حالة تعليق المزايا الضريبية، وهو ما يشكل مكسبا للشركات ويؤجل التغيير إلى سنة 2040، خاصة وأن القانون السالف الذكر لم يطرأ عليه أي تعديل، ولا يزال يشكل إطارا مرجعيا لإحداث مناطق حرة جديدة بالعيون والناظور.

• هل يستطيع سوق السيارات خلق المفاجأة في نهاية السنة؟ . فبعد أن شهدت تراجعا حادا منذ مطلع السنة الجارية، عادت مبيعات السيارات الجديدة لتحقق تحسنا ملحوظا خلال الشهرين الأخيرين. ويبدو أن سوق السيارات الجديدة في طريقه لتعويض العجز المسجل منذ يناير مقلصا تراجعه إلى 7.34 في المئة في متم أكتوبر. ويعتقد أعضاء جمعية مستوردي السيارات بالمغرب أن مبيعات السيارات الجديدة ستنهي السنة على إيقاع تراجع يقدر بنحو 5 في المئة.

• تم بالقاهرة استعراض التجربة المغربية في مجال التنمية الاقتصادية، وذلك خلال “المنتدى الإقليمي للهند ودول غرب آسيا وشمال إفريقيا”، الذي يعرف مشاركة رجال أعمال وفاعلين اقتصاديين ومسؤولين من الهند وبلدان عربية. وفي هذا الصدد، أبرز المدير العام بالنيابة للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، هشام بودراع، السياسات القطاعية التي انخرط فيها المغرب والتي تم تنزيلها بشكل ساهم في تحديث الاقتصاد الوطني والرفع من تنافسيته. وتابع بودراع أن هذه السياسات الاستراتيجية القطاعية تضمنت أهدافا محددة عززت من جاذبية الاقتصاد الوطني، بفضل التقائيتها وكذا بفضل تطوير البنيات التحتية اللازمة والتي أصبحت اليوم ذات جودة عالية، وتستجيب للمعايير الدولية في هذا المجال، مستعرضا عددا من الأوراش الكبرى التي تم إطلاقها تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مختلف القطاعات الاقتصادية والصناعية.

• ينعقد المنتدى الثاني للأعمال النيجيري المغربي، الذي يعد لقاء اقتصاديا رفيع المستوى لتقييم جاذبية السوق النيجيرية وإعطاء دفعة جديدة لدينامية المبادلات الثنائية، يوم الخميس 14 نونبر بالرباط، بمبادرة من سفارة نيجيريا بالرباط. وسيمكن هذا المنتدى، الذي يعد فرصة للبلدين من أجل تبادل التجارب، واستعراض فرص الأعمال، ودعم النظم الإيكولوجية، وتعزيز العلاقات جنوب جنوب، المشاركين من التعرف على السياسة النيجيرية في مجال الاستثمارات الأجنبية. وأبرزت السفارة النيجيرية أنه سيتم أيضا، خلال هذا اللقاء، تقديم القطاعات الرئيسية للاقتصاد، لا سيما “الفلاحة والصناعات الغذائية” و”خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب” و”الطاقات” و”البناء”. 

• دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس للتفكير، بكل جدية، في ربط مراكش وأكادير بخط السكة الحديدية؛ في انتظار توسيعه إلى باقي الجهات الجنوبية، و”هو مشروع سيشكل رافعة لخلق العديد من فرص الشغل، ليس فقط في جهة سوس، وإنما أيضا في جميع المناطق المجاورة”. كما دعا جلالة الملك، في الخطاب السامي الذي وجهه إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال44 للمسيرة الخضراء، إلى “دعم شبكة الطرق التي نعمل على تعزيزها بالطريق السريع بين أكادير والداخلة”. وأضاف جلالة الملك أن هذا الخط سيساهم في فك العزلة عن هذه المناطق، وفي النهوض بالتنمية، وتحريك الاقتصاد، لاسيما في مجال نقل الأشخاص والبضائع، ودعم التصدير والسياحة، وغيرها من الأنشطة الاقتصادية.

