مشروع جديد لاعادة تدوير مخلفات الزيتون بفاس

أطلق بمدينة فاس مشروع نشر التقنيات اليابانية لإعادة تدوير مخلفات الزيتون من خلال آلة التجفيف بالضغط وبحرارة الزيت، الاثنين 2 دجنبر الجاري.

وتم تنظيم لقاء لتقديم هذه التقنية الجديدة على مستوى وحدة بالمنطقة الصناعية الدكارات، في إطار شراكة تربط الوكالة اليابانية للتعاون الدولي بوكالة الحوض المائي لسبو.

وجرى حفل إطلاق هذا المشروع الرامي إلى تثمين ثفل الزيتون لإنتاج الزيوت وعلف الماشية والمياه المستخرجة المصفاة، بحضور الممثل المقيم للوكالة اليابانية وممثلي مختلف القطاعات المعنية، حسب بلاغ للطرفين.

وكانت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي قد أطلقت في مارس الماضي بتعاون مع وكالة الحوض المائي لسبو، دراسة تجريبية من خلال توظيف هذه التقنية المصنعة من طرف شركة يابانية، والتي تسمى تداولا “كوكوت”.

وتمكن تقنية “كوكوت” من فصل شبه تام للزيت والمواد الصلبة والماء داخل ثفل الزيتون قبل أن يجري تحويل هذه المواد. ويمكن تثمين المادة الصلبة كمادة أولية للأغذية الموجهة للماشية أو كمخصب.

وفي اليابان، يتم العمل بهذه التقنية على نطاق واسع من قبل صناعات تثمين النفايات الغذائية. ويمكن لوحدة صناعية أن تعالج عشرة أطنان من النفايات الغذائية في الساعة، أي 100 الى 170 طن يوميا.

وتضم لجنة الاشراف على هذا المشروع الذي ينتهي مع متم دجنبر 2021، وكالة الحوض المائي لسبو ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وولاية جهة فاس مكناس والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بفاس وجمعية منتجي الزيوت بفاس.

error: Content is protected !!