الملاريا تقتل طفلا كل دقيقتين و منظمة الصحة العالمية تدعو لزيادة التمويل

الزبير سردوني

أكدت منظمة الصحة العالمية، أن المعركة ضد الملاريا تعرضت لـ”كبوة” مع استمرار إصابة الملايين من البشر بالمرض الذي ينقله البعوض، وخصوصا في قارة إفريقيا.

وذكرت المنظمة أن الملاريا لازالت تصيب الملايين كل عام وتفتك أرواح أكثر من 400 ألف شخص، معظمهم أطفال في إفريقيا، بسبب تعثر الجهود المبذولة لمكافحة هذا المرض الذي ينقله البعوض.

وأشارت المنظمة إلى أن الملاريا تقتل طفلا كل دقيقتين، وحذرت من أن تمويل مكافحة المرض هزيل بشكل عام اذ يستوجب زيادة في الدعم المخصص لمحاربة هذا الوباء، مشيرة إلى أن نصف سكان العالم يواجهون خطر الإصابة بالمرض لأنه ينتقل عن طريق البعوض.

ودعت منظمة الصحة العالمية الدول وحكومات البلدان التي ينتشر بها المرض لتكثيف الجهود من أجل مكافحة هذا المرض الفتاك.

وقال خبير الملاريا في المنظمة بدرو ألونسو في تصريح صحفي: أن العالم قد أظهر أنه من الممكن إحراز تقدم، مشيرا كذلك كذلك إلى تراجع ملحوظ في حالات الإصابة بالملاريا والوفيات الناتجة عنه منذ 2010.

ويعد مرض الملاريا غير شائع في المناخات المعتدلة، في حين لا تزال الملاريا شائعة في البلدان الاستوائية وشبه الاستوائية. ويُحاوِل مسؤولو الصحة في العالم الحدَّ من حالات الإصابة بالملاريا عن طريق توزيع الأسِرَة، للمساعدة في حماية الأشخاص من لدغات البعوض أثناء نومهم، ويَعمل العلماء حول العالم على تطوير لقاح للوقاية من الملاريا.

error: Content is protected !!