المدعي العام الإسباني يصفع حزب اليمين المتطرف بسبب “خمسة مغاربة”

أيوب السعود

أفادت مصادر إعلامية إسبانية مكتب المدعي العام بفالينسيا الاسبانية تقدم بشكوى عن جريمة محتملة بسبب الكراهية في مواجهة « سانتياغو باسكال » زعيم حزب اليمين المتطرف بعدما نشر  عبر  حسابه Twitter خبرا مفاده أن خمسة “مغاربيين” ارتكبوا اعتداء جنسيًا جماعيًا على امرأة على شاطئ « عراة » في منطقة كوليرا شهر يونيو الماضي .

تدوينة « سانتياغو »  التي لا تزال قائمة تقول :«  لقد نسيت التفاصيل ، فهناك خمسة مغاربيين. من الضروري الإشارة إلى الأصل الأجنبي لغالبية المغتصبين حتى يدرك الأسبان  نوع المجرمين الذين تفتح لهم الأبواب وتدعمهم  أموال الجميع ».

وفي علاقة بالموضوع أفادت مصادر إعلامية أن المعتقلين على خلفية الإعتداء هم إسبان الأمر الذي جعل مكتب المدعي العام يقر بأن هذا الإسناد الخاطئ  ل« سانتياغو باسكال » زعيم حزب اليمين المتطرف، قد يكون دليلًا على جريمة كراهية.

error: Content is protected !!