اختتام فعاليات “مهرجان أبي الجعد للسينما والتشكيل” بتتويج فيلم “طيف الزمكان” بالجائزة الكبرى

أحمد بيضي

 

    أسدل الستار، مساء الأحد 17 نونبر 2019، بأبي الجعد، عن فعاليات الدورة الثانية ل “مهرجان السينما والتشكيل”،  بتتويج فيلم “طيف الزمكان” لمخرجه كريم تاجواوت بالجائزة الكبرى، بعد اختياره من طرف لجنة التحكيم التي يرأسها المخرج ضمير اليقوتي، رئيس الفيدرالية الوطنية لسينما الهواة ومدير المهرجان الوطني لسينما الهواة بسطات، والناقد والمخرج السينمائي، عامر الشرقي، والسيناريست والكاتب، توفيق حماني، والمخرجة والممثلة فاطمة أكلاز.

    المهرجان الذي دام على مدى ثلاثة أيام، من 14 إلى 17 نونبر 2019، تحت شعار “السينما والتشكيل: إبداع، تناغم وإمتاع”، أعلن أيضا عن فوز رشيد عماري بجائزة أحسن ممثل، إلى جانب فوز فيلمه “ أحلام مفقودة” بجائزة أحسن سيناريو، بينما حصلت الممثلة فاطمة منت على جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم “الطريق إلى الجنة” لمخرجه عبد الإله عمري، فيما تم التنويه بالفيلمين “سارق الذاكرة” لمخرجه منير علوان و”رولاكس” لإبراهيم بنخدة.

    وبحسب بلاغ صحفي، فقد تميزت أمسية الاختتام بعرض 8 أفلام من أصل 12 فيلما مشاركا في المسابقة الرسمية للمهرجان، كما تم عرض فيلم “الممسوحون – البداية” لمخرجه حكيم القبابي كفيلم للاختتام خارج المسابقة، وقد تم، خلال نفس اليوم، تنظيم ندوتين بفضاء “أقواس الأدبي”، الأولى حول “الفن التشكيلي وعلاقته بالسينما”، قدم فيها المخرج ضمير اليقوتي فيلما للياباني أكيرا كيروساوا بعنوان “أحلام”، ويتناول لوحات التشكيلي العالمي فينسينت فان غوخ. 

    تلته مداخلة للأستاذ توفيق مفتاح، التشكيلي والباحث في الفن وأستاذ تاريخ الفن بالمعهد المتخصص في السينما بالرباط، تحت عنوان “السينما والتشكيل: التعالقات التاريخية والجمالية”،  حيث سلط الضوء على تاريخ السينما وتطورها، وارتباطها الجمالي بباقي الفنون، أما الندوة الثانية التي قام بتأطيرها الأستاذ والباحث في السينما، عبد اللطيف الركاني، عن النادي السينمائي بخريبكة، مساء نفس اليوم، فحملت عنوان: “في اللوحة كما في الفيلم…الإبداع مسألة تشكيل”.

    وبفضاء الذاكرة التاريخية، أشرف الكاتب والسيناريست، توفيق حماني، على تأطير ورشة في كتابة السيناريو، من ثلاث حصص، استفاد منها عدد من المهتمين بالكتابة والمجال السينمائي والمسرحي بالمدينة، وتم خلالها تدريب المشاركين على بناء مشروع سيناريو مصغر بعد دروس تطبيقية ونظرية مركزة، مع الاشارة إلى أن السيناريست، توفيق حماني، عُرف بين النقاد والفنانين بكتابته لسيناريوهات أفلام مغربية معروفة ك “جنان الكرمة”، “المجذوب” و”حبال الريح”… وغيرها.

    وتم بالمناسبة تنظيم معرض للفن التشكيلي للفنانين المعطي حصاري ومحمد صبحي، وعرض صور فوتوغرافية للمصور جمال المرسلي الشرقاوي أشرفت عليه جمعية ملتقى أحمد الشرقاوي للفنون التشكيلية، وبالموازاة مع فقرات المهرجان تم تنظيم أنشطة موازية في المؤسسات التعليمية، بتنسيق مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، شملت عرض أفلام تربوية ومناقشتها، في كل من ثانوية ابن رشد التأهيلية، مدرسة الطرطوشي، مدرسة الحسنية ومدرسة فاطمة الفهرية.

   التظاهرة الفنية، التي احتضنتها مدينة أبي الجعد، والتي تنظمها جمعية أبي الجعد للسينما”، بشراكة مع المجلس الجماعي لمدينة أبي الجعد، ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، إلى إحياء الذاكرة السينمائية لمدينة أبي الجعد والترويج لها كوجهة سياحية وسينمائية جهوية ووطنية، والتعريف بالمؤهلات التي تزخر بها المدينة، ووضع الحجر الأساس لتظاهرة سينمائية دورية وخلق حركية ثقافية وفنية

error: Content is protected !!