أمن العرائش يكشف تفاصيل قتل وتقطيع جثة طفل و زوجة الأب في قفص الإتهام

تمكنت العناصر الأمنية بالعرائش من حل لغز الأطراف البشرية التي عثر عليها مساء أمس بالمطرح العمومي في “حي المنار 3″، بالمدينة ذاتها، إذ تبين أن الأمر يتعلق بجثة طفل في السابعة من العمر، قامت زوجة أبيه بقتله وتقطيع جثته والتخلص من الأطراف.
واستنفر العثور على الأطراف البشرية عناصر الأمن التي قامت بمسح تام للمطرح العمومي، قبل أن تباشر تحقيقاتها مع عائلة الضحية، عقب اختفاء عن الأنظار منذ أيام، بعد أن غادر مؤسسته التعليمية دون أن يظهر له أثر بعد ذلك.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن تقنيي مسرح الجريمة العاملين بفرقة الشرطة القضائية بمدينة العرائش كانوا قد عاينوا، مساء أمس، أجزاء مقطوعة من جثة طفل من جنس ذكر داخل مطرح للنفايات، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن تشخيص هوية الطفل الضحية، في حين أسفرت عمليات التفتيش عن العثور على باقي أجزاء الجثة داخل ثلاجة في منزل العائلة.
وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث مكنت من الاشتباه في ضلوع زوجة أب الطفل الضحية في ارتكاب هذا الفعل الإجرامي داخل مسكن العائلة، مستعملة سكينا في اقتراف الجريمة والتمثيل بالجثة، مشيرا إلى أن الأبحاث والتحريات تتواصل لتحديد مدى تورط الأب في المساهمة أو المشاركة في هذه الجريمة.
وقد تم الاحتفاظ بالزوجة المشتبه فيها وكذا الأب تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة دوافعها وخلفياتها الحقيقية.

error: Content is protected !!