وزارة الداخلية الإسبانية تكشف عن عدد المتسللين إلى سبتة المحتلة و بيدرو سانشيز يطلب من المجلس الأوروبي دعم المغرب

أيوب السعود

أفادت وزارة الداخلية الإسبانية، في آخر إحصاء لها بخصوص الهجرة السرية وحالات التسلل إلى مدينة سبتة المحتلة،  أن أزيد من 1600 مهاجر سري تمكنوا من  دخول الثغر المحتل منذ بداية  فاتح يناير 2019  إلى غاية 15 نونبر الجاري.

فحسب الإحصائيات التي تم نشرها نهاية الأسبوع من قبل المصالح المختصة بمراقبة حركة تدفق المهاجرين،، فإن نسبة كبيرة من المتسللين تمكنوا من دخول سبتة المحتلة عن طريق البر،  حيث قدر عددهم ب  1163مهاجر، في حين نجح  535 مهاجرا في ذلك عن طريق البحر.

وزارة الخارجية الإسبانية، وفي سياق تتبعها لحركة المهاجرين، سجلت  أن عدد المهاجرين الذين تسللوا إلى الثغر المحتل في هذه الفترة، عرف تراجعا بنسبة 22  بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

يذكر أن رئيس الوزراء الاسباني، بيدرو سانشيز، كان قد أبلغ الرئيس المنتخب للمجلس الأوروبي، شارل ميشيل، أهمية زيادة الموارد المخصصة للمغرب باعتباره شريك أساسي لإسبانيا وأوروبا في مسائل الهجرة. وشدد المسؤول الاسباني، خلال لقاء عمل مع الوزير الأول البلجيكي السابق الذي سيتسلم بداية الشهر المقبل رئاسة المجلس الاوربي، أعلى هيئات الاتحاد، على أن التعاون مع المغرب مكن من تخفيض أعداد الدخول غير القانوني الى اسبانيا بالنصف خلال السنة الجارية.

error: Content is protected !!