وزيرة الدفاع الإسبانية تحذر من هجمات إرهابية ضد مواطنيها في مخيمات تندوف

أنوار بريس : وكالات

أكدت مارغاريتا روبلس وزيرة الدفاع الإسبانية اليوم الخميس ” أن هناك خطر وشيك لهجمات الإرهابية ضد مواطنين إسبان في مخيمات تندوف في الجزائر ” .

وقالت مارغاريتا روبلس في مقابلة مع إذاعة ( كادينا سير ) الخاصة ” إن هذا التهديد حقيقي ومتقدم وقد يكون وشيكا وأكدته أجهزة الاستخبارات الأجنبية العاملة في المنطقة ” مضيفة أنه تم توجيه دعوة للمواطنين الإسبان في هذه المنطقة من أجل اتخاذ تدابير الحيطة والحذر .

وشددت وزيرة الدفاع الإسبانية على أن خطر وقوع هجمات إرهابية في هذه المخيمات وشيك ” ونحن نشعر بقلق بالغ إزاء هذا الوضع المقلق ” .

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية قد حذرت أمس الأربعاء المواطنين الإسبان من زيارة مخيمات تندوف التي تقع فوق التراب الجزائري بسبب “عدم الاستقرار المتزايد في شمال مالي وزيادة نشاط الجماعات الإرهابية في المنطقة ” .

وأكدت الوزارة ” ارتفاع مخاطر تعرض المواطنين الإسبان للاختطاف أو لهجمات إرهابية في المنطقة ” .

وتؤكد هذه التحذيرات على صلات قوية وخطيرة للبوليساريو بالعديد من المنظمات الإرهابية الدولية والجماعات الإجرامية المتخصصة في التهريب عبر الحدود التي تنشط في منطقتي الصحراء والساحل .

وقد تم اختراق جبهة البوليساريو التي تسيطر على مخيمات تندوف وتحتجز مجموعة من الساكنة المحرومة من جميع الحقوق ضد إرادتها من طرف الجماعات الجهادية لتنفيذ هجمات إرهابية من أجل زعزعة استقرار بلدان المنطقة .

وأضحت مخيمات تندوف التي تقع في جنوب غرب الجزائر مرتعا لكل أنواع الجريمة المنظمة والجماعات المتطرفة ويزيد تواجد هذه المنظمات والشبكات الإجرامية من مخاطر انتشار الإرهاب والهجمات والاختطافات .

error: Content is protected !!