• يعاني أكثر من 980 ألف مغربي من الضغط الدموي، وما يزيد عن 870 ألف مواطن من داء السكري. أرقام تخص فقط أولئك الذين تلقوا العلاجات وتم التكفل بهم خلال سنة 2018 على صعيد المؤسسات الصحية العمومية، بتمكينهم من الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم للوقاية من أمراض القلب والشرايين وتلك التي تخص داء السكري، أما عدد مرضى القصور الكلوي الذين تم التكفل بهم فيقدر بأكثر من 10 آلاف و359 مريضا، 3298 منهم استفادوا من خدمات القطاع الخاص في إطار عملية شراء الخدمات تفعيلا للشراكة مع القطاع العام. أرقام مقلقة تبرز حجم انتشار الأمراض المزمنة وردت في التقرير المرتبط بمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الصحة، برسم السنة المالية 2020، الذي أكد أنه تم التكفل أيضا ب 225.692 حالة إصابة بالسرطان خلال سنة 2018، 84 في المئة منهم يستفيدون من نظام المساعدة الطبية «رامید»، في حين بلغ عدد الحالات الجديدة التي تم التعامل معها على مستوى المراكز الجهوية للانكولوجيا 22.319 حالة خلال السنة الفارطة.

  

• ارتفعت حالات إفلاس الشركات، بسبب عدم احترام آجال الأداء، بنسبة 9.1 في المئة خلال هذه السنة، وفق ا لشركة Inforisk الرائدة في مجال المعلومات القانونية والمالية في المغرب العربي. ويظل التأخر في الأداء السبب الرئيسي في إفلاس الكثير من المقاولات، 99 بالمئة منها من المقاولات الصغرى، سواء بالقطاع العام أو الخاص.

• أكدت نزهة الوفي، الوزيرة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، أنه ستتم إعادة العمل بصندوق الاستثمارات الخاص بالمغاربة المقيمين بالخارج، وفق مقاربة جديدة أكثر مرونة مع التعريف به. وأوضحت الوفي، خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج برسم سنة 2020 بلجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج بمجلس النواب، أنه سيتم لهذا الغرض أيضا تعبئة المجموعة المهنية للأبناك للتحسيس بأهمية صندوق الاستثمارات لدى جميع الابناك داخل و خارج الوطن.

 

• قال المندوب العام للسجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، إن برنامج التدريب على خطاب التسامح ومحاربة الفكر المتطرف، الذي يستهدف السجناء المدانين في قضايا الإرهاب والتطرف، مكن هذه السنة من استفادة 10 آلاف سجين. وأضاف التامك، خلال تقديم إدارة السجون وإعادة الإدماج لميزانيتها للعام المقبل بمجلس النواب، أن النسخة الخامسة من البرنامج، خصصت هذا العام للسجينات، وذلك لأول مرة منذ انطلاق البرنامج في 2016 مؤكدا مواصلة المندوبية خلال 2019 تفعيل الخطة المتعلقة بترویج خطاب التسامح ومحاربة الفكر المتطرف بالسجون، حيث تم تدريب 70 مكونا من بين السجناء الذين أشرفوا بدورهم على تحسيس 10 آلاف سجين آخرين. وأضاف المسؤول أن إدارة السجون نظمت خلال هذا العام 8 ورشات تدريبية في إطار برنامج التثقيف بالنظير.

• عرفت سنة 2019 حدوث 85 إضرابا تسبب في ضياع قرابة 50 ألف يوم عمل. وإذا ما تم النجاح في تفادي حدوث 1218 إضرابا في 774 مؤسسة، يشتغل بها قرابة 90 ألف أجير، وفق ما كشفته معطيات رسمية صادرة عن وزارة الشغل والإدماج المهني، فإنه مع ذلك تم تسجيل وقوع 85 إضرابا ب68 مؤسسة. ووفق المعطيات ذاتها، والتي كان عرضها الوزير الوصي على القطاع، محمد أمكراز، بمجلس النواب بمناسبة تقديمه الميزانية الفرعية لقطاعه برسم مشروع مالية 2020، فقد شارك في هذه الإضرابات 5 آلاف و293 أجيرا ، من أصل 10 آلاف و300 أجير، مما أدى إلى ضياع 49 ألفا و900 يوم عمل .

