حكومة سبتة المحتلة تطالب بتوضيح من المغرب بخصوص اغلاق معبر تراخال 2

أيوب السعود

في سياق الاصرار المستمر على غلق معبر باب سبتة المحتلة من قبل السلطات المغربية وما أعقب ذلك من تطورات  أحدثت صدى على مستوى الرأي العام  المغربي والاسباني . طالب رئيس حكومة سبتة «خوان فيفاس» من السلطات المغربية توضيحا رسميا حول مآل معبر تراخال ، خصوصا بعد الضجة الاعلامية التي وضعت في مجمل عناوينها قرب نهاية التعامل مع التهريب في معبر باب سبتة الأمر الذي أنكره الوفد الحكومي الاسباني بدعوى عدم تقديم الجهات المغربية اي قرار رسمي او اعلان صريح ، وفي غياب اي تنسيق مسبق . 
وفي مقابلة صحفية محلية اجراها رئيس حكومة سبتة خوان فيفاس ، اشار الى ان الوضوح مطلوب ، دون اغفال العلاقات الجيدة مع المغرب . وطالب من الجهات المغربية المسؤولة توضيح حقيقة خبر اغلاق المعبر بشكل نهائي من عدمه وفق بيان رسمي واعلان صريح . كما اشار الى ان حكومته مستعدة لأي سيناريو محتمل وفق خطة استراتيجية حيال هذا الاحتمال ، وترتكز خطته بداية على احصاء وتقييم شامل  للضرر الذي سيحدثه القرار على النشاط التجاري بسبتة . ويضيف فيفاس انه لابد من احترام القرار السيادي للمغرب في هذا الصدد . كما وضح ان نشاط التهريب لا يؤثر ايجابا على اقتصاد سبتة ولا يخدم مصلحتها على عكس الأطروحة المغربية ، التي تعتبر ان هذا النشاط لا يخدم سوى اقتصاد اسبانيا . واعتبر ان المغرب هو الذي يستفيد بشكل اكبر من هذا الوضع من حيث تحصيل المداخيل ، وتحريك عجلة اقتصاد المدن المجاورة لسبتة .

وفي الاخير دعى نواب حكومته الى التجند لخلق آليات جديدة تحسبا لأي مفاجئة .

 

 

أيوب السعود

error: Content is protected !!