بعد الإعتصام، طلبة كلية العلوم والتقنيات بسطات يدعون إلى تجاوز “سوء الفهم”

رفع طلبة كلية العلوم والتقنيات بسطات التابعة لجامعة الحسن الأول، جمبع الأشكال الاحتجاجية التي دخلوا فيها منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي.

وقالت مصادر طلابية، إن بعد تنظيم الطلبة وقفة احتجاجية بتاريخ 7 نونبر الجاري بمعية مكونات طلابية أخرى، فتحت إدارة كلية العلوم والتقنيات حوارا أفضى إلى التوافق حول جملة من الحلول.

وكان هؤلاء الطلبة الذين اعتصموا لأسابيع أمام مقر عمادة الكلية ونظموا وقفات ومسيرات احتجاجية تصعيدية، يطالبون بتمكينهم   من حقهم في الانتقال من مسلك إلى أخر في نفس المؤسسة ماداموا يتوفرون على الشروط البيداغوجية المطلوبة لذلك، مع الإقرار بحق جميع الطلاب في الاحتفاظ بالنقطة الأفضل طيلة مسارهم الدراسي بسلك الإجازة، وهو ما استجابت له إدارة الكلية مؤخرا.

في السياق ذاته، دعت فعاليات طلابية من منظمة التجديد الطلابي بسطات، الأساتذة وإدارة وطلبة كلية العلوم والتقنيات إلى “تجاوز مخلفات المعركة النضالية التي شابها بعض سوء الفهم، والتعاون من أجل الحفاظ على السمعة الطيبة للكلية، وموقعها الريادي ضمن الخريطة الجامعية المغربية، وإشعاعها الكبير في الداخل والخارخ”.

error: Content is protected !!