تراجع ثروات أثرياء العالم لأول مرة منذ عقد…

كشف تقرير لمؤسسة “يو بي إس” للخدمات المالية، عن تراجع ثروات أغنى أثرياء العالم لأول نرة منذ عقد العام الماضي، بسبب التوترات الجيوسياسية وتقلبات أسواق الأسهم.

وصرح رئيس وحدة صافي الثروات في “يو بي إس” جوزيف ستادلر” قائلا : “إن ثروات المليارديرات انخفضت في 2018 لأول مرة منذ 2008 بسبب الأوضاع الجيوسياسية”.

وقد تراجعت ثروات مليارديرات العالم 388 مليار دولار إلى 8.539 تريليون دولار، مما شكل انخفاضا حادا في الثروات في الصين التي تعد ثاني أكبر مركز للمليارديرات بعد الولايات المتحدة، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

كما طالت آثار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بنوكا خاصة منها بنك “يو بي إس”، أكبر مدير للثروات في العالم، والتقلبات السياسية العالمية حيث تراجع العملاء خلا السنة الماضية عن التداول وأدوات الدين وفضلوا ادخار المزيد من السيولة.

كما خلص التقرير إلى أن ثروة أغنى أثرياء الصين الصافية انخفضت 12.8 بالمئة بالدولار على خلفية اضطراب أسواق الأسهم وضعف العملة المحلية وتباطؤ ثاني أكبر اقتصاد إلى أقل مستوى منذ نحو ثلاثة عقود في 2018 مما أبعد العشرات من قائمة المليارديرات.

وعلى مستوى العالم، انخفض عدد المليارديرات في جميع المناطق باستثناء الأمريكيتين حيث لا يزال أقطاب قطاع التكنولوجيا ضمن الأكثر ثراء في الولايات المتحدة.

وبدوره قال سايمون سمايلز مدير استثمارات العملاء شديدي الثراء في “يو.بي.إس” : أنه “من المرجح أن تعاود ثروات المليارديرات الارتفاع مجددا في العام الحالي”، مضيفا أن الزيادة ستكون أكثر تواضعا مما قد توحي به قوة السوق المالية الأوسع نطاقا.

error: Content is protected !!