دراسة تكشف خطورة الأغذية السريعة على صحة القلب

إيمان بنبرايم

أكدت دراسة أمريكية أن تناول الكثير من الأغذية فائقة المعالجة، والتي تتمثل في الكعك واللحوم المصنعة، يسبب تراجعا في صحة القلب و الأوعية الدموية لدى الأشخاص.

وأبرزت الدراسة، أن الباحثون أنجزوها للسيطرة على الأمراض وكذا الوقاية منها، وسيتم عرض نتائجها المفصلة أمام المؤتمر السنوي للمراكز الأمريكية، المقرر انعقاده في الفترة الممتدة ما بين 16- 18 نونبر الجاري بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

وأشار الباحثون، إلى أنه تم تصنيف الأطعمة إلى مجموعات حسب حجم المعالجة الصناعية التي تخضع لها والغرض منها، موضحين أنه يتم تصنيع الأغذية فائقة المعالجة بالكامل أو معظمها من المواد المستخرجة من الأطعمة، مثل الدهون والنشا والدهون المهدرجة والسكر المضاف وغيرها من المركبات، وتتمثل المواد المضافة التجميلية مثل النكهات أو الألوان الصناعية أو المستحلبات.

وتشمل الأغذية المعالجة، حسب ذات الدراسة، كل من المشروبات الغازية والوجبات الخفيفة المالحة المعبأة، والكوكيز والكعك واللحوم المصنعة و”ناغتس الدجاج” والشوربات الفورية المجففة والمغلفة، إلى جانب الأغذية التي يتم تسويقها تحت اسم “الأطعمة سهلة التحضير”.

وقد راجع الفريق الباحث، بيانات 134 ألف و446 من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 20 سنة، للكشف عن خطورة هذه النوع الغذائي على صحة القلب، وذلك عن طريق مراجعة الأغذية التي يتناولونها هؤلاء الأفراد على مدار اليوم، إضافة إلى أسئلة حول صحة القلب والأوعية الدموية.

واستنتج البحث، أنه مقابل كل زيادة بنسبة 5 في المائة من السعرات الحرارية التي يتناولها الأشخاص من الأغذية فائقة المعالجة يوميا، ينتج عنه انخفاض مماثل في صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام، كما وجد الباحثون أن البالغين الذين يتناولون حوالي 70 في المائة من سعراتهم الحرارية اليومية من الأغذية فائقة المعالجة، لديهم احتمالات للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمعدل مضاعف، مقارنة بأقرانهم الذين يتناولون أطعمة صحية.

وأوضح قائد فريق البحث، زيفنج زهانج، أن النظم الغذائية الصحية تلعب دورا مهما في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، مضيفا أن تناول الأغذية فائقة المعالجة غالبا ما يحل محل الأطعمة الصحية الغنية بالمواد المغذية، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات خالية الدهن، التي ترتبط ارتباطا وثيقا بصحة القلب الجيدة، فيما ترتبط السكريات والدهون المشبعة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومن جهتها، أفادت الرئيسة السابقة لجمعية القلب الأمريكية، دونا أرنيت، أن هناك أشياء يمكن القيام بها يوميا لتحسين صحتنا، مثلا يمكن استبدال تناول رغيف من الخبز الأبيض، برغيف الخبز المعد من الحبوب الكاملة أو خبز القمح، كما يمكن تجربة استبدال الهامبرغر بالأسماك مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، حيث يمكن لهذه التغييرات الصغيرة تحسين صحة القلب.

وقد عرفت جمعية القلب الأمريكية، صحة القلب والأوعية الدموية، عبر حساب 7 عوامل، والتي تتمثل في ضغط الدم الصحي، ومستويات الكوليسترول في الدم، إلى جانب الجلوكوز في الدم، وتجنب منتجات التبغ، إضافة إلى التغذية الجيدة، ووزن الجسم الصحي، وأخيرا النشاط البدني المناسب.

error: Content is protected !!