 

• أشرفت إيفانكا ترامب، مستشارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس بسيدي قاسم، على إطلاق حملة لمواكبة عملية تمليك الأراضي السلالية، وذلك في إطار “مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة” العالمية التي أطلقها رئيس الولايات المتحدة. واطلعت إيفانكا والوفد المرافق لها، خلال هذه الزيارة الميدانية، على استفادة مجموعة من النساء السلاليات من عملية تمليك أراضي الجموع، المشروع الذي جاء تنفيذا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يعد ضمن أولويات مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة الرامية إلى تعزيز التمكين الاقتصادي للنساء بالمغرب. كما أشرفت إيفانكا ترامب، بهذه المناسبة، على حفل توقيع اتفاقيتين بين عدد من الشركاء، رصد لهما مبلغ إجمالي يفوق ستة ملايين دولار، تهمان إجراءات مواكبة المستفيدات من عملية تمليك أراضي الجموع، من خلال توفير تكوينات حول الإنتاج الفلاحي والتسيير المالي ومحو الأمية الوظيفية.

• جدد المغرب التأكيد على تشبثه بقيم السلام والتسامح والحوار والتعايش واحترام مبادئ حسن الجوار والوحدة الوطنية وعدم التدخل في سيادة البلدان الإفريقية؛ بوصفها الضامن الوحيد لإرساء فضاء للسلام والازدهار. وأكد السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا محمد عروشي، أمام مجلس السلم والأمن، أنه “باستحضار هذه المعاني، يتعين على مجلس السلم والأمن توجيه نداء قوي ودعوة البلدان الإفريقية، كما بقية المجموعة الدولية، إلى احترام هذه المبادئ وإرسائها، بوصفها معايير لا غنى عنها للعيش المشترك على صعيد قارتنا في سلام واستقرار ورخاء”. 

• كشفت المعطيات الصادرة عن المهنيين العاملين في قطاع الاتصالات أن عدد الاشتراكات في خدمات نقل البيانات بالمغرب سيسجل زيادة قياسية تفوق 49 في المئة في أقل من خمس سنوات. وسينتقل عدد الاشتراكات في خدمات نقل البيانات بالمملكة من 25 مليون اشتراك في السنة الحالية، إلى ما يزيد عن 37.2 مليون اشتراك بحلول سنة 2025.

• كشفت أرقام رسمية صادرة عن وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان أن عدد الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية في المغرب بلغ 91.474 شخصا إلى حدود 31 دجنبر 2018، وهو ما يعني ارتفاع الرقم خلال الفترة غير المشمولة بعملية الإحصاء. وعزت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان عدم تسجيل الأطفال في سجلات الحالة المدنية إلى عدم توثيق زواج الأبوين، أو فوات أجل التصريح بواقعة الولادة، أو إهمال الأبوين تسجيل أبنائهما لجهلهما بالقانون. وأشار تقرير قدمه وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، خلال تقديم الميزانية الفرعية لقطاعه بالبرلمان، إلى أنه تم تسجيل 53418 شخصا غير مسجل في الحالة المدنية، منهم 44.048 طفلا موزعين بالتساوي تقريبا بين الإناث والذكور، و1574 أجنبيا.

• قال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إن الوزارة قامت في مجال التنمية البشرية باعتماد تصور جديد يقوم جوهره الأساسي على إعطاء الأولوية للمناطق الفقيرة والفئات الهشة والمحددة حسب مؤشرات خريطة الفقر المتعدد الأبعاد. وأبرز لفتيت، في معرض تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية لسنة 2020 بمجلس النواب، أنه في إطار هذا التصور الجديد، الذي يأتي موازاة مع التطور الحاصل في مجال الجهوية المتقدمة واللاتمركز الإداري، يتم أيضا تركيز العمل على الجوانب اللامادية للتنمية البشرية طيلة مراحل حياة الفرد انطلاقا من الاهتمام بتنمية الطفولة المبكرة إلى مواكبة الأطفال والشباب على مستويات الدعم المدرسي والإدماج المستقبلي في سوق الشغل، مع العمل على مواصلة جهود محاربة الفقر والإقصاء وترسيخ قيم الكرامة والمساواة والتضامن.

