هذه خلاصة اجتماع قطاع التعليم العالي بالوزارة الوصية

التازي أنوار

تدارس الاجتماع الذي احتضنه مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بين النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل قطاع التعليم العالي و مديرة الموارد البشرية بالتعليم العالي، مجموعة من النقاط والقضايا العالقة.

وتداول الطرفان خلال هذا اللقاء مختلف القضايا في جو من النقاش الجاد والمسؤول وقد خلص حسب إلى بلاغ النقابة إلى ضرورة تمثيلية الموظفين في المجلس الاداري للأحياء الجامعية، بالاضافة الى التوقيت المستمر على صعيد الجامعات، حيث أكدت مدير الموارد البشرية أنه لا يمكن البث فيه او اتخاذ قرار بشأنه.

 وبخصوص إخراج الهيكلة الادارية للوجود، أكدت مخرجات الحوار أن هذا الموضوع يحظى بالأولوية لدى الوزارة الوصية على القطاع، وأن المخرج الوحيد لكل المشاكل مرتبط أساسا بقرار إخراج هذه الهيكلة الى الوجود من قبل الوزارة.

وطالبت النقابة بسد الخصاص المهول للموارد البشرية في المؤسسات الجامعية من أساتذة وأطر إدارية وتقنيين، حيث أكدت مديرة الموارد البشرية، أن الوزارة الوصية قامت بمجهودات كبيرة هذه السنة فيما يخص عدد المناصب المالية من أجل سد بعض الخصاص، مشيرة إلى أن هذه العملية تتم بالتشاور مع رؤساء الجامعات بناء على التقارير المرفوعة الوزارة من طرفهم.

وعن إحداث تعويضات عن الاخطار المهنية لفائدة الموظفين العاملين بالمختبرات، إعتبر المصدر ذاته أن الامر يمكن معالجته بتغيير القوانين ومن تم يصبح التعويض محددا بنص قانوني على غرار ما كان معمول به في بعض القطاعات الوزارية الاخرى كقطاع وزارة الصحة مثلا.

error: Content is protected !!