مصرع عامل تحت الأنقاض بمقلع للفسيفساء في كهف النسور بخنيفرة

أنوار بريس

 

   لقى عامل، بأحد مقالع كهف النسور، إقليم خنيفرة، مصرعه، صباح يومه الثلاثاء 19 نونبر 2019، إثر انهيار الأحجار والأتربة عليه، وهو تحت الأرض بحوالي 50 مترا، حسب مصادر متطابقة من عين المكان، فيما نجا عامين بأعجوبة، وفور إشعارها بالخبر، هرعت عناصر الدرك والسلطة المحلية لمسرح الحادث، حيث تم انتشال جثة الهالك في مشهد وصف بالمروع، وتحرير محضر بالواقعة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة التي أمرت بفتح تحقيق في النازلة لتحديد الظروف والمسؤوليات.

   المتوفى تحت حطام الحجارة أثناء مزاولة عمله في الحفر لدى إحدى مقاولات التنقيب عن المعادن، يدعى قيد حياته (غ. بوعزى)، ويبلغ من العمر حوالي 32 سنة، وهو أب لطفلة، وقد تقرر نقل جثته لمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لبني ملال قصد إخضاعها للتشريح الطبي، وفق القوانين والاجراءات الجاري بها العمل في هذا الشأن، وعلى خلفية الحادث المؤلم عاد السؤال اليومي حول مدى توفر المقلع على شروط السلامة والوسائل الضرورية للوقاية من حوادث الشغل.

 

error: Content is protected !!