• أفاد المكتب المغربي للسياحة، ورقة تقديمية على هامش الدورة ال40 لسوق السفر الدولي بلندن (وورلد ترافل ماركيت)، بأن عدد السياح البرييطانيين الوافدين على المملكة سجل تحسنا بـ 9 في المئة في متم غشت 2019 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018. وحسب نفس الوثيقة، فقد سجلت سنة 2018 ارتفاعا في أعداد السياح البريطانيين الوافدين على المغرب بنسبة 4 في المئة مقارنة بـ 2017. وهكذا، حل السياح البريطانيون في المركز الثاني في عدد ليالي المبيت بالمؤسسات الفندقية بالمملكة بأزيد من مليوني ليلة مبيت، خلف الفرنسيين (4.6 مليون ليلة مبيت).

• أعلن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عن اقتراب افتتاح عدد من القنصليات الإفريقية بالأقاليم الجنوبية خاصة جهتي العيون – الساقية الحمراء وجهة الداخلة – وادي الذهب، مشيرا في رده على تساؤلات النواب البرلمانيين في إطار مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الخارجية، إلى أن الأقاليم الصحراوية ستحتضن عددا من اللقاءات الدولية، خصوصا على صعيد وزراء خارجية العالم، وكذا اللقاءات الثنائية بين المغرب وباقي البلدان. وذكر بوريطة بأن افتتاح قنصليات تمثل الدول الإفريقية بمدن الصحراء يأتي في إطار تقريب الخدمات للمواطنين الأفارقة، كما أنه يتماشى مع التوجه الإفريقي تجاه المملكة المغربية.

• أكد المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، مصطفى السحيمي أن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء، “يرسم خارطة طريق في إطار رؤية مستقبلية” سواء تعلق الأمر بتنمية المغرب أو بتعزيز وتمتين العلاقات مع البلدان المغاربية والقارة الافريقية. وأوضح، في تصريح صحفي، أن جلالة الملك حرص على التذكير بأن مغربية الصحراء قضية عادلة وذات شرعية يثبتها التاريخ. وأضاف أن مقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب في أبريل 2007 والذي وصف بالجدي وذي المصداقية من قبل مجلس الأمن وكذا من قبل المجتمع الدولي “موقف واضح” يمكنه “لوحده، في ظل احترام الوحدة الوطنية والترابية، أن يقود إلى حل سياسي واقعي وعملي وبراغماتي وتوافقي”. وتوقف المحلل السياسي عند ضرورة تفعيل السياسات العمومية بشأن إعادة التوازن الترابي على الخصوص لصالح مغرب الجنوب وأقاليمه الصحراوية المسترجعة، وذلك “بهدف إرساء تنمية متوازنة ومنصفة تستفيد منها مختلف الجهات”.

• أكد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، أن ادخار الأسر شهد تراجعا مقلقا خلال السنوات العشر الأخيرة، مشيرا إلى أن نمو الودائع لأجل فقد حوالي 10 في المئة من قيمته منذ متم 2015. وأبرز الجواهري، خلال لقاء نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب حول مشروع قانون المالية برسم سنة 2020، أن زيادة الادخار، الذي من شأنه التأثير على قدرة الاقتصاد على تمويل حاجياته في مجال الاستثمار، تمر عبر زيادة إمكانية الادخار على المدى المتوسط والطويل بالمغرب، من خلال تسريع وتيرة النمو وتحسين فرص العمل، وخاصة إنتاجيتها، والاستفادة بشكل أفضل، على المدى القصير، من الإمكانات القابلة للتعبئة.

