تكريم الممثلة زبيدة عاكف بمهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير

عبد الرحيم الراوي

حظيت الممثلة المغربية زبيدة عاكف، في الفترة الأخيرة بتكريم مستحق خلال الدورة الرابعة عشر من مهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير، حضره كل من رئيس الوزراء الموريتاني إسماعيل بن بده ووزراء الدفاع والثقافة والشباب والرياضة.

وقد عبرت زبيدة عاكف في كلمة مؤثرة، عن سعادتها بالتكريم وعن إمتنانها وشكرها للقائمين على تنظيم المهرجان، مذكرة بأن العلاقات الأخوية التي تجمع بين موريتانية والمغرب ليست وليدة اللحظة، بل ضاربة في عمق التاريخ، مما جعلها تحس بين ظهراني أهلها وفي حضن بلدها، حسب الفنانة.

للإشارة فقد تم تكريم النجمة المغربية، الى جانب كل من مدير مهرجان السينما المغاربية بوجدة خالد سلي، والمخرج العراقي نوزاد شيخاني، والممثلة الجزائرية مليكة بلباي، اعترافا بمسارها الفني الحافل بانتاجات قيمة، تقمصت فيها الممثلة عاكف، أدوارا تألقت فيها بكل احترافية من خلال الشاشة الكبيرة والتلفزيون، حيث نالت إعجاب الجمهور المغربي.

التكريم في حد ذاته من خارج الوطن، هو بمثابة رد الاعتبار لهذه الممثلة التي ظلت تحترم جمهورها من خلال اختيارها لأدوار تناسب شخصيتها وقيمتها الفنية، والتي جعلتها دائما- مهما كلفها الأمر-  منتصبة بشموخ وأنافة على مسافة بعيدة عن الرداءة والابتذال، وعن الهرولة وراء المصالح المادية التي لا يمكن لها إلا أن تسهم في إفراغ الفن والثقافة من محتواهما الحقيقي.

للفنانة عاكف، قائمة طويلة ومليئة بعناوين العديد من الأعمال الدرامية والفكاهيمة، نذكر منها على سبيل المثال: الفيلم الطويل “الطفل الشيخ” للمخرج حميد بناني، “خلف الأبواب المغلقة” لمحمد عهد بنسودة، “الجاهلية” لهشام العسري، “مواسيم العطش” لحميد الزوغي.

كما شاركت الفنانة زبيدة عاكف، في بعض الإنتاجات السينمائية من صنف الأفلام القصيرة، كشريط “عقول مرتشية” لمخرجه المهدي الخودي، “العلبة” لإدريس صواب، فيلم “الراقد” للمخرج إدريس لعراقي، فضلا عن مشاركتها في العديد من الأفلام التلفزيونية، كفيلم “بوشعيب بوسعود” للمخرج والمنتج عبد الكريم الدرقاوي، “أمي تاجة” للمخرج عبد الحق العراقي، “رشوة” لحكيم البيضاوي، “سر العرسة” للمخرج حسن غنجة.

أما بخصوص المسلسلات التي تم عرضها على شاشات القنوات العمومية، فقد شاركت النجمة المغربية في الجزء الثاني من مسلسل “الأبرياء”، لعلي الطاهري، وفي”زينة الحياة” ومسلسل “ديسك حياتي” لعلاء كعبون، وفي المسلسل الكوميدي “أنيسة فريدة” لمخرجه محمد أمين، والمسلسل الدرامي “عيون غائمة” لسعيد خلاف والذي شرعت القناة الأولى في عرض حلقاته إبتداءا من الشهر الماضي.

أما بالنسبة للأفلام الدولية فقد كانت للممثلة زبيدة عكيف، بصمة في بعض الإنتاجات السينمائية من أهمها فيلم “عمر” للمخرج السوري حاتم علي، “L’épreuve ” للمخرج إيريك بوب، ومن بطولة الممثلة العالمية جولييت بينوش، “Jésus” ..

error: Content is protected !!