اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة بني ملال خنيفرة، تناقش فعلية الحقوق من أجل عقد اجتماعي جديد

  • أحمد بيضي

 

    تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الانسان، لجهة بني ملال خنيفرة، بعد زوال يومه الخميس 14 نونبر 2019، بمقر الغرفة الفلاحية ببني ملال، يوما دراسيا لمناقشة فعلية الحق في البيئة، الحق في التنمية، وحقوق الشباب، ومن المرتقب أن يشكل هذا اللقاء فرصة للتطرق لواقع فعلية هذه الحقوق، ومناسبة للتداول، كل من موقعه، في شأن التعاقدات التي ينبغي أن تتعاقد عليها عموم مكونات المجتمع في سبيل توجيه الاختيارات التنموية الجديدة لضمان فعليتها، في ارتباط بالخصوصيات الجغرافية والسوسيو اقتصادية للجهة.

    وبحسب البرنامج المقرر، سيتم افتتاح اللقاء باستعراض الأرضية من طرف رئيس اللجنة الجهوية، ذ. أحمد توفيق الزينبي، يليه المستشار لدى رئاسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ذ. عبدالمجيد غزال، الذي سيعمل على تقديم السياق العام لهذا اللقاء، لينتقل الجميع إلى أشغال الورشات التي تضم ثلاث ورشات، الأولى حول “فعلية الحق في التنمية”، يؤطرها ذ. سعيد البختاوي، والثانية حول “فعلية الحق في البيئة السليمة”، يؤطرها ذ. حميد الديقي وذ. هشام راضي، في حين تتعلق الثالثة ب “فعلية حقوق الشباب” وتؤطرها ذة. مديحة الطاوس.   

    ويأتي لقاء اللجنة الجهوية في إطار ممارسة المجلس الوطني لحقوق الانسان للصلاحيات الدستورية المنوط به، ومساهمة منه في النقاش العمومي والتحاور والاقتراح حول التحديات التي يواجهها المجتمع المدني المغربي من زاوية فعلية الحقوق والحريات، كمدخل أساسي لبناء عقد اجتماعي جديد، وضمان تنمية إنسانية عادلة، وفق رؤية متكاملة يمكن أن تشكل أرضية لصياغة سياسات عمومية دامجة وقادرة على الاستجابة للتحديات المطروحة.

    ومعلوم أن المجلس الوطني لحقوق الانسان أطلق، منذ 24 أكتوبر المنصرم وإلى غاية 24 نونبر 2019، نقاشا عموميا وانخراطا جماعيا على مستوى الجهات، لأجل قراءة متأنية لطبيعة التحديات المتعددة الأبعاد التي تواجه المجتمع  المغربي في سياق المرحلة الراهنة التي تتميز بالصعوبة في نقل الترسانة القانونية من النص إلى الواقع، وترجمتها بما يحقق ضمانات فعلية لحماية الحقوق والحريات.

error: Content is protected !!