• فرص الشغل تتقلص فخلال الربع الثالث من سنة 2019. أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الاقتصاد الوطني أحدث إلى متم شتنبر من السنة الجارية 143 ألف منصب شغل مقابل 201 ألف منصب شغل خلال نفس الفترة من السنة الماضية. وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثالث من سنة 2019، أن هذا التراجع ناتج عن خلق 262 ألف منصب شغل بالمدن وفقدان حوالي 119 ألف فرصة شغل بالبوادي.

• قالت وزارة الداخلية إن المغرب لا يزال بعيدا عن معدلات الجريمة العالمية. وشددت الوزارة، في تقرير جديد لها، على أن مستوى الإحساس بعدم الأمن لدى المواطنين، لا يتناسب في بعض الأحيان مع وضعية الجريمة. التقرير، الذي تسلمه أعضاء لجنة الداخلية في مجلس النواب، والذي سيناقش، اليوم الجمعة، في اللجنة بحضور وزير الداخلية، قال إن “التهويل دائما يرافق ارتكاب بعض الجرائم العادية”، مؤكدا أن “الوضعية الأمنية للمملكة عادية، ومتحكم فيها”. وتحدث التقرير عن “تناسل الإشاعات”، و”طريقة تناول بعض الجرائم من طرف بعض وسائل الإعلام”، مشددا على أن ذلك يساهم في رفع مستوى الإحساس بعدم الأمن، دون أن تسند هذا الإحساس معطيات موضوعية”. وبلغ عدد الجرائم التي تؤثر في الإحساس بالأمن 151 ألفا و783 قضية، أي حوالي 36 بالمئة من مجموع القضايا المسجلة.

• أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، فرانشيسكو لاكاميرا، بأبوظبي، أن الوكالة تعول على المغرب في تنفيذ مبادراتها ومشاريعها في مجال الطاقات المتجددة على الصعيد الاقليمي . وعبر لاكاميرا، خلال مباحثات أجراها مع الرئيس المدير العام للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن)، مصطفى الباكوري، عن دعم الوكالة بالخصوص للتحالف من أجل الولوج إلى الطاقة المستدامة، المبادرة التي تمت بلورتها بشكل مشترك بين المغرب وإثيوبيا والتي تركز على الولوج الشامل إلى الطاقة من خلال الاستخدام المكثف للطاقات المتجددة.

 • قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، بالعيون، بوضع الحجر الأساس لبناء كلية الطب، التي تندرج في إطار الأنشطة المخلدة للذكرى الرابعة والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة. وعبأ المشروع، الذي يمتد على مساحة 10 هكتارات، 22 ألفا و900 متر مربع منها مغطاة، 257 مليون درهم، في مدة إنجاز تقدر في 30 شهرا. وقال أمزازي إن كلية الطب بالمدينة “مشروع متكامل يتعلق بمركز جامعي استشفائي وكلية طب وصيدلة وطب للأسنان”، مضيفا أن تدشين وإعطاء انطلاقة هذه المدينة الجامعية “المتميزة” من شأنهما الرفع من العرض الجامعي والتربوي، بما يتناغم مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى إيلاء عناية خاصة بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

• أكدت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمنة بوعياش، بالقاهرة، أن تدبير الهجرة في المغرب يعتمد على مقاربة حقوقية تراعي أوضاع المهاجرين. وأضافت بوعياش، في كلمة خلال افتتاح أشغال المؤتمر الثاني عشر لشبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الانسان، أن المغرب اعتمد سياسة بخصوص الهجرة ترتكز على المقاربة الحقوقية والتي تم تفعيلها استجابة لتوصيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان. وذكرت بأن المملكة المغربية أطلقت عمليتين للتسوية القانونية لوضعية المهاجرين سنة 2014 وأخرى سنة 2017 أسفرت عن تسوية وضعية حوالي 50 ألف حالة، مع إيلاء اهتمام خاص بالنساء والأطفال، ووضع برنامج لتقوية القدرات للمهاجرين الذين قرروا الإقامة، وإطلاق أوراش لإصلاح الترسانة القانونية المتعلقة بالهجرة، تتعلق بمكافحة الاتجار في البشر واللجوء والهجرة بما يستجيب للسياسة العمومية المغربية الجديدة.

error: Content is protected !!